كأس العالم

إنفوجراف| البطولات التي شاركت بها منتخبات عربية

كأس الحلم.. هي البطولة الأبرز والأغلى على مر تاريخ كرة القدم منذ انطلاقها قبل 88 عامًا، الدورات السابقة شهدت بزوغ فجر العديد من النجوم الذين سطروا أسماءهم بحروف من ذهب في سجلات البطولة.

0
%D8%A5%D9%86%D9%81%D9%88%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D9%81%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%8A%20%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%AA%20%D8%A8%D9%87%D8%A7%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9

كأس الحلم.. هي البطولة الأبرز والأغلى على مر تاريخ كرة القدم منذ انطلاقها قبل 88 عامًا، الدورات السابقة شهدت بزوغ فجر العديد من النجوم الذين سطروا أسماءهم بحروف من ذهب في سجلات البطولة.

كما شهد المونديال أرقاما لا تنسى على مدار عقود الزمان، «آس آرابيا» ستغوص بكم في تاريخ بطولات كأس العالم، في جولة سريعة بالأرقام والإحصائيات الدقيقة لمعرفة التاريخ الذهبي لهذه البطولات.

البطولات التي شاركت بها منتخبات عربية

لا يتمتع العرب غالبًا بحضور قوي في كأس العالم، مع أمل بتغير الصورة في المونديال القادم الذي يشهد وجود 4 فرق عربية.

مونديال 1934، كان الأول من حيث التمثيل العربي، حيث شاركت مصر فيه وحيدة.

وانتظر العرب 36 عامًا كي ينجحوا في الوصول مرة أخرى إلى المونديال، عن طريق منتخب المغرب في مونديال 1970 الذي توجت به البرازيل.

وبعد 8 سنوات، كان الموعد مع المنتخب التونسي عام 1978 في الأرجنتين والذي قدم أداء مميزًا بجيل قاده لاعب خط الوسط الشهير طارق دياب، بالإضافة إلى الحارس عتوقة وغيرهما من النجوم.

وكان مونديال 1982، الأول الذي يمثل فيه العرب بأكثر من منتخب، حيث حضر كل من المنتخبين الجزائري والكويتي.

وفي مونديال 1986، أتى التمثيل بـ 3 منتخبات دفعة واحدة، هي كل من المغرب والجزائر والعراق.

وفي مونديال 1990، كان الموعد مع تمثيل ثنائي مصري إماراتي، فمصر عادت للبطولة بعد غياب استمر 56 عامًا، والإمارات شاركت للمرة الوحيدة إلى الآن في تاريخها.

وفي عام 1994، كان الموعد مع تمثيل تمثيل ثنائي مغربي سعودي، في المونديال الذي سجل به سعيد العويران لاعب المنتخب السعودي هدفه الشهير في مرمى بلجيكا.

عام 1998، شهد تمثيلًا ثلاثيًا من كل من السعودية والمغرب وتونس، المغرب كانت صاحبة الأداء الأبرز بين المنتخبات العربية، لكنها خرجت من الدور الأول.

وفي عام 2002، واصلت السعودية وتونس تمثيل العرب، وكذلك الحال في 2006، حين تواجه المنتخبان وتعادلا 2-2 في مباراة مثيرة.

مونديالا 2010 و2014، حملت الجزائر الشعلة العربية في المونديال وحيدة، قبل أن يشهد مونديال 2018 القادم التمثيل العربي الأكبر في التاريخ بـ 4 منتخبات، هي كل من مصر والسعودية اللذين يتواجهان في المجموعة الأولى، بالإضافة إلى منتخبي المغرب وتونس.

.