كأس العالم

إنفوجراف| أستراليا في كأس العالم

أستراليا تطمح في نخطي دور الـ16 من البطولة لأول مرة

0
%D8%A5%D9%86%D9%81%D9%88%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D9%81%7C%20%D8%A3%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85

كأس الحلم.. هي البطولة الأبرز والأغلى على مر تاريخ كرة القدم منذ انطلاقها قبل 88 عامًا، الدورات السابقة شهدت بزوغ فجر العديد من النجوم الذين سطروا أسماءهم بحروف من ذهب في سجلات البطولة.

كما شهد المونديال أرقاما لا تنسى على مدار عقود الزمان، «آس آرابيا» ستغوص بكم في تاريخ بطولات كأس العالم، في جولة سريعة بالأرقام والإحصائيات الدقيقة لمعرفة التاريخ الذهبي لهذه البطولات.



شارك المنتخب الأسترالي في المونديال في 4 نسخ سابقة، حيث كانت مشاركته الأولى عام 1974، قبل أن ينقطع عن المشاركة حتى عام 2006 ليشارك في ثلاث بطولات متتالية بداية من بطولة برلين ثم بطولة جنوب إفريقيا عام 2010 والبرازيل عام 2014، ليكون مونديال روسيا هو الرابع على التوالي والخامس في تاريخ أستراليا.

خلال الـ4 مشاركات، ظهر الكانجرو الأسترالي في 13 مباراة أحرز خلالهم 11 هدف، واستقبلت شباكه 26 هدف، وتمكن في الفوز منهم في مباراتين فقط، وتعادل في 3 مباريات، وهزم في 8 أخرون، لتكون نسبة فوزه في المباريات 15% فقط.

المنتخب الأسترالي بلا إنجازات تذكر، حيث كان الأبرز له هو تاهله إلى دور الـ16 في بطولة 2006، قبل أن يخرج من البطولة على يد إيطاليا، وهي المباراة التي كاد تحقق فيها أستراليا مفاجأة بإقصاء المنتخب الذي حصل على اللقب بعد ذلك، لكن فرنشيسكو توتي رجح كفة منتخبه بإحرازه ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

ويعد الملاكم تيم كاهيل – لقبه والذي يتشابه مع طريقة احتفاله بالأهداف -الوجه الأبرز في المنتخب الأسترالي، وهو اللاعب الذي ارتدى قميص المنتخب لأول مرة عام 2004، ليستمر حتى الآن على الرغم من وصوله للثامنة والثلاثون من عمره أخطر لاعب في المنتخب الأسترالي.

.