كأس العالم

أكبر 10 صدمات كروية في تاريخ كأس العالم

شهدت نهائيات كأس العالم لكرة القدم، بعض اللحظات المثيرة التي لا تُمحى من الذاكرة، ومن بينها بعض الهزات العصيبة التي لم تكن لتحدث في عالم الساحرة المستديرة.

0
%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1%2010%20%D8%B5%D8%AF%D9%85%D8%A7%D8%AA%20%D9%83%D8%B1%D9%88%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85

شهدت نهائيات كأس العالم لكرة القدم، بعض اللحظات المثيرة التي لا تُمحى من الذاكرة، ومن بينها بعض الهزات العصيبة التي لم تكن لتحدث في عالم الساحرة المستديرة.

وترصد مجلة «وورلد سوكر» العالمية 10 من نتائج كرة القدم غير المتوقعة التي ستظل عالقة في أذهان الكرة على مر العصور، وجاءت على النحو التالي:

1-فوز ألمانيا على البرازيل 7-1

لعب منتخب البرازيل أمام منتخب الماكينات الألمانية في كأس العالم 2014 بدون نيمار وثياجو سيلفا، لكن الجميع توقع أن يكون اللقاء عصيبًا. لكن وبعد مضي 30 دقيقة من عمر المباراة، انفكت العقدة. وافتتح توماس مولر أول أهداف الألمان في الدقيقة الـ 11. ومن الدقيقة الـ 23 إلى 29، سجلت ألمانيا أربعة أهداف أخرى لتكون النتيجة 5-صفر.

ولم يكن أحد، سواء من المتواجدين في ملعب المباراة أو حتى أمام شاشات التلفاز، يصدق ما يشاهد، وكان من الصعب فهم إذا ما كانت ألمانيا في مستوى طيب، أم أن دفاع البرازيل كان غائبًا.

وفي الدقيقة الـ 58 من عمر اللقاء جاء الهدف السادس عن طريق اللاعب أندريه سكورلن والذي عاود التسجيل في الدقيقة الـ 90 محرزا الهدف السابع. وتعد تلك النتيجة هي أسوأ خسارة مُني بها منتخب «السامبا» منذ العام 1920، كما أصبح الألماني ميروسلاف كلوزه الهداف التاريخي في كأس العالم بفضل تلك المباراة، برصيد 16 هدفا.

2-فوز هولندا على إسبانيا 5-1

كانت إسبانيا تدافع عن اللقب الذي فازت به في 2010. ولم يكن لقاء هولندا في المباراة الافتتاحية في المجموعة الثانية صعب على منتخب «اللاروخا». وبعد ركلة الجزاء التي حصل عليها الإسباني شابي ألونسو في الدقيقة الـ 27 من عمر المباراة، توقع الجميع أن ينتفض الإسبان ويسيطرون على مجريات اللعب، لكن العكس هو ما حدث. فقد أحرز الهولندي روبين فان بيرسي هدفًا في الدقيقة الـ 44 من المباراة ليتعادل لفريقه بنتيجة 1-1.

وساد التوتر المباراة، لكن منتخب الطاحونة سجل في الشوط الثاني أربعة أهداف عن طريق فان بيرسي وأرجين روبن (هدفين) وأحرز ستيفان دي فريج (هدفًا واحدًا).

3-فوز السنغال على فرنسا 1-صفر

كان منتخب الديوك الفرنسية يدافع عن اللقب في تلك النسخة، وحتى بدون المصاب زين الدين زيدان، كان من المتوقع أن يحقق الفرنسيون فوزا بنتيجة ثقيلة على السنغال في كأس العالم 2002. لكن وفي المباراة الأولى من البطولة، فاجأ أسود السنغال بقيادة حاج ضيوف العالم وفازوا على بطل كأس العالم بهدف دون رد عن طريق اللاعب بابا بوبا ديوب. وتذيلت فرنسا حينها المجموعة، بينما خسرت السنغال امام تركيا في دور ربع النهائي.

4-هزيمة إيطاليا من كوريا الجنوبية

كان منتخب إيطاليا يتطلع في كأس العالم 2002 إلى الوصول إلى دور ربع النهائي. وكانت كوريا الجنوبية إحدى البلدين المستضيفين للبطولة والتي لم يكن يتوقع أحد أن تتخطى هذا الدور بأي حال من الأحوال. وهذا ما أكده بالفعل هدف كريستيان فيري، لاعب الأزوري في الدقيقة الـ 18 من عمر المباراة، لكن تعادل لكوريا اللاعب سيول كي-هيون في الدقيقة الـ 88، ليحتسب حكم اللقاء وقتًا إضافيًا على شوطين.

ثم يحصل فرانسيسكو توتي على البطاقة الحمراء، ويحرز اللاعب الكوري آهن جون هوان هدف الفوز لبلاده في الدقيقة الـ 117. واحتل البلد الأسيوي المركز الرابع في تلك البطولة.

5- فوز الكاميرون على الأرجنتين 1-صفر

مثل فرنسا في مونديال 2002، دخل المنتخب الأرجنتيني تلك البطولة وهو حامل اللقب، لكنه تلقى هزيمة مفاجئة في مباراته الأولى بالمجموعة أمام أسود الكاميرون بهدف نظيف أحرزه اللاعب فرانسوا أومام بيك.

وما يزيد من عمق الصدمة هو طرد لاعب كاميروني قبل إحراز الهدف بست دقائق، بل أن حكم اللقاء طرد لاعبا أخر من الكاميرون في الدقيقة الـ 89. لكن وبرغم تلك الخسارة غير المتوقعة، صعد منتخب التانجو إلى المباراة النهائية وخسر بهدف نظيف أمام ألمانيا.

6- فوز الجزائر على ألمانيا الغربية 2-1

كان منتخب الجزائر الملقب بـ «ثعالب الصحراء» يلعب في أول بطولة كأس العالم في نسخة 1982. وكانت ألمانيا هي بطلة أوروبا في هذا التوقيت، وواحدة من الفرق المرشحة بقوة للفوز بلقب البطولة. ودفع منتخب الماكينات الألمانية ثمن ثقته الزائدة التي دخل بها هذا اللقاء وتلقى مرماه أول هدف في الدقيقة الـ 54 من عمر المباراة. لكن عاد الألمان إلى اللقاء وتعادلوا بعد مرور 13 دقيقة، لكن مُني مرماهم بهدف جزائري أخر، ليحقق البلد العربي أهم انتصار في تاريخ كأس العالم.

7-فوز اسكتلندا على هولندا 3-2

كان المنتخب الهولندي في أعلى مستوياته على الإطلاق في أوروبا في هذا الوقت، وخلال المباراة الأخيرة له في المجموعة الرابعة في كأس العالم 1978، توقع الجميع أن يفز بوافر من الأهداف على أسكتلندا. لكن العكس هو ما حدث وسجلت الأخيرة ثلاثة أهداف متتالية بعد الدقيقة الـ 68 من المباراة. ثم أحرزت هولندا هدفها الوحيد في الدقيقة الـ 71. ومع ذلك أخفقت اسكتلندا في التأهل إلى الأدوار الإقصائية وخرجت من دور المجموعات، أما هولندا فقد تأهلت إلى نهائي المونديال وخسرت أمام الأرجنتين بثلاثة أهداف مقابل هدف.

8- فوز كوريا الشمالية على إيطاليا 1-صفر

لم يكن ثمة شيء متوقعًا من كوريا الشمالية في كأس العالم 1966. لكن كان متوقعًا أن يخرج هذا المنتخب من البطولة صفر اليدين. وبالفعل فقد تلقى أول هزيمة له أمام الاتحاد السوفيتي بثلاثية نظيفة، لكنه تمكن بعد ذلك من الفوز على منتخب الأزوري بهدف دون رد، ليودع الأخير البطولة. ثم يعود المنتخب الكوري ليتقدم على البرتغال بثلاثة أهداف قبل أن يتمكن أوزيبيو من إحراز أربعة أهداف لفريقة ويفوز البرتغال بنتيجة إجمالية 5-3.

9-فوز ألمانيا الغربية على المجر 3-2

للحقيقة لا تبدو تلك النتيجة الصدمة الأكبر على الإطلاق في مباريات كرة القدم. لكن حينما يتعلق الأمر بمنتخب المجر الذي كان يسحق كل الفرق التي يواجهها آنذاك، وبالنظر أيضا إلى وجود لاعب بحجم فيرينتس بوشكاش، تكون تلك النتيجة صادمة، والتي حدثت في نهائي كأس العالم 1954.

جدير بالذكر أن المجر لم تتلق أية هزيمة حينها في 4 سنوات، وتقابل الفريقان في مراحل المجموعات من البطولة، وفازت المجر بنتيجة 8-3.

10-فوز أمريكا على إنجلترا 1-صفر

أحدث الفريق الأمريكي الذي كان يتألف آنذاك من لاعبين هواة، صدمة للعالم بتغلبه على الفريق الإنجليزي في مونديال 1950. وبعد الحرب كان سجل منتخب الأسود الثلاثة يحتوي على 23 انتصارا وثلاثة تعادلات وأربعة خسائر، ولذا فقد كان من الفرق المرشحة بقوة للفوز بالبطولة. ومع ذلك استطاع جوي جايتنز، اللاعب الأمريكي من أصول هاييتية، إحراز هدف الفوز للمنتخب بلاده في الدقيقة الـ 38 من عمر المباراة، وتتسبب أمريكا في واحدة من أكبر الصدمات الكروية في تاريخ كأس العالم.

.