دي سوزا مدرب البحرين يعدد مكاسب مباراة عمان

رغم التعادل السلبي الذي انتهت به مباراة منتخب البحرين ومنتخب عمان في كأس الخليج «خليجي 24» إلا أن المباراة خرجت قوية ومثيرة ومنعت العارضة هدفًا للبحرين

0
%D8%AF%D9%8A%20%D8%B3%D9%88%D8%B2%D8%A7%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%86%20%D9%8A%D8%B9%D8%AF%D8%AF%20%D9%85%D9%83%D8%A7%D8%B3%D8%A8%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%86

أشار البرتغالي هيليو فيليب دي سوزا، المدير الفني لـ منتخب البحرين إلى المكاسب العديدة التي حققها فريقه في مواجهة منافسه منتخب عمان حامل لقب كأس الخليج «خليجي 24»، رغم صعوبة اللقاء الذي جمع بين الفريقين وانتهت بالتعادل السلبي في أولى مواجهات المجموعة الثانية من دور المجموعات بالبطولة.

وفي المؤتمر الصحفي الذي يعقب المباراة قال دي سوزا: «كانت مباراة صعبة أمام منتخب عنيد للغاية، ظهرنا بصورة مميزة، وأكملنا ما بدأنا العمل عليه، نملك لاعبين جيدين، وكانت لدينا المقدرة على خلق الفرص، وكان بالإمكان أن نحرز هدفا في الخمس عشرة دقيقة الأخيرة من عمر اللقاء».

وأردف دي سوزا: «خضنا المواجهة بالعديد من اللاعبين غير الأساسيين، ودفعنا بثلاثة أسماء غير معروفة، لكن المباراة في مجملها سارت جيدة بين هذه المجموعة، واقتربنا بشدة من تحقيق نتيجة إيجابية، لولا سوء الحظ».

يمكنك أيضًا قراءة: عمان 0 - 0 البحرين.. التعادل السلبي الأول في خليجي 24

وواصل: «الإمكانيات تؤهلنا للفوز بأي مباراة نخوضها، واجهتنا تحديات أمام المنتخب العماني، ولكن بالنظر إلى أن فريقنا أعددناه في خمسة أشهر فقط، وإنه أمر جيد للغاية أن تظهر بهذا المستوى إذا قارنا أنفسنا بمنتخب مثل قطر الذي بدأ إعداد فريقه منذ أكثر من 10 سنوات».

وأكمل حديثه: «إليكم أيضًا المنتخب العماني الذي لا يخفى تاريخه على الجميع وهو صاحب اللقب في البطولة الماضية، لكننا أحبطنا مخططه اليوم».

وأتم مدرب البحرين: «سنبدأ الإعداد للمباراة القادمة، وسنعطيها التركيز اللازم».

ورغم التعادل السلبي، إلا أن المباراة خرجت قوية ومثيرة خصوصًا في الشوط الثاني الذي شهد هجومًا متبادلًا من الجانبين وعددًا كبيرًا من الفرص الجيدة التي كانت كفيلة بانتصار أي منهما.

وأخفق مهاجمو الطرفين في اقتناص الفرص السهلة التي سنحت لهم على مدار اللقاء، ولعب الحارسان دورًا هامًا أيضًا في التعادل السلبي خصوصا العماني فايز الرشيدي، حيث تصدى لأكثر من كرة خطرة، إذ تفوق المنتخب البحريني بشكل كبير وكان الأخطر والأقرب إلى الشباك.

وتدخلت العارضة لتمنع انتصار البحرين بعد أن تصدت لتسديدة محمد سعد الرميحي من كرة عرضية من اليسار وصلته داخل المنطقة وخطفها بيسراه في العارضة.

وتدخل الرشيدي ومنع البحرين ومحمد سعد الرميحي من الفوز، فمن كرة عرضية وصلت على رأس الرميحي أنقذها الرشيدي بأطراف أصابعه في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

.