كأس العالم

البرتغال تحتفل بإقالة لوبيتيجي قبل مواجهة إسبانيا

السعادة تغمر لاعبي منتخب البرتغالي بعد إطاحة الاتحاد الإسباني بالمدير الفني للفريق جولين لوبيتيجي

0
%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84%20%D8%AA%D8%AD%D8%AA%D9%81%D9%84%20%D8%A8%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D9%84%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D8%AC%D9%8A%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7

احتفل لاعبو منتخب البرتغال بقرار الإطاحة بـ جولين لوبيتيجي، المدير الفني المقال لمنتخب إسبانيا، والذي اتخذه منذ قليل لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، إثر إعلان نادي ريال مدريد تولي الإسباني مهمة تدريب الفريق الملكي بعد انتهاء منافسات مونديال روسيا.

أشارت بعض التقارير أن المنتخب البرتغالي شعر بسعادة غامرة، كما لو كان سجل هدفاً في مرمى منتخب إسبانيا، وذلك بعد الإعلان عن تخلي الاتحاد الإسباني عن خدمات لوبيتيجي، فضلاً عن سعادة بعض الصحفيين البرتغاليين واصفين ما حدث بـ «القنبلة الإعلامية».

وقالت التقارير إن لوبيتيجي كان يعتمد على دعم اللاعبين له للتأثير على رئيس الاتحاد بعدم اتخاذ قرار الإطاحة به، وإن لاعبي البرتغال، على الرغم من القوة التي يتمتع بها لاعبو «الماتادور» وأفضلية المنتخب الإسباني على نظيره البرتغالي، يرون أن قرار الإطاحة به من شأنه أن يسبب زعزعة استقرار لاعبي «لا روخا»، وأن المدير الفني الجديد الذي سيتم تعيينه في الساعات القادمة لن يتمكن من الاندماج سريعاً مع الفريق، فضلاً عن إخفاقه بشكل كبير في الإعداد للمباراة الأولى بين الفريق التي تقام يوم الجمعة القادم ضمن منافسات مونديال روسيا.

يُذكر أن روبياليس أعلن منذ عدة دقائق التخلي عن خدمات لوبيتيجي بعد توصله إلى اتفاق مع ريال مدريد لتولي مهمة تدريب الفريق دون إعلام الاتحاد الإسباني بهذا الاتفاق كونه يعمل بالاتحاد، وأنه كان يجب عليه أن يخبر أعضاء الاتحاد بهذا الأمر من قبل لتجنب حدوث أي جلبة بين اللاعبين.

.