كأس العالم

استاد لوسيل.. صرح مونديالي يتلألأ وسط الصحراء

سيكون استاد لوسيل أخر ملاعب مونديال قطر من حيث الافتتاح رسميًا نظرًا لأن الأعمال ما زالت جارية به، وكذلك فأنه يحتاج إلى المزيد من الوقت حتى يصل إلى مرحلة الجاهزية التامة.

0
%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AF%20%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A%D9%84..%20%D8%B5%D8%B1%D8%AD%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D9%8A%D8%AA%D9%84%D8%A3%D9%84%D8%A3%20%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D8%A1

مع بين 8 ملاعب مخصصة لاستضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم، والمقررة في قطر عام 2022، فأن استاد لوسيل سيكون الأكثر جذبًا للأنظار والانطباع الأول عنه سيشكل نظرة عامة عن المونديال الأول في الشرق الأوسط خاصة وأن هذا الاستاد ستقام عليه المباراة الافتتاحية لكأس العالم يوم 21 نوفمبر 2022، وكذلك ستقام عليه مباريات في دور المجموعات ومباراة في الدور نصف النهائي إلى جانب المباراة النهائية يوم 18 ديسمبر من العام نفسه، نظرًا لأن سعة الاستاد تبلغ 80 ألف مشجع فانه الاستاد الأكبر بين جميع ملاعب المونديال، وسيكون الاقبال الجماهيرى على المباريات المقامة عليه أعلى من بقية الملاعب بحكم الطاقة الاستيعابية المخصصة له.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022| استاد الثمامة يقترب من الجاهزية استعدادًا لافتتاحه العام المقبل

وسيكون استاد لوسيل أخر ملاعب مونديال قطر من حيث الافتتاح رسميًا نظرًا لأن الأعمال ما زالت جارية به، وكذلك فأنه يحتاج إلى المزيد من الوقت حتى يصل إلى مرحلة الجاهزية التامة، بالإضافة إلى أنه حسب المواعيد المحددة من اللجنة العليا للمشاريع والإرث- الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، فأن هذا الاستاد سيتم الإعلان عن افتتاحه رسميًا في نهاية العام المقبل، اى قبل عام كامل على موعد انطلاق كأس العالم، وهو الأمر الذي تخطط له قطر منذ مدة طويلة لتعلن جاهزيتها لاستقبال المونديال قبل سنة على تاريخ انطلاق المباراة الأولى بالبطولة العالمية.

ونشرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي أكثر من صورة لاستاد لوسيل توضح سير العمل والتطور المستمر في تجهيزه ومراحل الإنشاء حيث اكتمل كل من هيكل الملعب العلوي ووحدات المدرجات الخرسانية الجاهزة في مناطق الجماهير وحلقة السقف الحديدة مع إزالة الدعامات المؤقتة الخاصة بالسقف.

وتم الانتهاء كذلك من الأعمال الكهروميكانيكية بنسبة 52%، والأعمال الخارجية حول الملعب، وخدمات البنية التحتية بنسبة 45%، وأعمال التشطيب داخل وخارج المبنى بنسبة 40%، وأعمال تحضير العشب للملعب بنسبة 21%، كما تم الانتهاء من أعمال إنتاج وتركيب الواجهة الذهبية بنسبة 21%، والبدء في عملية تركيب مقاعد الجماهير لاستيعاب 80 ألف متفرج، وهذا الملعب يعد صرحًا موندياليا يتلألأ وسط الصحراء خاصة وأنه يقام في مدينة لوسيل الذي ستصبح من أهم المدن الاقتصادية في المنطقة بشكل عام نظرًا للأعمال التجارية التي تشهدها وأيضا نوعية وحجم المنشات الاقتصادية بها، والتي ستجعل منها مدينة عصرية بعدما كانت قبل سنوات منطقة صحراوية خالية من الخدمات.

.