كأس العالم

أمريكا الجنوبية تثق في منتخب «التانجو» أكثر من الأرجنتينيين

أعربت شخصيات مختلفة من أمريكا الجنوبية عن ثقتها في أن المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم سينجح في بطولة كأس العالم 2018

0
%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%AB%D9%82%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D9%86%D8%AC%D9%88%C2%BB%20%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AC%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%8A%D9%86

أعربت شخصيات مختلفة من أمريكا الجنوبية عن ثقتها في أن المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم سينجح في بطولة كأس العالم 2018 المقامة حاليا بروسيا، وأنه سيحقق الفوز بعد غد الثلاثاء على نظيره النيجيري في ختام مبارياته بدور المجموعات في البطولة.

فرص التأهل بأعين نجوم سابقين



وكشف الباراجوياني أليخاندرو دومينيجيز رئيس اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية «كونميبول» ودييجو لوجانو نجم منتخب أوروجواي سابقا والمدرب الكولومبي رينالدو رويدا المدير الفني لمنتخب تشيلي عن تفاؤلهم بشأن احتمالات عبور المنتخب الأرجنتيني إلى الدور الثاني والخروج من كبوته الحالية.

وفي المقابل، كان اثنان من أبرز نجوم الكرة الأرجنتينية سابقا وهما خافيير زانيتي وسيرخيو جويكوتشيا أكثر تحفظا في تصريحاتهما الإعلامية بعد الاجتماع الثاني لاتحاد الكونميبول والذي أقيم في العاصمة الروسية موسكو.

وبعد التعادل مع أيسلندا 1 /1 والخسارة صفر / 3 أمام كرواتيا ، يحتاج المنتخب الأرجنتيني الآن إلى الفوز على نظيره النيجيري بعد غد الثلاثاء في مدينة سان بطرسبورج ويأمل ألا يفوز المنتخب الأيسلندي على نظيره الكرواتي في مباراتهما التي ستقام في نفس التوقيت علما بأن المنتخب الكرواتي تأهل فعليا إلى الدور الثاني بعد انتصارين متتاليين في المجموعة على نيجيريا والأرجنتين.

وقد يتأهل المنتخب الأرجنتيني حتى في حالة فوز أيسلندا على كرواتيا بشرط الفوز على المنتخب النيجيري بفارق أكبر من الأهداف.

أما إذا لم يتحقق هذا أو ذاك، فإن المنتخب الأرجنتيني بقيادة نجمه الشهير ليونيل ميسي سيودع المونديال صفر اليدين من دور المجموعات.

وقال دومينيجيز ، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) : «المنتخب الأرجنتيني لديه كل الاحتمالات للتأهل، لأن كأس العالم الحالية ليست سهلة على منتخبات أمريكا الجنوبية، ولكنه أمر لا يدعو للقلق».

وأشار: «المسافات بين مستوى المنتخبات أصبحت أقل، لم تعد هناك فرق مرشحة بشكل هائل، منتخبات أمريكا الجنوبية ليست استثناء من هذا، ستكون نسخة قوية للغاية ومشتعلة المنافسة في بطولات كأس العالم حتى الآن».

ومن جانبه يثق لوجانو في أن قوة المنتخب الأرجنتيني ستحسم النهاية لصالحه، وقال: «أعتقد هذا، رغم الشعور بالندم، أعتقد أنه سيتأهل، المنتخب الأرجنتيني لديه لاعبون مميزون ويحظى بتاريخ هائل، سيتـأهلون».

ونصح لوجانو مدافع منتخب أوروجواي سابقا لاعبي المنتخب الأرجنتيني بالابتعاد عن كل هذه الأجواء والطاقة السلبية التي تحيط بالفريق.

وقال لوجانو : «اعتادوا بشكل هائل على هذه الضغوط والانتقادات وعلى الطاقة السلبية التي تأتي للفريق من خارجه، يجب أن نراهن على قدرة لاعبي الأرجنتين على أن ينأوا بأنفسهم بعيدا عن هذه الطاقة السيئة التي تحيط بالفريق وهي أصعب شيء».

وأضاف : «من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والأصدقاء، يكون من الصعب للغاية الخروج من هذه الأجواء. ولكن اللاعبين عليهم الخروج من هذه الأجواء قليلا لأنها تثير القلق والتوتر وأحيانا تثير لديك شعور الثأر أو الثأر الذي لا يمثل شيئا مثاليا في كرة القدم».

وجدد لوجانو تأكيداته : «أتمنى أن يستطيع لاعبو المنتخب الأرجنتيني الابتعاد عن هذه البيئة حتى يقدموا عرضا جيدا ويحققوا النتيجة التي ستخرجهم من كل هذه المشاكل».

وأعرب رويدا عن شعور مشابه قائلا : «أثق في منتخب الأرجنتين. لديه مباراة هائلة مع نيجيريا، بقدر نجاحه في اجتياز هذه المباراة ، سيتخلص الفريق من كل المشاكل التي تحاصره».

ورغم عدم مشاركة منتخب تشيلي في المونديال الحالي، سافر رويدا المدير الفني السابق لمنتخبات كولومبيا والإكوادور وهندوراس إلى روسيا لمشاهدة العديد من المباريات وتحليل مستوى أكثر من فريق ينتظر أن يلتقيه في المستقبل.

أسطورة الأرجنتين يطالب بالدعم للتانجو



في المقابل قال نجم كرة القدم الأرجنتيني السابق خافيير زانيتي لوسائل الإعلام: «يتعين علينا الآن الاتحاد لأن ما يظهر على المحك أمر في غاية الأهمية».

وأوضح: «الهدف الوحيد هو النزول إلى أرض الملعب وبذل كل ما بوسعنا ونرجو أن يوفقنا الله للفوز في هذه المباراة».

ويحتل زانيتي المركز الثاني في قائمة أكثر اللاعبين خوضا للمباريات الدولية مع المنتخب الأرجنتيني برصيد 142 مباراة دولية بعدما تجاوزه اللاعب خافيير ماسكيرانو مؤخرًا.

ويرى زانيتي، نائب رئيس نادي إنتر ميلان الإيطالي حاليا، أن المنتخب الأرجنتيني ما زالت لديه "فرصة رائعة" للتأهل إلى دور الستة عشر رغم نتيجة أول مباراتين له في البطولة.

وقال زانيتي: «في المباراة الأولى، واجه المنتخب الأرجنتيني فريقا انتزع نقطة ثمينة وللأسف لم ينجح الفريق في تقديم أي اختلاف وخسر صفر / 3 في المباراة الثانية. نتطلع إلى التأهل من خلال الفوز على نيجيريا».

وأشار زانيتي إلى أن المنتخب الأرجنتيني ليس الفريق الوحيد الكبير الذي يعاني في المونديال الحالي.

وطالب مواطنه جويكوتشيا الأرجنتينيين إلى عدم الدخول في موجة من الانتقادات القاسية.

وأوضح: «المنتخب لديه من النجوم والإمكانيات ما يساعده على إصلاح هذا الوضع الصعب الآن، ومع ما نفعله «الانتقادات»، هل ندمر الفريق ؟! ، هل نقتل اللاعبين ؟!. لنحلل هذا الأمر رياضيا وهذه الخسائر كمباريات، إنها كرة قدم وليست حربا، إنها أقل من هذا كثيرا».

كما دافع جويكوتشيا عن مواطنه ويلفريد كاباييرو بعد الخطأ الفادح الذي ارتكبه في المباراة أمام كرواتيا.

وقال جويكوتشيا حارس مرمى المنتخب الأرجنتيني سابقا، والذي قاد الفريق لنهائي مونديال 1990 بإيطاليا والفوز بلقب كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا في 1991 و1993: «إنها لعبة اتخذ فيها كاباييرو قرارا خاطئا وانتهت بشكل سيئ، ولكنها يا رفاق مجرد خطأ في كرة القدم ليست أكثر من هذا».

.