كأس العالم

اكتمال 95% من شبكات الطرق التي تربط استادات مونديال 2022

أكد رئيس هيئة الأشغال العامة القطرية «أشغال» أحمد المهندي أن الهيئة نفذت بالفعل شبكة طرق تزيد مساحتها على 750 كيلومترا، والتي ستربط ملاعب واستادات بطولة كأس العالم قطر 2022.

0
%D8%A7%D9%83%D8%AA%D9%85%D8%A7%D9%84%2095%25%20%D9%85%D9%86%20%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%8A%20%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D8%B7%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202022

قال سعد بن أحمد المهندي، رئيس هيئة الأشغال العامة القطرية «أشغال»: إن الأخيرة قد أنجزت على مدار السنوات الماضية، شبكة طرق بأكثر من 750 كيلومترا، من بينها 120 كيلومترا تمثل نقلة نوعية وتحسن حركة المرور في كل أنحاء البلد الخليجي، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء القطرية.

وأوضح المهندي في كلمته التي ألقاها خلال اليوم الأول من فاعلية المؤتمر العالمي للهندسة والتكنولوجيا، أن الطرق السريعة التي نفذتها «أشغال»، تمثل قرابة 95% من شبكة الطرق التي تربط الاستادات والملاعب التي من المقرر أن تستضيف مباريات بطولة كأس العالم قطر 2022، وهو ما سيسهم حقا في وصول الجماهير إلى عدد من الاستادات التي ستقام عليها البطولة الأهم رياضيا في العالم.

وفي العام 2019 أنجزت «أشغال» أعمال طريق محلي بطول 400 كيلومتر، ومشروعات بنية تحتية تخدم العديد من المناطق السكنية. كما وقعت «أشغال» زهاء 7 عقود جديدة بقيمة حوالي 3 مليارات ريال قطري لخدمة 3090 قطعة أرض سكنية، وذلك على أساس خطة معمارية صادقت عليها وزارة البلدية والبيئية، وفقا لما صرح به المهندي.

اقرأ أيضًا: قطر تستعين بالخبرات الأمنية التركية في تأمين مونديال 2022

وأكد رئيس «أشغال» أيضا أن تلك المنجزات تأتي في إطار اهتمام البلد الخليجي وقيادته بقطاع البنية التحتية والإعمار وإعادة الإعمار بما يتوافق مع رؤيتها الوطنية 2030، وأيضا لخدمة جهودها الرامية لاستضافة بطولة كأس العالم 2022.

وأوضح المهندي أن «أشغال» تعمل في الوقت الحالي على تنفيذ مجموعة واسعة من برامج البنية التحتية في أنحاء قطر، وفقا لرؤيتها التي تستند على مبدأ التميز في تقديم وإدارة البنية التحتية المستدامة.

وأشار المهندي إلى التعاون بين كل المؤسسات الحكومية المعنية في قطر من أجل تقديم مشروعات بنية تحتية مستدامة وفاعلة عبر التخطيط، وتصميم برامج البنية التحتية المتكاملة التي تدعم التنمية المتسارعة التي تشهدها الدولة.

وقال إن الجهود التي تبذلها كل السلطات المعنية في دولة قطر لتحقيق أهدافها الطموحة يتم التنسيق فيها مع الشركاء المحليين والعالميين.

.