كأس العالم

إنريكي يكشف موقف راموس ومورينو من مباراة إسبانيا وكوسوفو

يسعى منتخب إسبانيا بطل العالم في 2010 بجنوب إفريقيا لحصد النقاط الثلاث خلال مباراة كوسوفو، ليقتنص الصدارة بشكل مؤقت من السويد.

0
%D8%A5%D9%86%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D9%85%D9%88%D9%82%D9%81%20%D8%B1%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%88%20%D9%85%D9%86%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D9%88%D9%83%D9%88%D8%B3%D9%88%D9%81%D9%88%20

قال لويس إنريكي مارتينيز، المير الفني لمنتخب إسبانيا، اليوم الثلاثاء إنه ينتظر مواجهة منافس صعب وشرس كما حدث المواجهتين السابقتين عندما يواجه كوسوفو مساء الأربعاء في ثالث التصفيات المؤهلة لمونديال 2022 بقطر، ولكنه مختلف عن اليونان وجورجيا، حيث أن المنتخب البلقاني يلعب بجرأة أكبر منهما.

وأوضح إنريكي خلال المؤتمر الصحفي عن بُعد عشية المباراة التي يحتضنها ملعب (لا كارتوخا) في إشبيلية أن لاعبي منتخب كوسوفو سيأخذون المخاطرة، ولهذا فهو معجب بهذا المنتخب الذي يجب أن يفوز عليه من خلال الخطة المعتادة التي تساهد على إبراز إيجابيات الإسبان.

كما أكد إنريكي أن حالة الثنائي جيرارد مورينو والقائد سيرجيو راموس جيدة، ولكنهم سيتخذون يوم المباراة قرارهم بشأن مشاركتهما منذ البداية من عدمه.

وأوضح مدرب لا روخا أنهم حققوا فوزا مستحقا على جورجيا، مشيرا إلى سعادته بالصورة الجيدة التي ظهر بها الظهير الأيسر جوردي ألبا، حيث وصفه بأنه لاعب حسام للغاية في الجانب الهجومي، ولهذا فهو راض عن استدعائه، وتمنى أن يستمر بنفس المستوى.

ويسعى بطل العالم في 2010 بجنوب إفريقيا لحصد النقاط الثلاث خلال مباراة كوسوفو، ليقتنص الصدارة بشكل مؤقت من السويد، صاحبة العلامة الكاملة بست نقاط والتي ستحصل على راحة خلال الجولة الثالثة.

وتدرب المنتخب الإسباني مساء الثلاثاء على العشب في ملعب لا كاتوخا قبل ساعات من مواجهة كوسوفو مساء الأربعاء ضمن الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم في قطر 2022.

وتذكر لاعبو لا روخا كيف تمكنوا على هذا الملعب من إذلال ألمانيا بالفوز عليها بستة أهداف نظيفة، ضمن منافسات دوري الأمم الأوروبية قبل أربعة أشهر ونصف.

وشارك في المران اللاعبون الذين تم استدعائهم للمشاركة في التصفيات بعدما تعادلوا في أول مباراة أمام اليونان (1-1) وفازوا في الثانية أمام جورجيا (1-2).

وكان المنتخب الإسباني قد تدرب بالفعل يوم الاثنين في إشبيلية بعد العودة من جورجيا، لكن في ملعب بينيتو فيلامارين، واستكمل الثلاثاء الاستعدادات للمباراة المرتقبة أمام كوسوفو. 

.