كأس العالم

أحداث كبرى لمونديال قطر 2022 قبل نهاية العام الجاري

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تستعد للعديد من الأحداث الكبرى المتعلقة ببطولة كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر للمرة الأولى في الشرق الأوسط، وستكون بدايتها إطلاق التميمة

0
%D8%A3%D8%AD%D8%AF%D8%A7%D8%AB%20%D9%83%D8%A8%D8%B1%D9%89%20%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D9%8A

تشهد اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات بطولة كأس العالم، قطر 2022، نشاطا مكثفا حتى نهاية العام مع تسارع وتيرة الاستعدادات لاستضافة المونديال لأول مرة في الشرق الأوسط في ظل الرغبة في الانتهاء من كافة المرافق والتجهيزات في المواعيد المحددة لها، وأيضًا الاستعداد بشكل جيد للأحداث الرياضية الكبرى التي ستشهدها العاصمة القطرية الدوحة خلال الأشهر المقبلة.

وتستعد اللجنة العليا للمشاريع والإرث للإعلان عن التميمة الخاصة بمونديال قطر 2022 يوم 3 سبتمبر المقبل وستكون هناك احتفالية للإعلان عنها خاصة وأنه سيتم استخدامها في الكثير من مرافق البطولة وحول العالم بشكل عام.

وبخلاف التميمة فإن اللجنة العليا للمشاريع والإرث تستعد لافتتاح ملعبي الريان والبيت قبل نهاية العام الحالي، وفى حال إقامة بطولة كأس الخليج لكرة القدم نهاية ديسمبر القادم ستكون البطولة فرصة مناسبة لافتتاح استاد البيت المونديالي الذي يتسع لقرابة 60 ألف متفرج وأقيم على شكل بيت الشعر، ليصبح مثل الخيمة التي سيكون طابعها مميزا خلال المونديال، لاسيما وأن التصميم الخارجي للملعب يختلف تماما عن جميع الملاعب السابقة التي أقيمت عليها مباريات لكأس العالم.

اقرأ أيضًا: استادات مونديال قطر 2022.. مصدر إلهام للأندية الأوروبية

وأيضًا فإن استاد الريان سيكون جاهزًا قبل نهاية العام ويجرى الإعداد لافتتاحه بالصورة الملائمة وفى احتفالية تليق باسم نادى الريان أحد أعرق الاندية في قطر واكثرها جماهيرية.

وإلى جانب التميمة وافتتاح ملعبي الريان والبيت فان اللجنة العليا للمشاريع والإرث تستعد بشكل كبير لاستضافة بطولة العالم للأندية في ديسمبر القادم والتي تقام لأول مرة في قطر، وستكون البطولة فرصة لتجربة الكثير من الكوادر العاملة وأيضًا الوقوف على مدى تطبيق المعايير التي يتطلبها الاتحاد الدولي لكرة القدم لإقامة مثل هذا النوع من البطولات لاسيما وأن قطر ستنظم أيضًا بطولة العالم للأندية في العام المقبل أيضًا، وبالتالي فإن البطولة ستكون بمثابة بروفة للجنة العليا للمشاريع والإرث لاختبار قدراتها وتجهيز الملاعب على الطريقة المونديالية.

.