كأس العالم

الأمم المتحدة تهتم بضمان الأمن في مونديال 2022

استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022، شكلت من الآن أحد أهم المحاور خلال الاجتماع الأول لمجموعة الخبراء الدوليين في الأمم المتحدة بقيادة مكتب مكافحة الإرهاب

0
%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9%20%D8%AA%D9%87%D8%AA%D9%85%20%D8%A8%D8%B6%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202022

شكلت استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022، بعد أقل من 3 سنوات من الآن أحد أهم المحاور خلال الاجتماع الأول لمجموعة الخبراء الدوليين في الأمم المتحدة بقيادة مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، والذي أسدل الستار على أعماله بمدينة نيويورك الأمريكية حيث تم إطلاق برنامج عالمي معني بتأمين الأحداث الرياضية الكبرى ومنها كأس العالم القادمة في قطر بطبيعة الحال.

وتحت مظلة الأمم المتحدة، اجتمع الحضور من أكثر من 100 دولة على مستوى العالم وفي مقدمتهم دول قطر والصين وكوريا الجنوبية وتمثيل واسع من الولايات المتحدة الأمريكية على مدار يومين تحت عنوان «تأمين الأحداث الرياضية الكبرى والترويج للرياضة وقيمها كأداة للوقاية من العنف والتطرف».

وشهدت مراسم الافتتاح حضورًا دوليًا لافتًا فيما مثلت دولة قطر في الاجتماع السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، والتي كانت من المتحدثين الرئيسيين بعد الكلمة الافتتاحية في الاجتماع والتي ألقاها فلاديمير فورونكوف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

اقرأ أيضًا: الذوادي: نعمل على استضافة مونديال آمن في قطر

وأشارت السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة في كلمتها إلى التعاون القائم بين منظمات الأمم المتحدة المختلفة ودولة قطر، وشددت على الاستمرار في استضافة المركز الدولي للأمن الرياضي بالدوحة، وأشارت في هذا الصدد إلى اتفاقية التعاون المبرمة في يونيو الماضي بين مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والمركز الدولي للأمن الرياضي لتعزيز التعاون في مجال تأمين الفعاليات الرياضية الكبرى.



كما أثنت الشيخة علياء على الجهود التي تبذلها اللجنة العليا للمشاريع والإرث، اللجنة المكلفة بكل ما يتعلق بتنظيم قطر لمونديال 2022، سواء الجهود في مجال الأمن أو الترويج للحدث العالمي، لافتة إلى أن دولة قطر تنظم الكثير من الأحداث الرياضية الدولية على مدار العام ولذلك فنحن منفتحون للتعاون مع كل الدول والشركاء لتعزيز كل ما يتعلق بجوانب السلامة والأمن الرياضي لخدمة الرياضة العالمية.

وفي كلمة بثت عبر الفيديو، شدد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع على أن اللجنة العليا هي المكلفة بكل ما يتعلق بتنظيم مونديال قطر 2022، وحريصة على التعاون والعمل مع المجتمع الدولي لتبادل المعلومات والخبرات والتعاون في كل ما من شأنه تعزيز جوانب السلامة والأمن الرياضي، معتبرًا أن دولة قطر تأخذ بزمام المبادرة والريادة في هذا الجانب، وأشار إلى أن المركز الدولي للأمن الرياضي، المنظمة التي تنطلق من دولة قطر تعد أحد الشواهد الماثلة على هذا الاهتمام ونحن نعمل عن كثب مع المركز الدولي على المستويين المحلي والدولي لمساعدتنا في تحقيق أهدافنا في الطريق إلى تنظيم مونديال قطر 2022.

اقرأ أيضًا: قطر 2022| اكتمال الشكل الخارجى لاستاد الثمامة المونديالي

ونوه الذوادي إلى أن تواجد المركز الدولي للأمن الرياضي في مؤتمر الأمم المتحدة كشريك تنفيذي لمشروع الأمم المتحدة الجديد يؤكد من جديد إسهامات والتزام دولة قطر الكامل لحماية الرياضة لما فيه صالح المجتمع الدولي.

وأشار الذوادي إلى أن قطر تواصل تواجدها ضمن التصنيفات العالمية للدول الأكثر أمنا في العالم، ونحن واثقون بأن جماهير مونديال قطر 2022 ستنعم بكل مظاهر الأمن والأمان في دولة قطر ملقيا الضوء في كلمته على المبادرات المبتكرة التي أطلقتها اللجنة العليا لتعزيز إرث تنظيم المونديال الذي يقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، وعلى نحو تفيد هذه المبادرات وتترك إرثا لكل شعوب المنطقة.

.