كأس العالم

إبراهيم سعيد يكتب لـ«آس آرابيا»: تونس تنهي حلم العرب بالمونديال

إبراهيم سعيد يكتب لـ«آس آرابيا»: تونس تنهي حلم العرب بالمونديال

0
%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%20%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D9%83%D8%AA%D8%A8%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%3A%20%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%20%D8%AA%D9%86%D9%87%D9%8A%20%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84

يمكن اعتبار المواجهة بين تونس وبلجيكا هي مباراه الخبرة الأوروبية في والطموح العربي.

المنتخب: تونس

المدير الفني: نبيل معلول

خطه اللعب: 3/3/4

ويمكننا أن ملخص اسباب الخروج المبكر لنسور قرطاج من المونديال فيما يلي:

1-الإصابات المؤثرة قبل المونديال للاعبين الأساسيين ونجوم المنتخب التونسي والقوة الضاربه المتمثلة في يوسف المساكني نجم الدحيل القطري ومفتاح لعب المنتخب التونسي وهو العقل المفكر لهم، وطه ياسين الخنيسي نجم الترجي وهدافهم الأساسي.

أسباب الخسارة اليوم للمنتخب التونسي



بدء المنتخب التونسى بخطة لعب 3/3/4، والتشكيل هو:

حراسة المرمى فاروق بن مصطفى.

خط الدفاع: ديلان برون، صيام بن يوسف، ياسين مرياح، وعلى معلول.

خط الوسط: إلياس سخيرى، سيف الدين خاوى، فرجانى ساسى.

خط الهجوم: أنيس البدرى، وفخر الدين بن يوسف، ووهبى الخزري.

المباراة فى نقاط



1-يوجد لقطة لفتت انتباهي قبل بداية المباراة للمدير الفني المخضرم صاحب الخبرات الكبيره نبيل معلول أثناء عزف السلام الوطني للمنتخب التونسي، وهي أنه أجهش بالبكاء عند سماع النشيد الوطني ومن رؤيتي كمدرب أن هذا الفعل أثر على تركيزه وتركيز لاعبيه قبل بدء المباراة مباشرة وتشتيتهم تمامًا مما كلف المنتخب التونسي هدف مبكر في مرماهم وكان لابد أن يتمالك أعصابه وحسه الوطني لكي يكون في كامل تركيزه من بداية المباراة، لأن البدايات في المباريات الكبيرة مهمة جدًا، وكان يجب أن يقف على الخط من بدايه المباراة لبث الثقة للاعبيه وبث الحماس فى اللاعبين من البداية.

2-رؤيتى الفنية لتشكيل المنتخب التونسي من وجهه نظري كان خاطئ من البداية، كان لابد أن يلعب معلول من البداية بخطة 2/4/4، لعمل كثافة في وسط الملعب للحد من خطورة لاعبي المنتخب البلجيكي لامتلاكه لاعبين على مستوى عالي جدا، وخط وسط المنتخب البلجيكى هو أقوى الخطوط لامتلاكهم لاعبين أكثر من ممتازين، مثل إيدين هازارد نجم تشيلسي الإنجليزي وكيفن دي بروين نجم مانشستر سيتى الإنجليزى، وكان هذا ثانى خطأ يرتكبه نبيل معلول لتركه وسط الملعب وخسارته للاستحواذ في منطقة وسط الملعب.

3-أكبر نقطة ضعف اليوم في المنتخب التونسي كانت تتمثل في علي معلول الظهير الأيسر، الذي ارتكب أخطاء كارثية تسببت في هدفين وكان غير موفق على الإطلاق وكان هناك مساحات خلفه باستمرار وكمية «ميس باص» غير طبيعية وكان لابد من سحبه من الملعب.

4-من نقاط الضعف الواضحة في المنتخب التونسي عدم التمركز الدفاعي وعدم وجود لغة حوار بين حارس المرمى والمدافعين.

أما نقاط القوة في المنتخب التونسي اليوم تتمثل في:



1- الكرات الثابتة من الأطراف تنفذ بشكل مثالي وخطير جدًا.

مقتطفات في المباراة



أعتقد أن ركله الجزاء لا أساس لها من الصحة، وواضح أيضًا أن الالتحام من خارج المنطقة والغريب أن تقنية الفيديو «var»، أقرت صحة ركله الجزاء مع أنها من خارج منطقة الجزاء نجوم المباراة إيدين هازارد والدبابة البشرية لوكاكو.

.