كاف يكشف آخر التطورات حول مصير البطولات القارية

كشف عبد المنعم باه، سكرتير عام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن تحركات (كاف) لاستئناف بطولتي دوري الأبطال والكونفدرالية فضلا عن مصير أمم إفريقيا

0
%D9%83%D8%A7%D9%81%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%A2%D8%AE%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA%20%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9

كشف عبد المنعم باه، سكرتير عام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن تحركات «كاف» لاستئناف بطولتي دوري الأبطال والكونفيدرالية، بالإضافة إلى إمكانية تأجيل كأس الأمم.

وقال باه خلال تصريحاته لـ(radio sport info): «نحن نعمل على استئناف جميع مسابقاتنا وعلى الشروط الملزمة لهذا الاستئناف، ونعمل أيضًا على وضع المواعيد الجديدة، ويمكنني القول أن هذا العمل ممل للغاية».

وأشار باه إلى أنه: (نتواصل مع الاتحادات المحلية دائمًا للتشاور معهم حول إدارتهم للأزمة الراهنة بسبب فيروس كورونا، واتضح أن 25% من الاتحادات ما زالت مترددة حول حسم مصير مسابقاتهم المحلية بين الإلغاء أو إعادة جدولة المباريات بحلول أغسطس المقبل).

اقرأ أيضًا: أحمد حسن وكريم حقي يشاركان في حملة «الكاف» لمكافحة فيروس كورونا

وأردف: «من الواضح أن هناك مسابقات سيكون من الصعب إعادة جدولتها، مثل حالة كأس إفريقيا للسيدات التي يجب لعبها في نوفمبر، كان من المقرر إجراء التصفيات في أبريل ولكننا اضطررنا إلى تأجيلها بسبب الوباء».

وعن تأجيل أمم إفريقيا 2021، أجاب عبد المنعم باه قائلًا: «لم يكن على جدول الأعمال قبل شهر التفكير في تأجيل البطولة، ولكن اليوم كلما استمرت الأزمة كلما كان التفكير في هذا السيناريو أمر وارد، لكن يبقى إجراء البطولة في يناير المقبل على رأس أولوياتنا».

وواصل: (كما يعلم الجميع اللعب في شهري يونيو و يوليو بدولة الكاميرون سيكون أمرًا صعبًا بسبب الظروف الجوية، بالإضافة إلى ذلك في يونيو ويوليو 2021 هناك بالفعل الكثير من المنافسة مع اليورو وكوبا أمريكا، لذا فإن أفضل وقت لتأجيل كان 2021 إلى 2022، ولكن أكرر هذه بدائل والأولوية هي لعب البطولة في موعدها».

.