كأس العالم

أبرز 10 لاعبين اعتزلوا دوليًا في 2018

عام حزين على محبي الكرة العالمية.

0
%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2%2010%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%B2%D9%84%D9%88%D8%A7%20%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%8B%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%202018

عام 2018 يعد من بين الأعوام التي شهدت اعتزال العديد من اللاعبين الدوليين الذين كان لهم مشوار رائع مع منتخبات بلادهم، تارة بسبب السن، وتارة أخرى بسبب إحباط الأداء السيء في كأس العالم، وفي بعض الأحيان يأتي القرار بشكل مفاجئ.

«آس آرابيا» يسلط الضوء على أبرز 10 لاعبين اعتزلوا دوليًا في 2018..

آندريس إنييستا

الرسام الإسباني اعتزل اللعب دوليًا في أعقاب فشل منتخب بلاده في التأهل لدور ربع النهائي في كأس العالم 2018 بروسيا، ليسدل الستار على مسيرة استثنائية توج خلالها بلقبي كأس الأمم الأوروبية 2008 و2012، فيما كانت الذكرى الأبرز بكل تأكيد تسجيله هدف الفوز لإسبانيا الذي توجها بكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، للمرة الوحيدة في تاريخها.

جيرارد بيكيه

اللاعب الدولي منذ عام 2009 مع «لاروخا» شهدت مسيرته تذبذبات عديدة مع المنتخب الإسباني، ونجح في التتويج مع المنتخب بكأس العالم 2010، ولكن تعرضه لصافرات استهجان عديدة وتفاقم مشكلة كتالونيا كان سببًا في إعلانه عدم الاستمرار الدولي مؤخرًا.

ديفيد سيلفا

في نوفمبر 2006، بدأ ديفيد سيلفا مسيرته مع المنتخب الإسباني، مسيرة خاض خلالها 125 مباراة مسجلًا 35 هدفًا، وحاصدًا الألقاب الثلاثة الأغلى في مسيرة المنتخب، كأس العالم 2010، ويورو 2008 ويورو 2012، قبل أن يضع كلمة النهاية لمسيرته الرائعة رفقة «لاروخا».

كيزوكي هوندا

اللاعب الياباني الأعسر المشهور بمهارته العالية وتسديداته المتقنة، أسدل الستار على مسيرة دولية بدأت في عام 2008، وشهدت مشاركته في 98 مباراة رفقة منتخب الساموراي، وتسجيله 37 هدفًا، وحصده كأس أمم آسيا 2011.

عادل رامي

اللاعب الدولي الفرنسي ذو الأصول المغربية آثر الاعتزال الدولي في أعقاب إحراز لقب مونديال 2018 في روسيا، ليسدل الستار على مسيرة بدأها عام 2010، شارك خلالها في 35 مباراة مسجلًا هدفًا واحدًا.

ماريو ماندزوكيتش

«سوبر ماريو» اللاعب المقاتل والمحبوب في كل الفرق والأندية التي لعب لها، فما بالك بوضعه بالنسبة لمشجعي منتخب بلاده كرواتيا؟ هو بطل قومي بكل تأكيد.

لاعب يوفنتوس الإيطالي وضع نهاية مسيرته الدولية أمس الثلاثاء، بالاعتزال عن تمثيل منتخب كرواتيا في عمر 32 عامًا.

ماندزوكينش خاض رفقة منتخب الفقراء 89 مباراة ونجح في تسجيل 33 هدفًا من بينها 3 أهداف في مونديال 2018 بروسيا، ونجح في حصد وصافة المونديال في أعلى إنجاز بتاريخ كرواتيا.

ماريو جوميز

اللاعب الدولي الألماني وضع نهاية لمسيرته مع منتخب المانشافت، مسيرة امتدت 11 عامًا من عام 2007 وحتى كأس العالم الأخيرة، التي كانت نتائجها سيئة بتذيل المانشافت مجموعته في المونديال وخروجه بشكل مفاجئ من الدور الأول.

جوميز له من المباريات الدولية 78 مباراة، سجل خلالها 31 هدفُا، وحصد كأس العالم رفقة المانشافت في 2014.

مسعود أوزيل

الأسباب الفنية والإدارية والسنية ربما تكون العامل الأبرز في اعتزال لاعب كرة القدم، لكن أسباب اعتزال مسعود أوزيل، صانع الألعاب اليساري الموهوب، أسباب عنصرية.

أوزيل فتح النار، الشهر الماضي، على رئيس الاتحاد الألماني ومجموعة من المسؤولين حول المعاملة التي يتلقاها منهم في ألمانيا، ومحاولة تحميله ذنب الخروج المبكر لألمانيا من كأس العالم 2018 بروسيا.

أوزيل اعتزل اللعب الدولي بعد مسيرة امتدت 9 أعوام، لعب خلالها في 92 مباراة دولية وسجل 23 هدفًا.

تيم كاهيل

يعتبر كثير من الأستراليين كاهيل، اللاعب الأبرز عبر التاريخ في منتخب الكانجارو، وهو الذي شارك في 107 مباريات، وسجل 50 هدفًا.

اللاعب الأسترالي الرائع، حصد مع أستراليا لقب كأس أمم آسيا 2015، وبطولة أوقيانوسيا 2004.

خافيير ماسكيرانو

خافيير ماسكيرانو واحد من أكثر اللاعبين جلدًا وقوة تحمل في أرضية الميدان، وأكثرهم انضباطًا مع زملائه ومدربيه على الرغم من الأزمات التي تعصف بمنتخب التانجو منذ سنوات.

اللاعب المخضرم يعد أكثر من مثل التانجو برصيد 147 مباراة، سجل خلالها 3 أهداف، وهو دولي منذ عام 2003، ولم يستطع الحصول مع التانجو على أي ألقاب، رغم وصوله لنهائي كوبا أمريكا 3 مرات، ونهائي كأس العالم مرة واحدة.

.