ملعب آس| عودة طارق حامد في «4-1-4-1».. توازن كامل لخطة أجيري مع مصر

يخوض المنتخب المصري الأول لكرة القدم مواجهته الرابعة في بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم لحساب الدور ثمن النهائي أمام نظيره الجنوب إفريقي

0
%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%A2%D8%B3%7C%20%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D8%B7%D8%A7%D8%B1%D9%82%20%D8%AD%D8%A7%D9%85%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%C2%AB4-1-4-1%C2%BB..%20%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B2%D9%86%20%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%20%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A9%20%D8%A3%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%8A%20%D9%85%D8%B9%20%D9%85%D8%B5%D8%B1

يخوض المنتخب المصري الأول لكرة القدم مواجهته الرابعة في بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم لحساب الدور ثمن النهائي أمام نظيره الجنوب إفريقي، السبت، على ملعب ستاد القاهرة الدولي، إذ استطاع الفراعنة الخروج من دور المجموعات بالعلامة الكاملة من 3 انتصارات لكن هناك ألف علامة استفهام واستفهام حول المستوى، لذلك تعد مباراتهم ضد الأولاد مهمة للغاية للصعود في المقام الأول ولتحسين المستوى والتشكيل بالمقام الثاني.

تابع أيضًا: أمم إفريقيا 2019| المحمدي: الجماهير سبب انتصارات مصر

واستهل المدرب المكسيكي خافيير أجيري مباراة نظيره الأوغندي الأخيرة بدور المجموعات بهذا التشكيل: (4-3-3).

حراسة المرمى: محمد الشناوي.

خط الدفاع: أحمد المحمدي، باهر المحمدي، أحمد حجازي، أيمن أشرف.

خط الوسط: محمد النني، نبيل دونجا، عبد الله السعيد.

خط الهجوم: محمود تريزيجيه، أحمد حسن كوكا، محمد صلاح.

تغييرات مباراة أوغندا

وشهدت تلك المباراة بعض التغييرات في تشكيل الفراعنة، إذ جاء باهر المحمدي بدلا من محمود علاء الذي خاض أول مواجهتين، فيما تواجد نبيل دونجا في مركز لاعب الارتكاز بدلا من طارق حامد، فيما شارك أحمد حسن كوكا مهاجما بدلا من مروان محسن.

عشوائية

لكن المنتخب المصري بشكل عام خلال المباريات الثلاث لم يظهر بالمستوى المطلوب، إذ ظهرت هشاشة دفاعية ومساحات واسعة بكل أرجاء الملعب، ضعف هجومي غريب، فقط مهارات فردية من قبل محمد صلاح ومحمود تريزيجيه هما اللذان ساهما في خروج المواجهات بالفوز وسط أداء باهت للغاية.

الدفاع

فعلى صعيد الخط الخلفي رغم تألق محمود علاء خلال أول مواجهتين إلا أن أحمد حجازي وضعف الظهيرين تسببوا في العديد من المشاكل، إذ غلبت العشوائية بشكل كبير لعدم عودة أيمن أشرف والمحمدي للتغطية، كذلك حجازي الذي يتميز بطول فارع ويفقد دائما الكرات العالية، وحين قام المدرب بالدعم بوضع باهر المحمدي بديلا خلال أوغندا ظهر فقره مع كل لمسة للكرة وسط ضغط بالرغم من تمركزه الجيد، لذلك عودة محمود علاء حتمية بجانب عودة حجازي لمستواه المعهود.

تابع أيضًا: آجيري: محمد صلاح يستحق الكرة الذهبية بشرط واحد

وسط الملعب.. عودة طارق

الذي يجب أن يتم تغييره بشكل عام هو وسط الملعب، كل من محمد النني، نبيل دونجا، عبدالله السعيد لا يصلحون لخوض المباراة المقبلة لما قدموه خلال سابقتها، خاصة عبدالله السعيد الذي فقد ما يقرب من 80% مما كان يعطيه، لذلك عودة طارق حامد كلاعب ارتكاز أمر شبه حتمي لإفساد الهجمات والتأمين الدفاعي.

4-1-4-1.. الأنسب

كل من محمد صلاح، تريزيجيه، عمرو وردة، وعبدالله السعيد من الممكن بقيادة أجيري أن يشكلوا رباعية أمام طارق حامد ويتحول الشكل إلى 4-1-4-1 مع تواجد أحمد علي الذي يمتاز بإجادته الكرات الرأسية والتسلل ما بين المدافعين على عكس كوكا ومروان محسن.

ما يميز هذا النهج هو قرب عبدالله السعيد وعمرو وردة أكثر في العمق واقترابهما من مربع العمليات مما سيساعد على ضخ كرات قصيرة للأمام وخلق زيادة عددية تنتج عنها أمور إيجابية.

.