Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
13:30
انتهت
الأهلي
السد
16:15
أبها
الاتحاد
19:00
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:45
انتهت
جنوى
هيلاس فيرونا
18:45
انتهت
ليتشي
بارما
15:45
انتهت
نادي قطر
أم صلال
18:00
الأهلي
الحزم
18:00
النصر
الهلال
19:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
يوسفية برشيد
16:00
العدالة
الاتفاق
18:30
انتهت
زيورخ
ثون
18:30
انتهت
يانج بويز
سانت جالن
19:00
إنتر ميلان
خيتافي
18:45
انتهت
بولونيا
تورينو
16:25
الرائد
ضمك
17:45
الفيصلي
التعاون
16:00
انتهت
سبال
فيورنتينا
18:30
انتهت
نيوشاتل
لوجانو
17:00
فينترتور
بافوايس
18:45
انتهت
ساسولو
أودينيزي
16:00
الفتح
الفيحاء
17:00
لوزيرن
يانج بويز
18:30
انتهت
سيرفيتي
سيون
17:00
رابيرسويل
سيون
13:30
انتهت
الخور
الوكرة
18:30
انتهت
بازل
لوزيرن
16:55
شاختار دونتسك
فولفسبورج
15:45
انتهت
الغرافة
الدحيل
16:30
الوحدة
الشباب
17:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
النادي الإفريقي
16:55
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
16:00
انتهت
هلال الشابة
حمام الأنف
16:00
انتهت
نجم المتلوي
الملعب التونسي
19:00
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الصفاقسي
إنجاز 75 % من منشآت مونديال 2022

إنجاز 75% من منشآت مونديال 2022

بحسب تقرير نشر اليوم عن استعدادات قطر لكأس العالم عام 2022، تمت الإشارة إلى إنجاز 75 بالمائة من خطة منشآت البطولة.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

مع دخول عام 2020 أصبحت الأنظار مسلطة بشكل أكبر على دولة قطر لمعرفة الاستعدادات التي تقوم بها استعدادا لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 وهي النسخة الأولى من المونديال التي تقام في الشرق الأوسط، وتسابق قطر الزمن لاستكمال المنشآت بعدما قطعت شوطًا كبيرًا في استعدادات المونديال، الذي سيقام بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر 2022.

وفي مايو 2019 تم رسميًا افتتاح ملعب «الجنوب»، وهو ثاني ملعب مونديالي، وأول ملعب يتم بناؤه بالكامل للبطولة، وافتتح أيضا في مايو 2017، ملعب خليفة الدولي، بعدما أعيد بناؤه وفقًا لمعايير حددها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وبحسب تقرير نشرته وكالة الأناضول عن استعدادات قطر لكأس العالم عام 2022، تمت الإشارة إلى إنجاز 75 بالمائة من خطة منشآت البطولة، واجتياز 200 مليون ساعة، كما كشفت اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم في قطر)، عن اكتمال العمل في ثلاثة ملاعب أخرى، هي "المدينة التعليمية" و"البيت" و"الريان"، إضافة إلى اكتمال العمل بملعب "الثمامة"، ووصول العمل بالملعبين الباقيين، وهما "لوسيل" و"رأس أبو عبود" إلى مراحل متقدمة، وكان ملعب "المدينة التعليمية" على وشك الافتتاح الرسمي في بطولة كأس العالم للأندية، التي استضافتها قطر نهاية العام الماضي، لكن تم تأجيل الافتتاح إلى حدث لاحق لإتاحة فرصة أكبر أمام اختبار الملعب.

اقرأ أيضًا: منتخب أمريكا يلغي معسكره في قطر



وتستعد قطر، في العام الجاري، للكشف عن أربعة ملاعب دفعة واحدة، هي "الثمامة"، "البيت"، "المدينة التعليمية" و"الريان"، أي نصف ملاعب البطولة.

وفي فبراير الماضي أعلنت قطر عن شراكة مع "فيفا"، تحت اسم "كأس العالم فيفا قطر 2022"، لتشكيل كيان واحد بهدف تسهيل آلية تشغيل واستضافة المونديال.

وكانت قطر شهدت في 2019، بطولات كانت بمثابة اختبار لقدرتها على تنظيم المونديال، منها بطولة العالم لألعاب القوى، أواخر سبتمبر وبداية أكتوبر الماضيين، ونالت البطولة إشادة بفضل مستويات المنافسة المرتفعة، والمستوى التنظيمي الجيد للبطولة، التي أقيمت على معلب "خليفة الدولي"، أحد ملاعب مونديال 2022.

كما استضافت قطر بطولتين متتاليتين لكرة القدم، أواخر 2019، هما كأس الخليج (خليجي 24)، بمشاركة المنتخبات الثمانية التي تأهلت للبطولة، وكذلك بطولة كأس العالم للأندية.

ومن بين الملاعب التي شاركت في استضافة البطولتين، ملعب "الجنوب" و"خليفة الدولي"، وهو الأمر الذي كان بمثابة اختبار للملعبين، وكذلك المنظمين على مستوى الخدمات اللوجيستية والمتطوعين ووسائل النقل.

وتستضيف قطر في 2020، النسخة السابعة عشرة من بطولة العالم للأندية لكرة القدم، وهي فرصة جديدة لاختبار مدى جاهزية بعض المنشآت والخدمات، بهدف تحسين المسائل التنظيمية.

وللمرة الأولى منذ أول مونديال في أوروجواي عام 1930، ستسمح المسافات المتقاربة بين الملاعب في قطر لمن يرغب من المشجعين بمشاهدة مباراتين أو ثلاث يوميًا من الملاعب، خلال دور المجموعات.

وأطول مسافة بين ملعبين هي تلك الفاصلة بين "البيت" و"الوكرة"، وتبلغ نحو 56 كم، بينما المسافة الأقصر هي بين "خليفة الدولي" و"المدينة التعليمية"، وتبلغ 5.6 كم.

ويتحقق هذا من خلال شبكة مترو شيدتها قطر في وقت قياسي، لتخفيف الازدحام المرتقب في الدوحة، بوصول نحو المليون ونصف المليون زائر، لمتابعة الحدث الكروي الأبرز عالميًا.

اخبار ذات صلة