ماذا قال عموتة ونجوم المغرب بعد التأهل لنهائي أمم إفريقيا للمحليين؟

الحسين عموتة مدرب منتخب المغرب للمحليين ونجوم الفريق يؤكدون عزمهم على تحقيق لقب كأس الأمم الإفريقية للمحليين للمرة الثانية على التوالي، بعد التأهل إلى الدور النهائي على حساب الكاميرون.

0
%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D9%82%D8%A7%D9%84%20%D8%B9%D9%85%D9%88%D8%AA%D8%A9%20%D9%88%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%87%D9%84%20%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%8A%D9%86%D8%9F

عبر الحسين عموتة، مدرب منتخب المغرب للمحليين، ونجوم الفريق سعادتهم الكبيرة بالتأهل إلى نهائي كأس الأمم الإفريقية للمحليين، التي تستضيفها الكاميرون، بعد التغلب على الفريق صاحب الأرض، مشيرين إلى رغبتهم في تحقيق لقب البطولة.

وقدم منتخب المغرب للمحليين عرضا رائعا وحقق الفوز برباعية نظيفة على نظيره الكاميرون مساء أمس الأربعاء، في الدور نصف النهائي من البطولة.

وأحرز رباعية منتخب المغرب للمحليين سفيان بوفيتي، وسفيان رحيمي (هدفان)، ومحمد علي بامعمر في الدقائق 29، و40، و74، و82 على الترتيب.

ومن المقرر أن يلتقي منتخب المغرب نظيره مالي في الدور النهائي يوم الأحد المقبل، بعد أن تأهل الأخير على حساب غينيا في الدور نصف النهائي أمس.

ويسعى منتخب المغرب للمحليين لتحقيق لقب بطولة كأس الأمم الإفريقية للمحليين للمرة الثانية على التوالي، بعد أن كان فاز باللقب عام 2018.

الحسين عموتة

وقال الحسين عموتة في تصريحات صحفية أبرزتها وسائل الإعلام المغربي، إنه ورغم الانتصار بأربعة أهداف دون رد، إلا أن المباراة لم تكن سهلة، خاصة في بدايتها.

وتابع في السياق ذاته «واجهنا صعوبات في البداية لأن المنتخب الكاميروني كان منظما وحاول منع لاعبينا من خلق فرص التسجيل».

وأكد عموتة أن الهدف الأول حرر لاعبيه من الضغط، ومكنهم من إضافة أهداف أخرى، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه طلب من اللاعبين التركيز في المواجهة حتى صافرة النهاية.

وأوضح أن دفاع ووسط المنتخب المحلي، نجحا في عزل مهاجمي «الأسود غير المروضة»، حيث لم تتح لهم فرص سانحة للتسجيل بحكم الحراسة المشددة التي فٌرضت عليهم.

وشدد عموتة على أنه جاء إلى الكاميرون من أجل كتابة تاريخ جديد للمحليين والظفر باللقب، على غرار ما فعله منتخب النسخة الماضية حين تُوج بطلا قبل ثلاث سنوات بالمغرب.

سفيان رحيمي

من جانبه، أشار سفيان رحيمي، لاعب المنتخب الوطني للمحليين، إلى أن الفريق يفصله خطوة واحدة عن الحفاظ على لقب «الشان»، وتحقيق الحلم الذي جاؤوا من أجله للكاميرون.

وقال رحيمي «كنا نعرف بأن مباراة نصف النهائي ضد البلد المضيف ستكون صعبة، فضلاً عن الأجواء المناخية التي تعرف رطوبة مرتفعة».

وتابع «لدينا فرق في المغرب تنافس على البطولات القارية، وتبلغ المباريات النهائية في الأعوام الأخيرة، وبالتالي لدينا خبرة كبيرة في القارة السمراء».

واختتم «أشكر اللاعبين على مساهمتهم الكبيرة في التأهل. لا زالت أمامنا خطوة واحدة فقط على تحقيق الحلم الذي جئنا من أجله إلى الكاميرون وهو الدفاع عن لقبنا».

وحقق سفيان رحيمي لقب رجل مباراة الكاميرون، بعد تسجيله هدفين، وهي المرة الثالثة للاعب في النسخة الجارية من بطولة كأس الأمم الإفريقية للمحليين، بعد إحرازها في الجولتين الأولى والثالثة في دور المجموعات.

كما تصدر سفيان رحيمي قائمة هدافي البطولة حتى الآن برصيد 5 أهداف.

عمر النمساوي

من جانبه، كشف عمر النمساوي، لاعب منتخب المغرب للمحليين، أن تأهل المنتخب المحلي إلى نهائي كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين يعد إنجازا تاريخيا، إذ تمكن الأسود المحلية من التأهل إلى الدور النهائي للمرة الثانية على التوالي.

وقال النمساوي إن الصورة التي ظهر بها المنتخب المحلي في «الشان» تعكس الوجه الحقيقي للاعب المحلي الذي يتوفر على مميزات كبيرة.

وتابع اللاعب أن المباراة أمام الكاميرون كانت سهلة بالنسبة للأسود المحلية، وتمكنوا من السيطرة على مجرياتها والتأهل إلى الدور النهائي.

وأضاف النمساوي أن لم يعد يفصل المنتخب المحلي سوى خطوة واحدة للظفر بلقب النسخة الحالية والاحتفاظ باللقب.

آدم النفاتي

أما آدم النفاتي فقال إن الفريق الوطني يستحق الفوز في مباراة منتخب الكاميرون، مضيفا أنه كان بقلبه مع العناصر الوطنية، بعد غيابه عن المباراة.

وقال النفاتي في هذا الصدد «لقد كنت بقلبي مع الفريق الوطني في المدرجات، فعلا كانت مباراة كبيرة للفريق الوطني، تمكنا من تسجيل أربعة أهداف وهذا يؤكد بأن الفريق في كامل الجاهزية ليتوج باللقب الإفريقي».

وطمأن النفاتي الجمهور المغربي حول صحته وقال في هذا الصدد «أنا الآن أستعيد عافيتي تدريجيا».

.