حكايات مصطفى حاجي «1»| مقصية مصر

يأتي عيد ميلاد النجم المغربي الأسطوري مصطفى حاجي، الذي كان واحدًا من أعظم من أنجبتهم القارة السمراء من لاعبين، ولا ينسى المغاربة والمصريون مقصيته المذهلة.

0
%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89%20%D8%AD%D8%A7%D8%AC%D9%8A%20%C2%AB1%C2%BB%7C%20%D9%85%D9%82%D8%B5%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D8%B5%D8%B1

يحين اليوم، السادس عشر من نوفمبر، عيد ميلاد النجم المغربي الأسطوري مصطفى حاجي، الذي كان واحدًا من أعظم من أنجبتهم القارة السمراء من لاعبين.

للمغربي حاجي حكايات عديدة برفقة أسود الأطلس والنوادي التي لعب لها، لعل من أبرزها المقصية المذهلة التي سجلها المغربي ذي الطراز الرائع في اللعب، والتي أتت في شباك مصر خلال كأس أمم إفريقيا 1998 التي أقيمت ببوركينا فاسو وحملت أهمية كبيرة لأسود الأطلس في مشوار البطولة حتى ولو لم يذهبوا بعيدًا بعد ذلك إثر الهزيمة من جنوب إفريقيا 2-1.

البطولة التي توج المصريون بلقبها، والتي لم يهزم الفراعنة خلالها سوى من المغرب بهذا الجيل التاريخي للكرتين المصرية والمغربية، كان هذا الهدف الأجمل على الإطلاق فيها.

فحينما كانت الدقيقة 90 والمباراة في طريقها إلى الانتهاء، استقبل حاجي عرضية متقنة بخلفية مزدوجة من داخل المنطقة ولكن بتقنية مذهلة، لم ينجح المصري نادر السيد حارس الفراعنة في التعامل معها، وسكنت المقص الأيمن لمرماه بطريقة استثنائية.

شاهد مقصية حاجي المذهلة أمام مصر في كأس أمم إفريقيا 1998





مقصية حاجي جعلت المغرب تتصدر تلك المجموعة، وتواجه جنوب إفريقيا في ربع النهائي، ولكن هدفين من الأولاد مقابل هدف لشيبا كانت النتيجة وأقصي أحد أفضل أجيال الكرة المغربية من البطولة.

رغم أن طموحات المغاربة كانت الذهاب بعيدًا في تلك البطولة ولم يحدث ذلك، إلا أن لقطة هدف حاجي بقت أيقونية ولا تنسى على الإطلاق.

اقرأ أيضًا: لاعب عربي في الليجا| مصطفى حاجي.. باجيو أفريقيا وقاهر برشلونة

.