كأس العالم

«الدولية للمحترفين» تطالب «فيفا» بمراجعة قواعد المنشطات

جددت النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين «فيفبرو»، طلبها للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لمراجعة لوائح مكافحة المنشطات بكرة القدم.

0
%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AA%D8%B1%D9%81%D9%8A%D9%86%C2%BB%20%D8%AA%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8%20%C2%AB%D9%81%D9%8A%D9%81%D8%A7%C2%BB%20%D8%A8%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D8%B9%D8%A9%20%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B4%D8%B7%D8%A7%D8%AA

جددت النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين «فيفبرو»، طلبها للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لمراجعة لوائح مكافحة المنشطات بكرة القدم «لحماية حقوق اللاعبين المحترفين»، وذلك بعد قرار محكمة سويسرية بالسماح للبيروفي باولو جيريرو بالمشاركة في بطولة كأس العالم المقرر إقامتها في روسيا بداية من 14 يونيو الجاري وحتى 15 يوليو المقبل.

وعلى الرغم من رضاها عن هذا القرار، أعربت «فيفبرو» عن أسفها لعدم غلق قضية جيريرو نهائيًا حتى هذه اللحظة، لأن ما حصل عليه هو تعليق وقائي لعقوبة الإيقاف لمدة 14 شهرًا، والتي قضت بها محكمة التحكيم الرياضية.

وقالت النقابة الدولية أن عقوبة الإيقاف لمدة 14 شهرًا بسبب تناول مادة محظورة بدون علم هو أمر غير عادل وغير مناسب، وأوضحت أن سواء الفيفا أو المحكمة الرياضية أقروا بأن اللاعب «لم يكن لديه نية للتلاعب أو الغش»، وأن ذلك لم يؤثر على أدائه.

وسقط جيريرو في اختبار منشطات خضع له بعد مباراة بلاده أمام الأرجنتين، خلال تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم، يوم 5 أكتوبر الماضي.

وتم معاقبة اللاعب لأول مرة من قبل الفيفا بالإيقاف لمدة عام واحد، على الرغم من أن لجنة الاستئناف التابعة للفيفا خفضت العقوبة إلى ستة أشهر في وقت لاحق.

وفي 14 مايو الماضي قضت المحكمة الرياضية الدولية بإيقاف اللاعب لمدة 14 شهرًا، ليفقد اللاعب حينها أي أمل في لحاقه بـمونديال روسيا 2018، ولكن في النهاية تم تعليق العقوبة بالنظر إلى الأضرار التي قد تلحق بجيريرو (34 عامًا) بسبب عدم مشاركته بالبطولة، وأيضا لثبوت «عدم وجود نية لتعاطيه تلك المادة».

.