مدرب منتخب الكاميرون يحلم بالفوز بكأس العالم في قطر: ولما لا

تستضيف دولة الكاميرون نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقبلة كما تحلم بالتأهل لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر، وتحدث توني كونسيساو عن أحلام الأسود.

0
%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%A8%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%3A%20%D9%88%D9%84%D9%85%D8%A7%20%D9%84%D8%A7%0A

يحلم المدير الفني لمنتخب الكاميرون، توني كونسيساو، بثنائية خلال الفترة المقبلة، من خلال الفوز بطولة كأس أمم إفريقيا والتأهل إلى نهائيات كأس العالم في قطر 2022، حسبما أكد المدرب البرتغالي قائلاً: نريد التأهل إلى كأس العالم، وإن أمكن، الفوز به.

وسيواجه الكاميرون منتخبي الرأس الأخضر ورواندا في 27 و30 مارس الجاري، على التوالي، في تصفيات كأس الأمم الأفريقية، ولن يتمكن كونسيساو من الاعتماد على بعض لاعبي الكاميرون الذين يلعبون في أندية أوروبا بسبب الحجر الصحي المفروض لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، ولهذا يطالب المدرب البرتغالي الأندية بـ التضامن مع المنتخبات.

ويرى كونسيساو أن الفضل يرجع إلى كارلوس كيروش في فتح الباب أمام المدربين البرتغاليين لتدريب عشرات الأندية في جميع أنحاء العالم، بعدما لفت النظر إلى المدرسة البرتغالية في التدريب.

وعن رأيه في قرار دول مثل فرنسا بعدم السماح بانضمام لاعبي الدوري الفرنسي إلى منتخبات بلادهم خارج الاتحاد الأوروبي بسبب القيود المفروضة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، قال: يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أننا نتحدث عن أكبر منافسة في القارة الأفريقية، هناك منتخبات تقاتل في الوقت الحالي من أجل التأهل، والمدربين غير راضين لأن خياراتهم محدودة.

وأضاف: حالتي مختلفة لأننا متأهلون كدولة منظمة للبطولة، ولدينا ميزة كبيرة على المنتخبات الأخرى، أعتقد أن البطولة قد تبدو مختلفة، وعلى الرغم من أننا نحترم قرار الأندية ولا نريد الدخول في صراع، إلا أننا أخبرنا الأندية أن هذا كان قرارا خاطئا.

وتابع: تواصلنا مع اللاعبين وعلمنا أن بعض الذين يلعبون في أوروبا لن يتمكنوا من السفر. نتحدث مع اللاعبين، لأننا لا نريد خلق بيئة سلبية لهم ولا مناخ صراع.

وعن استضافة الكاميرون بطولة أمم أفريقيا هذا العام، قال: إنها مسؤولية كبيرة لأننا المنظمون، الكاميرون دولة حققت نتائج رائعة في بطولة إفريقيا، نحن نعلم حجم هذه المسؤولية وعلى استعداد ليكون لدينا فريق على أفضل مستوى ممكن في يناير؛ سيكون لدينا لاعبين جاهزين من الناحية الفنية والذهنية لهذه المنافسة، لأنها صعبة للغاية وسريعة.

وعن مونديال قطر 2022، علق المدرب البرتغالي: لدينا مجموعة متوازنة، قد يُعتقد أن الصراع على المركز الأول بين كوت ديفوار والكاميرون، لكن الأمر ليس كذلك؛ موزمبيق، خصم صعب، يمكن أن يزاحم؛ وملاوي دائما عقبة، وهذا ليس بالأمر السهل، الفرق متحمسة للغاية.

وعن أهدافه التي يسعى إلى تحقيقها في قطر، رد: نريد التأهل إلى كأس العالم، وإن أمكن، الفوز به؛ وذلك لإسعاد الشعب الكاميروني الذي يحتاج هذه الفرحة، ويتوجب عليك في هذه المرحلة تقوية روح الفريق.

وحول مستوى المدربين البرتغاليين، صرح بقوله: وصل المدربون البرتغاليون إلى مستوى عال للغاية من الإعداد الذي بدأ منذ عقود، ومن وجهة نظرنا، هناك مدرب كان بمثابة علامة في تطور كرة القدم البرتغالية، هو كارلوس كيروش.

وأردف: ظهر مورينيو ومدربون آخرون في وقت لاحق، حيث قاموا برسم شخصية المدرب البرتغالي وفتحوا الأبواب أمام مدربين آخرين، واليوم، أصبح المدرب البرتغالي صاحب كفاءة، لأن لديه القدرة على التكيف مع أي ظرف والإبداع للسيطرة على المنافسين، بالإضافة إلى معرفة كبيرة باللعبة.

وعن عودته إلى البرتغال يوما ما، قال: أنا برتغالي، وأحب بلدي، لا يُقال لا للبرتغال أبدا، إنه باب مفتوح دائما، وكشف: لطالما كنت مرتبطا ببراجا، لكن الدوري الإسباني مثير للاهتمام بشدة.

وأكد كونسيساو أن الأفضل في العالم ميسي ورونالدو، إذا كان لديك لاعبون بهذا المستوى، فلديك فرصة للفوز، وهناك شباب يتمتعون بقدرات كبيرة، مبابي، على سبيل المثال، من باريس سان جيرمان. ويوجد في برشلونة اثنان أو ثلاثة يمكن أن يصبحوا جيدين للغاية في غضون ثلاث أو أربع سنوات؛ مستقبل اللاعب يتوقف على المثابرة.


.