الأمس
اليوم
الغد
08:00
انتهت
مونجوليا
قيرغيزستان
18:45
انتهت
إسرائيل
لاتفيا
18:30
إكسيلسيور موسكرون
كلوب بروج
17:30
جالاتا سراي
سيفاس سبور
17:00
اتحاد كلباء
الفجيرة
14:50
العدالة
الفتح
14:30
الظفرة
عجمان
13:00
تأجيل
المقاولون العرب
أسـوان
19:00
انتهت
المغرب
الجابون
18:45
انتهت
جبل طارق
جورجيا
08:30
انتهت
كوريا الشمالية
كوريا الجنوبية
18:45
انتهت
فنلندا
أرمينيا
18:45
انتهت
اليونان
البوسنة و الهرسك
18:45
انتهت
جزر الفارو
مالطا
18:45
انتهت
رومانيا
النرويج
19:00
غرناطة
أوساسونا
12:00
انتهت
الفلبين
الصين
11:30
انتهت
إندونيسيا
فيتنام
16:00
انتهت
الأردن
نيبال
14:00
انتهت
الهند
بنجلاديش
11:45
انتهت
سنغافورة
أوزبكستان
14:00
انتهت
سوريا
غوام
14:00
انتهت
سريلانكا
لبنان
12:15
انتهت
طاجيكستان
اليابان
11:40
انتهت
تايوان
أستراليا
11:30
انتهت
كمبوديا
العراق
15:30
الاتحاد السكندري
وادي دجلة
13:00
انتهت
فلسطين
السعودية
01:30
انتهت
بيرو
أوروجواي
15:30
مصر للمقاصة
المصري
18:00
الإسماعيلي
حرس الحدود
00:00
انتهت
بوليفيا
هايتي
18:00
بيراميدز
سموحة
18:45
انتهت
السويد
إسبانيا
18:45
نيس
باريس سان جيرمان
18:45
انتهت
ليختنشتاين
إيطاليا
15:30
إنبـي
الإنتاج الحربي
18:30
إينتراخت فرانكفورت
باير ليفركوزن
18:45
انتهت
سويسرا
أيرلندا
13:00
نادي مصر
الجونة
15:05
الهلال
ضمك
19:00
انتهت
الجزائر
كولومبيا
17:00
الأهلي
التعاون
12:00
انتهت
تايلاند
الإمارات
16:30
انتهت
البحرين
إيران
16:30
انتهت
قطر
عمان
كأس أمم إفريقيا 2019 ما لها وما عليها

كأس أمم إفريقيا 2019 ما لها وما عليها

بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 لكرة القدم شهدت العديد من الأمور الإيجابية وأيضًا بعض الأحداث السلبية أو التي لم تكن متوقعة، ويستعرضها «آس آرابيا».

طلال أبو سيف
طلال أبو سيف

بعد 28 يومًا من المنافسة الشرسة والأجواء الاحتفالية الرائعة، اختتمت منافسات بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 لكرة القدم، والتي استضافتها مصر في الفترة من 21 يونيو إلى 19 يوليو.

وتوج المنتخب الجزائري بلقب البطولة للمرة الثانية في تاريخه، بعد فوزه في المباراة النهائية التي أقيمت أمس الجمعة على نظيره منتخب السنغال بهدف نظيف.

ومثل أي بطولة مجمعة، فإن بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 شهدت العديد من الأمور الإيجابية وأيضًا بعض الأحداث السلبية أو التي لم تكن متوقعة، ويستعرضها «آس آرابيا» في السطور التالية.

اقرأ أيضًا: 6 نجوم فاجئوا الجميع في كأس أمم إفريقيا 2019

البداية ستكون مع رصد أبرز الأمور الإيجابية التي شهدتها البطولة التاريخية والتي شهدت مشاركة 24 منتخبًا لأول مرة في تاريخ القارة السمراء.

التنظيم

التنظيم المصري للبطولة كان رائعًا رغم ضيق الوقت، حيث أثبتت البلد العربي قدرتها على استضافة الأحداث الرياضية الكبرى ونجح في إخراج البطولة في أبهى صورة.

مصر احتاجت خمسة أشهر فقط للتجهيز لاستضافة النسخة التاريخية لكأس أمم إفريقيا، وخلال هذه المدة القصيرة تمكنت اللجنة المنظمة للبطولة من تجهيز ملاعب المباريات والتدريب والفنادق وكل ما يخص الاستضافة وبمستوى يليق بالحدث الكبير.

ضيوف النسخة الثانية والثلاثين من البطولة القارية أثنوا بشدة على التنظيم المصري للبطولة وأكدوا أن الدول التي ستنظم البطولة في المستقبل ستجد نفسها في اختبار شديد الصعوبة، بعد النجاح المصري الكبير.

الأجواء الاحتفالية

الجماهير المصرية كان لها دور كبير في إنجاح البطولة، وذلك بعد الاستقبال الرائع من جانبها لكافة الجنسيات التي تواجدت خلال المنافسات بالإضافة لظهورها في جميع مباريات البطولة حتى ولو بأعداد قليلة في بعض الوقت.

وطوال أيام البطولة انتشرت العديد من الصور ومقاطع الفيديو لجماهير المنتخبات الإفريقية رفقة الجماهير المصرية، وظهر خلالها التفاعل الكبير من الجانب المصري مع الأشقاء من القارة السمراء.

الجمهور المصري نجح في صناعة أجواء احتفالية طوال أيام البطولة سواء داخل الملعب أو خارجه، حيث كانت الجماهير الإفريقية تلقى ترحيبًا كبيرًا من الشعب المصري في كل مكان تذهب إليه.

الروح الرياضية

باستثناء المشادة التي حدثت بين شوطي المباراة النهائية والتي جمعت المنتخب الجزائري مع المنتخب السنغالي، كانت الروح الرياضية من أبرز الأمور الإيجابية في بطولة كأس أمم إفريقيا 2019.

التعامل بين اللاعبين والجماهير خلال المباريات كان أكثر من رائع، ولم تشهد المباريات أي خروج عن النص، كما أن الالتزام بقرارات التحكيم كان أيضًا من الأمور الإيجابية في البطولة.

اقرأ أيضًا: نهائي أمم إفريقيا 2019| الجزائر 1 - 0 السنغال.. اللقب لمحاربي الصحراء

وعلى جانب آخر كان هناك بعض الأمور السلبية بالنسبة لبعض المنتخبات التي شاركت في البطولة، أو بعض النجوم الذين لم يظهروا بالمستوى المنتظر.

أزمة التذاكر

بعض الجماهير فشلت في حضور مباريات البطولة بسبب الطريقة الجديدة التي تم الاعتماد عليها من أجل بيع التذاكر، والتي كانت عبر أحد المواقع التي تم تدشينها خصيصًا لهذا الأمر.

التجربة الجديدة على البطولة القارية لم تكن سيئة لحد كبير، لكنها تحتاج لمزيد من التطوير بالإضافة لتعريف الجماهير الإفريقية بشكل أكبر عليها.

الجماهير المصرية عبرت في أغلب مباريات البطولة وخاصة مباريات المنتخب المصري، من صعوبة الحصول على تذاكر دخول المباريات، كما أن بعض مباريات المنتخبات الأخرى كانت تظهر على الموقع أن التذاكر تم بيعها بالكامل.

لكن الواقع كان مختلفًا خلال المباريات، حيث ظهرت هذه المباريات بمدرجات شبه فارغة، وهو الأمر الذي أثار جدلا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

توقيت البطولة

لأول مرة في التاريخ أقيمت بطولة كأس الأمم الإفريقية في فصل الصيف، وعقب انتهاء الدوريات الأوروبية وأغلب الدوريات في القارة السمراء، وهاتين النقطتين كان لهما تأثير سلبي.

هذا التوقيت أضر العديد من المنتخبات، وفقًا لما أكده مدربوها خلال البطولة، خاصة أن أغلب المنتخبات الإفريقية تضم لاعبين محترفين في أندية أوروبية، واللعب في درجات حرارة مرتفعة كان له تأثير سلبي على بعض الفرق.

كما أن إقامة البطولة عقب انتهاء موسم كروي طويل، كان له تأثير أيضًا على مستوى بعض النجوم، وطالب بعض المحللين النظر مجددًا في توقيت البطولة، خاصة أن درجات الحرارة في القارة السمراء تكون مرتفعة للغاية في فصل الصيف.

اخبار ذات صلة