تشكيلة «آس آرابيا» لأفضل 11 لاعب في أمم إفريقيا 2019

وقع اختيار «آس آرابيا» على تشكيلة ضمت أفضل 11 لاعب خاضوا منافسات بطولة أمم إفريقيا 2019، حيث شهدت تلك التشكيلة احتلال «جزائري – سنغالي» بعد وصول المنتخبين للمباراة النهائية

0
%D8%AA%D8%B4%D9%83%D9%8A%D9%84%D8%A9%20%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%20%D9%84%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%2011%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7%202019

انتهت بطولة كأس أمم إفريقيا 2019، ونجح في التتويج بها منتخب الجزائر، بعد غياب منذ1990، بعدما حققوا الفوز في لقاء النهائي أمام منتخب السنغال بهدف دون رد.

وخلال بطولة أمم إفريقيا 2019، والتي أقيمت في مصر بين الفترة من 21 يونيو الماضي وحتى 19 يوليو الجاري، تألق العديد من اللاعبين وقادوا منتخباتهم إلى الأدوار الإقصائية، وسط إشادة من الجميع.

واختار موقع «آس آرابيا» تشكيلة لأفضل 11 لاعبا خاضوا منافسات كأس الأمم الإفريقية 2019، وشهدت تلك التشكيلة احتلال «جزائري – سنغالي» بعد وصول المنتخبين للمباراة النهائية، حيث نستعرض تواليًا تلك التشكيلة وماذا قدموا في البطولة.

تشكيلة «آس آرابيا» لأفضل 11 لاعب في أمم إفريقيا 2019

حراسة المرمى: رايس مبولحي «الجزائر».

الدفاع: يوسف سيبالي «السنغال»- كينيث أوميرو «نيجيريا»- كاليدو كوليبالي «السنغال»- يوسف عطال «الجزائر».

الوسط: أداما تراوري «مالي» - إسماعيل بن ناصر «الجزائر»- إلياس زخيري «منتخب تونس»

الهجوم: ساديو ماني «السنغال»- رياض محرز «الجزائر» - أودوين إيجالو «نيجيريا».

يمكنك أيضًا قراءة: حفل ختام «مبهر» لكأس أمم إفريقيا 2019

حراسة المرمى

رايس مبولحي، الحارس الأكبر سنًا والأكثر حفاظًا على شباكه نظيفة في تلك البطولة، فبعد 7 لقاءات استقبلت شباكه هدفين آخرهم كان في مواجهة نيجيريا بدور نصف النهائي، وحصل على الـ «كلين شيت» في خمسة لقاءات أخرى.

تصدى لـ 16 تسديدة، وقام بالتمرير 101 تمريرة بنسبة نجاح 52 بالمئة، وقام بتمرير 54 تمريرة طويلة بنسبة نجاح 36 بالمئة.

الحارس صاحب الـ 33 عامًا خطف جميع الإشادات لصالحه طوال المسابقة، وحصل على الحارس الأفضل في البطولة.

خط الدفاع

كينيث أوميرو، مدافع صلد، قدم أداءً متميزا خلال بطولة أمم إفريقيا 2019، لعب 6 لقاءات، وتمكن من تسجيل هدف وصناعة آخر.

الهدف الذي سجله كان في شباك منتخب غينيا في الجولة الثانية من دور المجموعات، وصنع آخر في لقاء الكاميرون.

احتل مع نسور نيجيريا المركز الثالث، وتمكن الخروج في 3 لقاءات دون أن تسكن مرمى فريقه أهداف.

كاليدو كوليبالي، لا تستطيع الكلمات أن تصف ذلك المدافع الذي تتنازع عليه أندية أوروبا جميعًا، وبأداء خيالي في النسخة 32 من بطولة كأس الأمم الإفريقية، وصل إلى المباراة النهائية رفقة منتخب السنغال.

ويتميز كوليبالي بقوته البدنية الكبيرة وطوله الفارع كما أنه يتميز باستطاعته التسجيل أيضًا وليس الاقتصار على اللعب الدفاعي فقط.

خاض كوليبالي 6 لقاءات في المسابقة، خرج بنتائج فوز نظيفة مع أسود التيرانجا في 5 مباريات.

يوسف عطال، رغم مشاركته في 4 لقاءات فقط، إلا أنه سطر اسمه بأحرف من نور في مركز الظهير الأيمن.

عطال نجح في صناعة هدفين، الأول في مرمى كينيا في الجولة الأولى، والثاني أمام غينيا في الدور الـ 16.

يوسف سيبالي، ظهير أيسر منتخب السنغال استطاع أن يقدم بطولة متميزة رفقة أسود التيرانجا، ورغم أنه يلعب في جهة الظهير الأيمن إلا أنه أجاد اللعب في المركز الآخر بإشادة كبيرة خلال النسخة الحالية من البطولة.

يمكنك أيضًا قراءة: أمم إفريقيا 2019| «من القاهرة.. هنا الجزائر»

خط الوسط

إلياس زخيري، رغم أداء منتخب بلاده المتواضع في دور المجموعات، بدأ النسق يرتفع مع الأدوار الإقصائية، وكان من أهم عوامل تماسك منتخب تونس حتى احتلاله المركز الرابع في كان 2019، هو متوسط الميدان الذي يلعب لنادي مونبيلييه الفرنسي.

زخيري خاض 7 لقاءات كاملة في البطولة، مقدمًا مردودًا طيبًا.

إسماعيل بن ناصر، خاض نجم منتخب الجزائر 7 لقاءات، وتمكن من صناعة 3 أهداف، الأول كان في لقاء منتخب كينيا، وحصد لقب أفضل لاعب في بطولة أمم إفريقيا 2019

صناعته للأهداف كانت في الجولة الأولى من المسابقة، والثاني أمام منتخب غينيا في دور الـ 16، وفي اللقاء النهائي للبطولة، والذي سجله بغداد بونجاح ليخطف اللقب للخضر.

أداما تراوري، رغم خروج فريقه المبكر في بطولة أمم إفريقيا، إلا أن أداما تراوري استطاع أن يقدم أداءً بارعًا في البطولة رفقة منتخب مالي، وبأداء رائع نال استحسان مشجعي الكرة، حتى أنه حصل على تقييم أعلى من لاعبي خط الوسط في البطولة كلها بحسب موقع هو سكورد العالمي وصل إلى 7.8 بالمئة.

خط الهجوم

غاب ساديو ماني عن أولى لقاءات منتخب بلاده في دور المجموعات، لكنه شارك في جميع دقائق اللقاءات الأخرى، بداية من مباراة الجزائر والتي خسرها منتخب بلاده بهدف نظيف، قبل أن يسجل ثنائية في مواجهة كينيا التي انتهت بثلاثة أهداف دون رد، وكانت آخر اللقاءات أيضًا أمام محاربو الصحراء وفقدوا فيها اللقب لصالح الأخير.

وفي دور الـ 16 سجل هدف فوز منتخب السنغال في أوغندا ليتأهل بهم إلى دور ربع النهائي، ليصنع هدف الفوز أيضًا على منتخب بنين، وفي مواجهة تونس خاض المواجهة كاملة والتي امتدت حتى 120 دقيقة.

رياض محرز، قدم بطولة خيالية وقاد منتخب بلاده حتى تأهل للمواجهة النهائية أمام السنغال، ولا أحد سينسى أمد الدهر، هدفه الخيالي في شباك منتخب نيجيريا في الدور نصف النهائي والذي سجله في الدقائق الأخيرة من اللقاء، من ركلة حرة اصطاد بها نسور نيجيريا.

رياض محرز لعب 7 لقاءات مع منتخب الجزائر في البطولة وسجل خلالها 3 أهداف الأول كان في مرمى كينيا في الجولة الأولى من دور المجموعات، والثاني في شباك غينيا لصالح الدور الـ 16.

أودوين إيجالو، المهاجم الذي فاز بجائزة هدّاف مسابقة بطولة أمم إفريقيا 2019، بعد تسجيله 5 أهداف وانفرد بقمة الهدافين.

خاض إيجالو 6 لقاءات وقاد منتخب بلاده لاحتلال المركز الثالث في البطولة القارية، وتمكن من تسجيل الخماسية في شباك في مرمى بوروندي، والكاميرون، والجزائر وتونس، أيضًا تمكن من صناعة هدف في مباراة أسود الكاميرون التي انتهت لصالح دور الـ 16.

أما دكة البدلاء فقد ضمت العديد من اللاعبين الذي قدموا بطولة رائعة وأداء متميز في مسيرتهم، وشملت كلًا من:

ألفريد جوميز «السنغال»، جمال بلعمري «الجزائر»، ويلفريد نديدي «نيجيريا»، إدريسا جاي «السنغال» آدم وناس «الجزائر»، سيدريك باكامبو «الكونغو الديمقراطية»، فرانك كيسيه «كوت ديفوار».

.