كأس العالم

احتفالات في كرواتيا رغم ضياع حلم لقب المونديال الأول

رغم الإحباط الذي انتاب الجماهير إلا أنهم صمموا على تحية لاعبيهم «الأبطال»

0
%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A7%20%D8%B1%D8%BA%D9%85%20%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%B9%20%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84

رغم خيبة الأمل وضياع حلم التتويج الأول لها في المونديال، تواصلت احتفالات مئات الآلاف من الجماهير الكرواتية في العاصمة زغرب وفي عدة مدن أخرى، عقب صافرة نهاية مباراة نهائي مونديال روسيا 2018 بين فرنسا وكرواتيا.

وتوج المنتخب الفرنسي بلقبه الثاني في المونديال بعدما دك شباك المنتخب البلقاني بأربعة أهداف مقابل هدفين في اللقاء الذي احتضنه ملعب «لوجنيكي» بالعاصمة موسكو.

وتجمع أكثر من 100 شخص في الميدان المركزي بالعاصمة زغرب لمتابعة مباراة النهائي عبر شاشة عملاقة، والآمال تملأهم من أجل حلم التتويج الأول لمنتخبهم بالبطولة الكروية الأرفع شأنا على سطح الأرض.

إلا أن هذه الآمال سرعان ما تحولت لإحباط بعد الهدف الذاتي الذي سجله المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بالخطأ في مرماه بعد 18 دقيقة من البداية.

ولكن الرد السريع من لاعبي كرواتيا بقدم إيفان بيريسيتش بعد 10 دقائق، أثلج صدور الحاضرين وأعاد لهم الثقة والهدوء مرة أخرى.

ومع مرور دقائق المباراة، وإحكام لاعبي فرنسا قبضتهم على مجريات الأمور، دخل الشك لقلوب الكرواتيين، ليتأكد بهدفين متتاليين لفرنسا في الشوط الثاني قضيا تقريبا على أي آمال في العودة في نتيجة اللقاء.

ورغم حالة الإحباط التي انتابت هذه الحشود، إلا أنهم صمموا على تحية لاعبيهم «الأبطال» بالتصفيق والإعلام، لاسيما عند ظهور قائد منتخبهم لوكا مودريتش على منصة التتويج للحصول على جائزة أفضل لاعب في البطولة.

ورددت الجماهير الحاضرة في مختلف الأماكن الأغاني الوطنية، لتصطبغ الشوارع ومحطات المترو والمقاهي باللونين الأحمر والأبيض، في مشهد بديع.

وتستعد العاصمة البلقانية لتحضير استقبال حافل لدى عودة بعثة المنتخب الكرواتي من روسيا غدا الاثنين، والذي سيمتد حتى القصر الرئاسي الذي سيشهد استقبال رئيسة البلاد، كوليندا جرابار كيتاروفيتش، والتي كانت حاضرة في مباراة النهائي.

.