كأس العالم

إنفوجراف| 19 مدربًا نجحوا في قيادة منتخباتهم للفوز بكأس العالم

خلال البطولات السابقة، تمكن 19 مدربا من معانقة المجد، وذلك بعد أن نجحوا في قيادة منتخباتهم للتتويج بلقب كأس العالم

0
%D8%A5%D9%86%D9%81%D9%88%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D9%81%7C%2019%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%D9%8B%D8%A7%20%D9%86%D8%AC%D8%AD%D9%88%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85%20%D9%84%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%A8%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85

كأس الحلم.. هي البطولة الأبرز والأغلى على مر تاريخ كرة القدم منذ انطلاقها قبل 88 عامًا، الدورات السابقة شهدت بزوغ فجر العديد من النجوم الذين سطروا أسماءهم بحروف من ذهب في سجلات البطولة.

كما شهد المونديال أرقاما لا تنسى على مدار عقود الزمان، «آس آرابيا» ستغوص بكم في تاريخ بطولات كأس العالم، في جولة سريعة بالأرقام والإحصائيات الدقيقة لمعرفة التاريخ الذهبي لهذه البطولات.


وخلال البطولات السابقة، تمكن 19 مدربًا من صناعة المجد، وذلك بعد أن نجحوا في قيادة منتخباتهم للتتويج بلقب كأس العالم، والـ19 مدربا هم:

ألبيرتو سوبيتشي

ألبيرتو هوراسيو سوبيتشي سيديس، مدرب أوروجواياني قاد منتخب بلاده للتتويج بأول بطولة كأس عالم سنة 1930 التي استضافتها بلاده، وكان يلقب بالبروفيسور.

فيتوريو بوزو

الإيطالي فيتوريو بوزو، المدرب الوحيد في تاريخ كأس العالم الذي نجح في التتويج بلقب البطولة مرتين، وذلك مع منتخب بلاده عامي 1934 و1938،

خوان لوبيز

درب خوان لوبيز منتخب بلادهالأوروجواي أكثر من مرة، وقاده للفوز بلقب كأس العالم سنة 1950، والتي أُقيمت في البرازيل.

سيب هيربرجر

مدرب كرة قدم ألماني درب منتخب بلاده خلال الفترة من 1936 إلى 1942، ومن 1950 إلى 1964، وامتاز بالمكر والذكاء، وهو ما ظهر خلال كأس العالم 1954، عندما قاد منتخب بلاده للتتويج بلقب البطولة.

فيسنتي فيولا

مدرب برازيلي من أصول إيطالية، درب منتخب السامبا في كأس العالم سنة 1958 التي أُقيمت في السويد، وقاد منتخب بلادة لتحقيق أول بطولة كأس عالم، وهو المدرب الذي قدم للعالم الأسطورة بيليه والذي تألق بشدة خلال تلك البطولة.

أيموري موريرا

يعتبر موريرا من أكثر المدربين نجاحا في تاريخ كرة القدم البرازيلية، حيث نجح في قيادة منتخب البرازيل للفوز بكأس العالم عام 1962.

ألف رامسي

تولى تدريب المنتخب الإنجليزي عام 1963، واستمر في تدريبهم حتى عام 1974، ونجح في قيادة منتخب إنجلترا للفوز بلقبه الوحيد في تاريخ كأس العالم عام 1966.

ماريو زاجالو

حقق المدرب البرازيلي لقب كأس العالم مع منتخب بلاده في مونديال 1970، وكان منتخب البرازيل في تلك الفترة في قمة مستواه، ويعتبره العديد من البرازيليين بأنه المدرب الأفضل على مر التاريخ، وزاجالو هو أول شخص يفوز بكأس العالم كلاعب وكمدرب.

هيلموت شون

مدرب ألماني، قاد منتخب المانشافت من سنة 1964 وحتى سنة 1978، وفاز معهم ببطولة كأس العالم عام 1974.

سيزار لويس مينوتي

تولى تدريب منتخب الأرجنتين بعد كأس العالم 1974، في العام 1978 قاد منتخب بلاده لتحقيق أول لقب للأرجنتين في كأس العالم في البطولة التي استضافتها.

إنزو بيرزوت

أصبح مدربا للمنتخب الإيطالي في عام 1977، وقادهم إلى الحصول على المركز الرابع في كأس العالم 1978، وفي النسخة التالية قاد منتخب بلاده للفوز بلقب المونديال عام 1982.

كارلوس سالفادور بيلاردو

قاد منتخب الأرجنتين للفوز بكأس العالم للمرة الثانية والأخيرة حتى الآن عام 1986، كما قاد منتخب بلاده للمركز الثاني في كأس العالم 1990، وكان المنتخب بقيادة الأسطورة دييجو مارادونا في كلا النسختين.

فرانز بيكنباور

يعتبر بيكنباور أحد أساطير كرة القدم الألمانية والعالمية، وقاد منتخب بلاده للتتويج بلقب مونديال 1990، ليصبح بذلك ثاني شخص يتمكن من الفوز بلقب كأس العالم كلاعب وكمدرب، بعد فوزه باللقب عام 1974 كلاعب.

كارلوس ألبرتو بيريرا

لم يبدأ البرازيلي بيريرا مسيرته كلاعب كرة قدم، لكنه نجح في قيادة منتخب البرازيل للفوز بكأس العالم عام 1994.

إيمي جاكيه

نجح في تحقيق انجاز تاريخي بقيادة منتخب فرنسا للتتويج بلقبه الوحيد في كأس العالم، وكان ذلك في نسخة 1998 والتي أقيمت على أراضيها.

لويس فيليب سكولاري

مدرب كرة قدم برازيلي، وقد لقب بـ«فيليباو» أي فيل الكبير، تمكن سكولاري من قيادة منتخب السامبا للفوز بكأس العالم سنة 2002 للمرة الخامسة في تاريخ البرازيل.

مارتشيلو ليبي

استطاع ليبي الذي يعد واحدا من أفضل المدربين في تاريخ كرة القدم، قيادة منتخب إيطاليا إلى الفوز بكأس العالم 2006، واستقال من تدريب المنتخب عقب البطولة، مؤكدا أنه حقق هدفه مع الأزوري.

فيسنتي ديل بوسكي

يعتبر ديل بوسكي هو أسطورة التدريب الإسبانية، حيث نجح عام 2010 في قيادة منتخب لا روخا للفوز بلقب كأس العالم لأول مرة في تاريخه، بعد الفوز على منتخب هولندا بهدف نظيف.

يواكيم لوف

تولى المدرب الألماني قيادة منتخب بلاده في 12 يوليو 2006، عقب قرار يورجن كلينسمان عدم تجديد عقده، تم تعيين يواخيم لوف مدربا جديدا لمنتخب ألمانيا، ونال لوف وقتها عقدا لمدة عامين، لكنه استمر في قيادة المنتخب الألماني حتى الآن وذلك بعد المستوى المبهر الذي قدمه منتخب المانشافت تحت قيادته، وتتويجا لهذا الأداء تمكن منتخب ألمانيا من الفوز بلقب النسخة الأخيرة للمونديال عام 2014 بعد الفوز في المباراة النهائية على منتخب الأرجنتين بهدف نظيف.



.

.