كأس العالم

أليكسيس سانشيز.. الأسد الخجول

أليكسيس سانشيز يبدو مختلفًا تمامًا حين يتعلق الأمر بمنتخب تشيلي، مختلفًا تمامًا عن ذلك اللاعب الخجول منذ 4 مواسم في الدوريين الإنجليزي والإيطالي.

0
%D8%A3%D9%84%D9%8A%D9%83%D8%B3%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%B4%D9%8A%D8%B2..%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%AC%D9%88%D9%84

يمكنك أن ترى أليكسيس سانشيز مختلفًا تمامًا حين يتعلق الأمر بمنتخب تشيلي عن شخصية ذلك اللاعب الخجول منذ 4 مواسم في الدوريين الإنجليزي مع مانشستر يونايتد، أو الإيطالي مع إنتر ميلان الذي يلعب له حاليًا.

سانشيز يحتل وصافة هدافي تصفيات كأس العالم 2022 عن قارة أمريكا الجنوبية خلف الثلاثي المتصدر أندريه كاريو من بيرو ولويس سواريز من أوروجواي ونيمار دا سيلفا من البرازيل.

اقرأ أيضًا: جدول ترتيب تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022 بعد الجولة الثانية

وسجل سانشيز هدفين من أصل مباراتين مع منتخب تشيلي في تصفيات كأس العالم 2022، واحد أمام أوروجواي في المباراة التي انتهت بخسارة تشيلي 2-1، وواحد أمام كولومبيا في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2 بعد أن أنقذ راداميل فالكاو (لوس كافيتيروس) في الأمتار الأخيرة من المباراة.

حتى على مستوى التصريحات، يبدو سانشيز أكثر استراحة مما يحدث في أوروبا حين يتعلق الأمر بمنتخب تشيلي، فتصريحاته عقب المباراة تشي بلاعب خبرة متمرس يستطيع توجيه دفة الكرة التشيلية كلها، وهذا هو مقام سانشيز في تشيلي.

ادعموا الشباب!

طلب المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز من الاتحاد الوطني لكرة القدم للمحترفين في تشيلي تحسين العمل الذي يقوم به مع اللاعبين الشباب لأنه لا يرى أن الأجيال الجديدة يمكنها الحفاظ على مستوى المنتخب الوطني، وذلك بعد تعادل لاروخا أمام كولومبيا (2-2).

وبعد المباراة التي أقيمت الثلاثاء على ملعب سانتياجو الوطني ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية لمونديال قطر 2022، قال اللاعب: «يجب أن نتحرك بسرعة، الوقت لا ينتظر. المنتخب الوطني يجب أن يتغير بعدة طرق».

وأضاف لاعب إنتر ميلان الايطالي: «يجب أن نستمر في التطور على مستوى الشباب، ينبغي على الاتحاد تحسين سبل العمل مع الشباب لأنني لا أرى أيا منهم قادرا على الحفاظ على المستوى».

وعن المباراة، أقر المهاجم بالعمل الذي قام به زملاؤه من الشباب أثناء اللقاء لكنه اعتبر أن قلة الخبرة هي التي منعتهم من معرفة كيفية الحفاظ على الفوز.

وبعد أن كانت تشيلي متقدمة (2-1) منذ الشوط الأول، سجل راداميل فالكاو هدفا ثانيا لكولومبيا في الوقت القاتل ليمنح فريقه التعادل على أرض «لا روخا».

وقال أليكسيس: «سعيد لزملائي بالفريق ولكن يجب أن يكون لدينا المزيد من الخبرة.. لقد قمنا بعمل جيد ولكن لا ينبغي أن ندع هذا يحدث لنا».

وكان منتخب «لاروخا» يحتاج الفوز على أرضه، بعد الهزيمة المثيرة للجدل التي تكبدتها أمام أوروجواي (1-2).

وبالتعادل أمس، أصبح رصيد كولومبيا من النقاط أربع في المركز الثالث، في حين لم تتحصل تشيلي سوى على نقطة واحدة حتى الآن تحتل بها المركز السابع.

وفي 12 نوفمبر، ستستضيف تشيلي على أرضها منتخب بيرو بينما ستحل أوروجواي ضيفة على كولومبيا، وذلك ضمن الجولة الثالثة من التصفيات.

الخروج من فترة الشك

ورغم أن أليكسيس سانشيز يواجه فترة كبيرة من الشك خلال مشواره مع الأندية، فقد سجل نجم منتخب تشيلي خلال آخر عامين 4 أهداف فقط خلال 35 مباراة، أما مع تشيلي فقد سجل في نفس المدة ذات الرقم ولكن في 10 مباريات فحسب، وهو ما يوحي بشخصية سانشيز مع منتخب لاروخا، الذي يعد أحد فرسانه التاريخيين وأبرز من قادوه للتتويج بلقبي كوبا أمريكا في 2015 و2016 على حساب الأرجنتين.

اقرأ أيضًا: لاعب مانشستر يونايتد السابق يسخر من سانشيز: «ربما رأى شبحًا وخاف»

إخفاق سانشيز مع الأندية لم يقتصر على فترة إنتر ميلان فحسب، التشيلي الدولي منذ رحل عن آرسنال شتاء 2018 لم يجد نفسه حتى في مانشستر يونايتد الذي منحه أعلى راتب في الفريق وواحد من أعلى رواتب اللاعبين في العالم (391 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا)، وخلال موسمين مع المانيو لم يسجل سانشيز إلا 5 أهداف في 45 مباراة.

.