كأس العالم

الجماهير الإنجليزية تنتظر لحظة الانفجار من آلي وستيرلينج

جماهير إنجلترا تنتظر تقديم أداء أفضل من أهم نجومهم في نصف نهائي كأس العالم

0
%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%20%D9%84%D8%AD%D8%B8%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%AC%D8%A7%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D8%A2%D9%84%D9%8A%20%D9%88%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%8A%D9%86%D8%AC

أصبح أمام النجمين الشابين ديلي آلي ورحيم ستيرلينج، لاعبي منتخب إنجلترا، فرصة جديدة لتقديم أفضل مستوى لهما، وذلك حين يخوض منتخب «الأسود الثلاثة» مباراة الدور نصف النهائي من منافسات بطولة كأس العالم 2018 بروسيا، وذلك بعدما لم يتمكنا من تقديم أفضل أداء لهما منذ انطلاق البطولة.

ويخوض المنتخب الإنجليزي نصف نهائي بطولة كأس العالم، للمرة الأولى منذ 28 عامًا، حيث كان آخر تواجد للأسود الثلاثة في هذه المرحلة من المونديال خلال نسخة 1990 من البطولة، والتي أقيمت في إيطاليا.

وعلى الرغم من الأجواء الإيجابية المحيطة بالفريق، ما زالت هناك علامات استفهام حول مستوى اللاعبين ديلي آلي ورحيم ستيرلينج علمًا بأنهما من أصغر اللاعبين سنًا في هذا الفريق تحت قيادة المدرب جاريث ساوثجيت، كما أنهما من العناصر الجوهرية المهمة في صفوف الفريق.

وفي مباراة دور الثمانية أمام المنتخب السويدي، فشل ديلي آلي في التعاون الهجومي بشكل جيد مع زملائه بالفريق ولكنه كان في المكان المناسب بالوقت المناسب، حيث سجل الهدف الثاني للفريق ليقوده إلى حسم اللقاء لصالح منتخب بلاده بهدفين دون رد.

ويأمل آلي صاحب الاثنين وعشرين عامًا، نجم وسط توتنهام الإنجليزي في أن يكون هذا الهدف هو بدايته الحقيقية في هذه البطولة.

وقال آلي في تصريحات للصحفيين على هامش تدريبات الفريق: «تحدثت إلى المدرب بشكل شخصي، وكذلك إلى زملائي. لم أشعر بأنني كنت ألعب بالمستوى الذي يجب أن ألعب به».

وأضاف: «حتى في الحديث مع عائلتي، لم أشعر بأنني كنت ألعب جيدًا خاصة في الشوط الأول، في الاستحواذ على الكرة، أديت مهمتي في الناحية الدفاعية، وفعلت ما كنت بحاجة له، ولكن مع الاستحواذ على الكرة، ترغب دائما في صناعة الفرص وخلق التهديد لمرمى المنافس».

وتابع: «شعرت بأن تحركاتي كانت جيدة ولكنني لم أكن حادًا وحاسمًا بدرجة كافية في التعامل مع الكرة، إنني أكبر ناقد لنفسي، أعلم أنني أستطيع اللعب بشكل أفضل».

وأثار ستيرلينج أيضًا بعض الانتقادات بعد المباراة لفشله في هز الشباك إثر انفراد تام خلال المباراة، كما أنه لم يسجل أي هدف في البطولة الحالية.

ورغم هذا، دافع آخرون عن ستيرلينج نجم مانشستر سيتي لجهده الوفير في الملعب، وتلاعبه بدفاع الفرق المنافسة، والإزعاج المستمر الذي شكله لدفاع المنتخب السويدي.

ولدى سؤاله عن دور ستيرلينج في الفريق، لم يجد زميله إيريك داير سوى الإشادة بما يقدمه حيث قال: «الطريقة التي يتعامل بها ستيرلينج مع كل شيء، منذ التقينا وحتى الآن، رائعة ولا يمكن تصديقها، يؤدي مهمته بشكل مثير كما أن توجهاته وأخلاقياته بنفس الروعة».

وأضاف: «أهميته للفريق واضحة للجميع، إذا شاهدتم المباريات التي خاضها في البطولة حتى الآن، ستدركون أنه قدم بطولة رائعة، نأمل في أن يواصل هذا الأداء حتى نخوض مباراة في الأسبوع المقبل».

وتتعلق آمال المنتخب الإنجليزي في الفوز على منتخب كرواتيا، غدًا الأربعاء، على عدة أسلحة منها ابتكار آلي وسرعة ستيرلينج.

وإذا حقق الفريق الفوز على كرواتيا غدًا، سيبلغ المنتخب الإنجليزي نهائي المونديال للمرة الأولى منذ فوزه باللقب على أرضه عام 1966.

.