كأس العالم

أبرز الغائبين عن مونديال روسيا

كما جاء مونديال روسيا 2018 حاملاً البهجة لبعض المنتخبات، جاء أيضاً حاملاً بعض المفاجآت المفجعة لبعض أعرق المنتخبات في تاريخ كأس العالم.

0
%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%A6%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%B9%D9%86%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7

كما جاء مونديال روسيا 2018 حاملاً البهجة لبعض المنتخبات التي تمكنت من كسر العقدة والحصول على مقعد به، مثل مصر التي كسرت حاجز الـ28 عاماً، ومنتخبات مثل أيسلندا وبنما اللتان تاهلتا للمرة الاولى في تاريخهما، جاء أيضاً حاملاً بعض المفاجآت المفجعة لبعض أعرق المنتخبات في تاريخ كأس العالم.

كانت الصدمة الأكبر في النسخة الحالية من كأس العالم بغياب إيطاليا بطل العالم أربع مرات سابقة، بعد أن وقع في فخ المنتخب السويدي الذي حجز بطاقة التأهل بدلاً منه، لكن الأتزوري لم يكن المنتخب الوحيد الذي لم ينجح في التأهل، وفيما يلي أبرز المنتخبات الغائبة عن المحفل العالمي.

شمس المونديال تغيب عن كبار أوروبا

منتخب إيطاليا

تحتل إيطاليا المركز الثالث في ترتيب الدول الحاصلة على لقب كأس العالم، برصيد أربع بطولات، أعوام 1934 و1938 و1982 و2006، متساوية مع ألمانيا صاحبة المركز الثاني، وبفارق بطولة واحدة فقط عن البرازيل صاحبة الرقم القياسي في عدد البطولات.

إيطاليا شاركت في كأس العالم 18 مرة سابقة، ولم تغب عن البطولة سوى عامي 1930 و1958، لتفشل في الصعود بعد مرور 60 عاماً من نسخة تغيب عنهان ولعبت في كأس العالم 83 مباراة، فازت منها في 45 وتعادلت في 21 وخسرت في 17، وأحرزت خلال هذه الماركات 128 هدف ودخل في مرماها 77 هدف.

عدم تأهل إيطاليا، كما كان مفاجئاً، إلا أنه كان متوقعاً نظراً للأداء الباهت الذي ظهر عليه الأتزوري في مبارياته الأخيرة منذ تولي جيامبييرو فينتورا ذو الـ70 عاماً تدريب المنتخب خلفاً لأنطونيو كونتي.

الأزرق الإيطالي وقع في المجموعة السابعة رفقة منتخبات إسبانيا وألبانيا ومقدونيا وليتنشتاين، وممثل الكيان الصهيوني، وعلى الرغم من توقع الجميع أن تكون المنافسة مشتعلة بين إيطاليا والماتادور الإسباني، خاصة بعدما تعادلا معاً في الجولة الثانية من التصفيات، لكن إيطاليا وقعت في فخ التعادل أمام مقدونيا، وقبلها الخسارة من إسبانيا نفسها بثلاثية نظيفة، جعلت الماتادور يخطف الصدراة بفارق خمس نقاط، وتقبع إيطاليا ثانياًن لتضطر لدخول الملحق أمام المنتخب السويدي.

مباراة السويد نفسها كانت مآساة بالنسبة لعشاق إيطاليا، بعد أن كان الجميع يمني النفس بتحسن المستوى قليلاً، والفوز على المنافس خاصة مع إعتزال أبرز لاعبيه زلاتان إبراهيموفيتش دولياً، وحجز مقعد في روسيا ولو من الباب الضيق، لكن ما حدث هو أن خسر الاتزوري في السويد بهدف نظيف، قبل العودية إلى إيطاليا ليتعادلا سلبياً وينتهي الدرس بالنسبة للأزرق ومدربهم.

غياب إيطاليا دفع عدد من اللاعبين إلى إعلان غعتزالهم اللعب دولياً، وكان أبرزهم الحارس الأسطوري وقائد المنتخب جيانلويجي بوفون، ولاعب وسط روما دانيل دي روسي، وثنائي دفاع يوفينتوس أندريا بارزالي وجورجيو كيلليني.

منتخب هولندا

على عكس إيطاليا، فوتت هولند المشاركة في كأس العالم كثيراً، تحديداً 10 مرات، حيث شاركت في 10 نسخ من أصل 20 مونديال أقيم فعلياً، لتكون هذه هي المرة الـ11 التي تغيب فيها هولندا عن العرس العالمي.

لكن على الرغم من هذا الرقم الكبير، إلا ان هولندا دوماً ما كانت من المنتخبات الكبيرة التي تحسب لها باقي المنتخبات ألف حساب، خاصة مع تواجدها شبه الدائم منذ بطولة 1974، حيث لم تغب منذ ذلك الوقت سوى ثلاث مرات فقط عامي 1982 و1986، ثم عام 2002.

الطواحين الهولندية دارت في سماء المونديال في 50 مباراة، فازوا منها 27 مباراة وتعادلوا في 1 وخسروا 11، ليحرزوا خلال هذه المشاركات 86 هدف ويدخل مرماهم 48، وعلى الرغم من خوضهم ثلاثة نهائيات كان أخرها عام 2010 أمام المنتخب الإسباني، إلا أنهم لم يتمكنوا من الفوز بكأس العالم أبداً.

ويبدو أن منتخب السويد العام الحالي كان متواجداً في التصفيات لإزاحة المنتخبات الكبيرة، فكما أزاح منتخب إيطاليا من الملحقن كان قد أزاح هولندا من المجموعة بعد أن حصل على المركز الثاني خلف فرنسا على حساب الطواحين.

السويد نجحت في المجموعة الأولى التي ضمت فرنسا وهولندا وبلغاريا ولوكسمبورج وروسيا البيضاء من الحصول على 19 نقطة، بالفوز في 6 مباريات والتعادل في مباراة وخسارة ثلاث، وهو نفس ما فعلته هولندا، ومسيرة المنتخبان كانت متقاربة، حيث خسر تعادل الإثنان سوياً في مباراة، وخسر الإثنان من فرنسا في مباراة، وخسر الإثنان أيضاً من بلغاريا في مباراة، لكن السويد فازت على فرنسا في المباراة الثانية وهو ما فشلت فيه هولندا، وعلى الرغم من فوز الطواحين على السويد في المباراة الأخيرة بهدفين، لكن هولندا كانت متأخرة بفارق 8 أهداف عن السويد لتخرج خالية الوفاض.

وكما كان الحالي في إيطاليا، فقد دفع الإحباط الناجم عن عدم التأهل إلى المونديال أبرز نجوم الطواحين لإعلان إعتزالهم اللعب دولياً، ومنهم ويسلي شنايدر وأريين روبين.

أبطال القارات يتعثرون في الطريق إلى روسيا

منتخب تشيلي

تشيلي بالطبع ليست من المنتخبات التي تتنافس بشكل منتظم على لقب كأس العالم، كما أنها لم تتخطى دور الـ16 أبداً سوى مرة واحدة فقط حصلت فيها على برونزية كأس العالم عام 1962 في أبرز إنجاز لها، لكن عدم تأهلها إلى نسخة العام الحالي كان مفاجئاً بكل المقاييس نظراً لوجود عدد كبير من النجوم في صفوف المنتخب، ونظراً لفوزهم بكوبا أمريكا في أخر نسختين على حساب المنتخب الأرجنتيني.

المنتخب التشيلي شارك في كأس العالم تسع مرات سابقة، بمجموع 33 مباراة، فاز فيهم في 11 مباراة وتعادل في 7، وخسر 15، وأحرز 40 هدف بينما دخل مرماه 49 هدف.

منتخب اللاروخا إحتل في التصفيات المركز السادس، متعادلاً مع بيرو صاحب المركز الخامس والذي تأهل إلى كأس العالم بعد الفوز على نيوزلندا في الملحق، بعد ان تفوق على تشيلي بفارق هدفين فقط.

تشيلي تعادلت مع كولومبيا ذهاباً وإياباً، وخسرت من الأرجنتين أيضاً ذهاباً وإياباً، وخسرت بشكل محير من باراجواي ذهاباً وإياباً، وخسرت من الإكوادور في الجولة التاسعة بثلاثية نظيفة، قبل أن تتعثر بشكل غريب في الجولة الـ16 أمام بوليفيا التي احتلت المركز قبل الاخير في التصفيات بهدف نظيف.

منتخب الكاميرون

صاحبة الرقم القياسي في عدد مشاركات المنتخبات الإفريقية في كأس العالم بسبع مشاركات، وصاحبة الإنجاز الإفريقي الأبرز في نهائيات المونديال رفقة منتخبي السنغال وغانا بالتأهل إلى دور الـ8 عام 1990 أخفقت في التأهل إلى النسخة الحالية من البطولة.

وعلى الرغم من حصول أسود الكاميرون على بطولة إفريقيا عام 2017 على حساب المنتخب المصري، وارتفاع أسهم وصولهم إلى كأس العالم، إلا أن وقوعهم في التصفيات في مجموعة الموت، المجموعة الثانية، مع منتخبات نيجيريا وزامبيا والجزائر، حال دون ذلك، لتخطف نيجيريا بطاقة التأهل برصيد 13 نقطة بالفوز في 4 مباريات والتعادل في مباراة وخسارة مثلها، أما المنتخب الكاميروني فكان بعيداً للغاية باحتلاله المركز الثالث خلف المنتخب الزامبي برصيد 7 نقاط من الفوز في مباراة واحدة والتعادل في 4 مباريات وخسارة المباراة الأخيرة.

الكاميرون شاركت في السابق في كأس العالم في 23 مباراة، فازت في 4 منهم وتعادلت في 7، بينما خسرت 12 مباراة، وأحرزت 18 هدف ودخل مرماها 43 هدف.

منتخب الولايات المتحدة الأمريكية

كحال الكاميرون في إفريقيا وتشيلي في أمريكا الجنوبية، حصل المنتخب الأمريكي على لقب الكونكاكاف في نسختها الاخيرة، لكنه وبشكل مفاجئ خسر من ترينيداد وتوباجو في المرحلة الأخيرة من التصفيات، ليفقد فرصة الصعود.

الخسارة في أربع مباريات والتعادل في ثلاث والفوز في مثلهم منح بطل الكونكاكاف 12 نقطة احتل بهم المركز الخامس في التصفيات بفارق نقطة واحدة عن بنما والهندوراس أصحاب المركيزن الثالث والرابع، واللذان تأهلا للعب في روسيا.

النجوم والأشرطة ظهرت في المونديال 10 مرات سابقة، منهم سبع مرات متتالية، ولم تغب عن كأس العالم منذ 28 عاماً.

مصر تمنع النجوم السوداء من الظهور

منتخب غانا

غانا والكاميرون والسنغال، أصحاب الإنجاز الأبرز في تاريخ كرة القدم الإفريقية في كأس العالم، بالوصول إلى دور ربع النهائي من البطولة، لم تتمكن من حجز بطاقة التأهل هذه المرة بعد ان خرجت من التصفيات الإفريقية في المركز الثالث من المجموعة خلف مصر التي حجزت بطاقة التأهل الثالثة في تاريخها والتي فازت عليها ذهاباً وتعادلت معها إياباً، وأوغندا التي جاءت في الوصافة.

غانا شاركت في كأس العالم ثلاث مرات سابقة، بمجموع 12 مباراة، فازت منهم 4 مرات، وتعادلت في ثلاث، وخسرت خمس. أحرزت خلالهم 13 هدف واستقبلت 16.

.