تصريحات رينارد قبل مواجهة المغرب وكوت ديفوار في أمم إفريقيا 2019

منتخب المغرب الأول لكرة القدم يواجه نظيره كوت ديفوار، في قمة منافسات الجولة الثانية بدور المجموعات ببطولة كأس أمم إفريقيا 2019، والتي تقام في مصر

0
%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%AA%20%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1%D8%AF%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D9%88%D9%83%D9%88%D8%AA%20%D8%AF%D9%8A%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7%202019

أكد هيرفي رينارد، المدير الفني الفرنسي للمنتخب المغربي لكرة القدم، أن التأهل إلى مرحلة ثمن نهائي بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 الحالية بمصر، يبقى أهم من الانتصار في مباراة الغد أمام منتخب الكوت ديفوار.

واعتبر المدرب الفرنسي، أن المنتخب الإيفواري، يبقى منتخبًا قويًا جدًا، حيث أن الفوز عليه يبقى هدف الأسود، غير أن التأهل يبقى هو الأهم من المجموعة الرابعة، متمنيا أن يترشح المنتخبين معًا عن هاته المجموعة.

وأضاف المتحدث خلال المؤتمر الصحفي، الذي جرى اليوم الخميس، ليلة مباراة الغد الجمعة، التي تجمع المنتخبين عن الجولة الثانية لحساب المجموعة الرابعة، من دور المجموعات الأول لنهائيات الكان 2019، أن المباراة ستكون لا محالة صعبة للغاية، بالنظر إلى قوة المنتخب الخصم.

بدوره، أقر يونس بلهندة، متوسط ميدان الأسود، بصعوبة مواجهة الغد، مشيرًا خلال المؤتمر الصحفي نفسه، إلى أن المنتخب الإيفواري، يمتلك فرديات مهمة ونجوم كبار، من ضمنهم سيرج أورييه، مدافع باريس سان جيرمان، بالإضافة إلى نيكولاس بيبي، أحد أفضل المهاريين بالقارة حاليًا.

وأوضح لاعب جالطة سراي التركي، أنه لا يجب على عناصر المنتخب المغربي، ترك مجال ومساحات لعناصر المنتخب الإيفواري، التي تعتمد كثيرًا على استرداد الكرة بشكل سريع والقيام بحملات مرتدة سريعة، يساهم فيها كثيرا نجوم الفيلة من أمثال بيبي.

وبخصوص بيبي دائما، قال بلهندة، إن العالم لم يكتشف بيبي حاليًا، لكن اللاعب الذي يبقى صغير السن، تطور أداؤه بشكل ملفت، خلال الموسم الماضي، كما أن مستواه قابل للتطور أكثر فأكثر بحكم سنه.

لكن، وعلى الرغم من ذلك، فإن اللاعب بيبي، ليس هو المنتخب الإيفواري، بحسب بلهندة، إذ أن لاعبًا واحدًا لا يمكنه لوحده، أن يتوج منتخب بلاده، الذي يعتمد أكثر على المجموعة بأكملها.

اقرأ أيضًا: أمم إفريقيا 2019| المغرب وكوت ديفوار.. زياش في مواجهة بيبي

وعاد رينارد ليتحدث بعد ذلك عن الروح القتالية التي تميز المنتخب الإيفواري، على الرغم من كون الأخير لعب باقتصاد كبير خلال مواجهته الأولى أمام منتخب جنوب إفريقيا، وكانت طريقة ذكية بنظره، على اعتبار الطقس الحار وتوقيت المباراة.

وأشار المدرب الفرنسي، إلى كون المنتخب الإيفواري، سيطر على مجريات مباراته الأولى وعرف كيف يخرج منتصرًا منها بأقل المجهودات.

وفي علاقة بتشكيلة المنتخب المغربي، قال رينارد، إنه لطالما يكون من المقلق أن يصاب لاعب ما داخل تشكيلة المنتخب، خصوصا وأن الأسود مقبلون على مواجهات عديدة سواء تعلق الأمر بالدور الأول، أو إذا ما تأهلوا إلى الدور المقبل.

جاء ذلك، في إجابة على سؤال حول غياب خالد بوطيب، الذي أصيب مؤخرًا على مستوى ركبته، إذ أكد رينارد على أن بديله قد يكون اسمًا لم يسبق له أن لعب في مركز رأس الحربة من قبل، مشيرًا في هذا الصدد، إلى أن يوسف النصيري، كان قد دخل أساسيًا في مركز قلب الهجوم خلال المباراة الأولى أمام ناميبيا، غير أنه لا يعرف إلى حدود اللحظة، من سيكون الأساسي في هذا المركز خلال مباراة الغد أمام الكوت ديفوار.

أما بخصوص نوصير المزراوي، فأشار رينارد، على أنه كان غير جاهزًا قبل المباراة الأولى بحكم إصابته التي لحقته ثمانية أيام قبل انطلاقة المنافسة القارية.

وأوضح رينارد، أن المزراوي، الذي يعد عملة صعبة في تشكيلة الأسود، وعنصرًا مهمًا بالنسبة إليه، أصبح جاهزًا بشكل رسمي للمشاركة في مباراة الغد، غير أن من سيكون أساسيًا يبقى غير معروف كذلك.

من جهته، أكد بلهندة، على أنه لا يعرف إن كان سيتم الاعتماد عليه خلال مباراة الغد أمام الكوت ديفوار، من طرف المدرب الفرنسي رينارد، إلا أنه يبقى جاهزًا مائة بالمائة الآن، حال رغب المدرب في إشراكه.

.