كأس العالم

الجمهور الروسي يحتفل رغم الخسارة أمام الأوروجواي

أحتفل آلاف المشجعين الروس بصعود منتخبهم إلى الدور الـ16 من تصفيات كأس العالم اليوم الاثنين، على الرغم من الخسارة التي مني بها الفريق المضيف أمام منافسه أوروجواي.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%84%20%D8%B1%D8%BA%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%8A

أحتفل آلاف المشجعين الروس بصعود منتخبهم إلى الدور الـ16 من تصفيات كأس العالم اليوم الاثنين، على الرغم من الخسارة التي مني بها الفريق المضيف أمام منافسه أوروجواي حيث حافظ زخم انتصارات الفريق السابقة على روح الفريق مرتفعة.

وهتفت اعداد كبيرة من المشجعون «روسيا روسيا!»، ويبدو أنهم غافلون عن خسارتهم بثلاثة نظيفة أمام الفريق الامريكي الجنوبي. وحقق الفريق المهزوم نجاحاً باهراً في أول مباراتين له ما تسبب في حماسة كبيرة للجماهير.

وتجمع عشرات الآلاف في احتفالات مشجعي الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في الحرم الجامعي لجامعة موسكو الذي تصطف الأشجار على جانبيها لمشاهدة مباراة أوروجواي التي تم بثها من مدينة سامارا في وسط روسيا على العديد من الشاشات الكبيرة.

وقالت شابة رسمت على وجهها علم روسيا: «ولو هدف واحد كان سيصبح رائعًا»، في الوقت الذي حقق فيه الفريق المضيف محاولة أخرى فاشلة على مرمى أوروجواي.

وقال مشجع اخر من روسيا «من الجيد تشجيع الفريق الروسي.. بإمكان أي شخص أن يدعم بطلا».

وحتى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد أعرب عن شكوكه قبل البطولة بأن الفريق الروسي يمكن أن يحقق نتائج جيدة، وقد فوجئ على ما يبدو عندما انتصر منتخب بلاده في المباراة الافتتاحية.

وبعد أحد أهداف منتخب روسيا في المباراة الافتتاحية ضد السعودية، ظهر بوتين في لقطه تلفزيونية وهو يوجه إيماءة إلى الأمير السعودي، الذي حضر المباراة وشاهدها إلى جانبه.

وفازت روسيا بهذه المباراة بخماسية نظيفة وفازت على مصر بثلاثة أهداف مقابل هدف، لكن بوتين لم يكن في المباراة الثانية ولا الثالثة، حيث كان مشغولا بالعمل الرسمي، وفقا لتصريحات المتحدث باسمه.

وقبل البطولة، قال بوتين إن الهدف الرئيسي للبلاد هو «توفير تنظيم جيد» وجعله "«مهرجانًا حقيقيًا للملايين من عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم».

.