كأس العالم

الأمن الروسي أحبط هجمات إرهابية في مونديال روسيا

قوات الأمن الروسي تكشف عن إحباطها لعمليات إرهابية في مونديال روسيا الأخير بعدما استخدم بعض المتطرفين طائرات بدون طيار

0
%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%20%D8%A3%D8%AD%D8%A8%D8%B7%20%D9%87%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%AA%20%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7

أشارت تقارير صحفية من داخل قارة أمريكا الجنوبية إلى أن كأس العالم الأخير في روسيا 2018 شهد محاولة من بعض المتطرفين للقيام بهجوم إرهابي عن طريق استخدام طائرات بدون طيار وأحبطتها قوات الأمن الروسية.

وفي هذا الصدد، أكدت صحيفة «لا برنسا لاتينا» الكوبية، اليوم الأربعاء، أن جهاز الأمن الفيدرالي (إف إس بي) كشف عن قيام السلطات الأمنية الفيدرالية بإحباط بعض الهجمات الإرهابية التي قامت بها بعض عناصر الإرهاب باستخدام طائرات بدون طيار وذلك خلال كأس العالم الأخير في روسيا.

ونقلت الصحيفة بعض التفاصيل من اجتماع لرؤساء من القوات الخاصة ووكالات الاستخبارات من 80 دولة الذين اجتمعوا في العاصمة الروسية موسكو، خلال الاجتماع أكد بورتنيكوف، مدير جهاز الأمن الفيدرالي، أنه كان هناك هجمات إرهابية تم التخطيط لها لشن هجوم على بعض الأحداث الرياضية والسياسية، وأبرزها كأس العالم.

وأضافت أن جهاز الأمن الفيدرالي قام بإحباط عمليات 7 مجموعات إرهابية كانت تخطط لهجوم على أنصار المنتخبات المشاركة في البطولة، حيث سافر إلى روسيا حوالي 3 ملايين زائر من بلاد مختلفة وذلك لمشاهدة مباريات منتخباتهم ومباريات المونديال.

وأعلن بورتنيكوف للصحيفة أن بعض الراديكاليين هم من قاموا باستخدام هذه الطائرات بدون طيار والتي انتشرت في سماء روسيا بشكل غير منتظم خلال المونديال، وكان الهدف منها ليس استهداف الملاعب أو الفنادق كما ظن البعض، ولكن استهداف جموع من الجمهور المتواجدين في روسيا لحضور المباريات.

اللجنة المنظمة للمونديال كانت قد أقمت مناطق مخصصة للمشجعين خارج الاستادات المختلفة، تذيع فيها المباريات المقامة، ويحضرها كل المتواجدين في روسيا في ذلك الوقت المهتمين بمشاهدة هذه المباراة، وفي بعض الاحيان كان عددهم يتجاوز عشرات الآلاف، وهو ما يعني أن أي ضربة موجهة إلى مثل هذه المناطق كانت ستمثل كارثة إنسانية غير مسبوقة.

واعترف أن هؤلاء المتطرفين الذين حاولوا القيام بهذه الهجمات الإرهابية، كانوا قد تلقوا هزيمة في سوريا وتم كشف خططهم، وهذا ما دفعهم لتغيير هجماتهم إلى بلاد تتم فيها أحداث كبيرة على الصعيد السياسي أو الرياضي، وذلك لتنفيذ أهدافهم الإرهابية.

ومن جانبه، الوزير الروسي للشئون الخارجية سيرجي لافروف، أشار إلى أن هذه الهجمات يمكنها أن تحدث في أي لحظة ولم تنته بعد، ولذا على روسيا أن تكون في حالة حذر واستعداد دائم.

يمكنك قراءة: كل ما يتعلق بعرض ريال مدريد لضم مبابي

جدير بالذكر أن مونديال روسيا شهد تتوج منتخب فرنسا بلقب البطولة للمرة الثانية في تاريخه بعد حصوله على لقب 1998 الذي خاضه على أرضه، وشهد أيضا تحقيق منتخب كرواتيا لإنجاز تاريخي بوصوله للمباراة النهائية وحصوله على وصافة المونديال بعد مجهود رائع قام به لوكا مودريتش ورفاقه، بينما حصل منتخب بلجيكا على المركز الثالث وحصول حارسها تيبو كورتوا على جائزة أفضل حارس في البطولة، وجاء منتخب إنجلترا في المركز الرابع بعناصر من الشباب تحت قيادة المدرب جاريث ساوثجيت. وشهد مفاجآت اخرى بخروج منتخب ألمانيا، حامل لقب مونديال البرازيل 2014، من دور المجموعات، وكذلك خروج منتخب إسبانيا مبكرا من البطولة بعد أن تم إقصاؤه من قبل صاحب الأرض والبطولة المنتخب الروسي.

.