كأس العالم

البرازيل وكوستاريكا| صراع «لاتيني» على الخطوط

يشهد اليوم الجمعة مواجهة نارية بين منتخب البرازيل ونظيره منتخب كوستاريكا في منافسات الجولة الثانية بالمجموعة الخامسة ببطولة كأس العالم.

0
%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84%20%D9%88%D9%83%D9%88%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7%7C%20%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9%20%C2%AB%D9%84%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%C2%BB%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%B7

يشهد اليوم الجمعة مواجهة نارية بين منتخب البرازيل ونظيره منتخب كوستاريكا في منافسات الجولة الثانية بالمجموعة الخامسة ببطولة كأس العالم، في المباراة المقرر لها على ملعب «كريستوفيسكي» بمدينة سانت بطرسبرج.

وبالإضافة للصراع الشرس الذي ستشهده المباراة داخل الملعب، سيكون هنالك صراع «لاتيني - لاتيني» خارج الخطوط بين البرازيلي «تيتي»،و أوسكار راميريز المدير الفني لمنتخب كوستاريكا .

«آس آرابيا» يستعرض في السطور التالية أهم المعلومات عن المدربين:

تيتي

مسيرة رياضية انتهت بإصابة قوية في الركبة جعلته يعلن اعتزاله ويتجه للتدريب، والعمل الإداري، «تيتي» المدير الفني للمنتخب البرازيلي الذي استطاع أن يحيي الروح بعدما قضى عليها المنتخب الألماني للسيلساو في معقلهم ووسط جمهورهم بهزيمة ثقيلة بـ7/1 عام 2014.

في يونيو 2016، تولى مهمة بناء ما هدم واستعادة بريق الأصفر الذهبي، ولكن قبلها قضى «تيتي» تقريبا جميع مسيرته الإدارية في البرازيل، بالإضافة إلى إثتنين من الرحلات القصيرة في الإمارات العربية المتحدة. محققًا أكبر نجاحاته في ثلاث فترات إدارة لفريق كورينثيانز في ساو باولو، والذي فاز معه بلقبين في الدوري الوطني، وكأس ليبرتادوريس، وكأس العالم للأندية، ولقب آخر مع سودامريكانا.

أوسكار راميريز

بعد أن كان مساعد مدرب لمنتخب لوس تيكوس عامي 2006 و2015، استلم راميريز منصب المدرب الأول خلفاً لسلفه باولو وانتشوب في أغسطس 2015.

وكان لاعب الوسط السابق قد شارك في أربع مباريات لصالح بلاده في إيطاليا 1990، أما تجربته السابقة في عالم التدريب فتقتصر على بلده الأم في صفوف الأندية المحلية.

واستطاع قيادة الفريق في 44 مباراة، وقاد المنتخب للتأهل لمنافسات المونديال أملا في اجتياز انجاز نسخة 2014 بعدما خرجوا من دور ربع النهائي.

.