الأمس
اليوم
الغد
12:00
انتهت
سيشيل
جنوب السودان
14:00
سريلانكا
لبنان
11:30
الفلبين
الصين
11:45
سنغافورة
أوزبكستان
12:00
طاجيكستان
اليابان
12:00
غوام
سوريا
12:30
إندونيسيا
فيتنام
13:30
الهند
بنجلاديش
16:00
الأردن
نيبال
08:00
مونجوليا
قيرغيزستان
17:10
تايوان
أستراليا
18:45
إسرائيل
لاتفيا
18:45
رومانيا
النرويج
18:45
جزر الفارو
مالطا
18:45
اليونان
البوسنة و الهرسك
18:45
فنلندا
أرمينيا
18:45
جبل طارق
جورجيا
08:30
كوريا الشمالية
كوريا الجنوبية
11:30
كمبوديا
العراق
16:00
انتهت
اسكتلندا
سان مارينو
18:45
انتهت
بولندا
مقدونيا الشمالية
13:00
انتهت
تشاد
ليبيريا
16:00
انتهت
جامبيا
جيبوتي
16:00
انتهت
ساو تومي وبرينسيبي
موريشيوس
16:00
انتهت
قبرص
روسيا
16:00
انتهت
المجر
أذربيجان
18:45
انتهت
سلوفينيا
النمسا
18:45
السويد
إسبانيا
01:30
بيرو
أوروجواي
17:00
انتهت
مصر
بوتسوانا
00:00
بوليفيا
هايتي
18:00
انتهت
مصر ـ الأوليمبي
جنوب إفريقيا ـ الأوليمبي
18:45
ليختنشتاين
إيطاليا
18:45
انتهت
فرنسا
تركيا
18:45
انتهت
بلغاريا
إنجلترا
18:45
سويسرا
أيرلندا
12:00
انتهت
البرازيل
نيجيريا
19:00
الجزائر
كولومبيا
14:00
انتهت
الأرجنتين
الإكوادور
18:45
انتهت
أوكرانيا
البرتغال
18:45
انتهت
مولدوفا
ألبانيا
13:00
انتهت
كازاخستان
بلجيكا
12:00
تايلاند
الإمارات
18:45
انتهت
كوسوفو
مونتنجرو
16:00
انتهت
بيلاروسيا
هولندا
13:00
فلسطين
السعودية
16:30
البحرين
إيران
18:45
انتهت
ايسلندا
أندورا
18:45
انتهت
استونيا
ألمانيا
16:30
قطر
عمان
18:45
انتهت
ليتوانيا
صربيا
18:45
انتهت
ويلز
كرواتيا
عموتة مدربًا ووادو مساعدًا.. سيناريو مرحلة ما بعد رينارد في المغرب

عموتة مدربًا ووادو مساعدًا.. سيناريو مرحلة ما بعد رينارد في المغرب

أصبحت مسألة رحيل المدير الفني الفرنسي هيرفي رينارد عن تدريب المنتخب المغربي الأول مسألة وقت ليس أكثر في انتظار ما سيفعله الاتحاد المغربي للعبة بعد تلك المرحلة

توفيق صنهاجي
توفيق صنهاجي

يترقب الشأن الكروي المغربي، ما سيقرره الاتحاد المغربي لكرة القدم لمرحلة ما بعد هيرفي رينارد، المدير الفني للمنتخب المغربي، الذي أصبح رحيله عن هذا المنصب مسألة وقت لا غير.

ويبقى تعيين المدرب المغربي الحسين عموتة، كقائد لسفينة الأسود في المرحلة المقبلة، أحد السيناريوهات المتداولة بشكل كبير عن أصحاب القرار في المغرب، بحسب ما أكده مصدر خاص لـ «آس آرابيا».

المصدر ذاته، كشف لـ «آس آرابيا»، أن عبد السلام وادو، اللاعب الدولي السابق، ومدرب الفئات السنية بنادي نانسي الفرنسي، يبقى خيارًا مناسبًا لشغل منصب المدرب المساعد لعموتة في المرحلة المقبلة.

ويتمتع عموتة بإجماع كبير من طرف الجماهير المغربية، التي ترى فيه الأنسب للعودة سريعًا إلى نتائج المنتخب المغربي الجيدة، خصوصًا وأنه يملك من الخبرة ما يكفي لتقلد هذا المنصب الحساس في المغرب.

واستفاد المدرب المغربي في مساره كمدرب من تجارب عديدة، سواء بالمغرب أو بدوري النجوم القطري، حيث درب العديد من الأسماء العالمية، على غرار الإسبانيين راؤول وتشافي، خلال مروره بتجربة نادي السد القطري.

تجربة قارية

كما حصل عموتة على تجربة قارية مهمة توجها بالفوز بلقبين قاريين، الأول كان رفقة الفتح الرباطي، عام 2009، والمناسبة كانت هي كأس الكاف، والثاني كان بصحبة الوداد الرياضي الذي انتزع معه لقب دوري أبطال إفريقيا، كأول مدرب مغربي يحصل على هذا اللقب، وأول مغربي يظفر باللقبين القاريين معًا.

وبالإضافة إلى كل هذا، فإن المغربي عموتة، لاعب دولي سابق، سبق له أن حمل قميص المنتخب المغربي في العديد من المناسبات خلال تسعينيات القرن الماضي، حين كان يلعب لصفوف الفتح الرياضي الرباطي.

أما وادو، فقد مر كذلك بدوري نجوم قطر كلاعب، وبالتالي فهو تجمعه صداقة خاصة بعموتة، قد تستغل بشكل جيد في تجربة المنتخب المغربي للتفاهم القوي الحاصل بين الرجلين.

ومعروف أن اللاعب الدولي السابق وادو، مقيم بفرنسا، البلد الذي نشأ وترعرع فيه، الشيء الذي يجعل أمر تواصله باللاعبين المغاربة المقيمين بالخارج سلسًا.

اخبار ذات صلة