Web Analytics Made
Easy - StatCounter
بلماضي بعد التأهل لنهائي أمم إفريقيا 2019: عانينا كثيرًا

بلماضي بعد التأهل لنهائي أمم إفريقيا 2019: عانينا كثيرًا

المدير الفني الجزائري جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر الأول لكرة القدم يتحدث عن المباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا 2019، بعد الفوز على نيجيريا في نصف النهائي

محمد عيسى
محمد عيسى
تم النشر

نجح المنتخب الجزائري الأول لكرة القدم في الفوز على نظيره نيجيريا، مساء اليوم الأحد، بنصف نهائي كأس أمم إفريقيا 2019، البطولة التي تقام في مصر.

وفاز المنتخب الجزائري على النسور النيجيرية، بهدفين مقابل هدف، في المباراة المثيرة التي أقيمت على استاد القاهرة، بالعاصمة المصرية.

وتأهل محاربو الصحراء للمباراة النهائية بالبطولة الإفريقية الأغلى بين المنتخبات، ليواجه نظيره منتخب السنغال الذي تخطى نظيره تونس في نصف النهائي الآخر.

ويواجه منتخب الجزائر نظيره منتخب السنغال، في المباراة النهائية لكأس الأمم، الجمعة القادمة، على استاد القاهرة أيضًا.

وافتتح ويليام إيكونج لاعب منتخب نيجيريا أهداف اللقاء لصالح منتخب الجزائر بالخطأ في مرماه في الدقيقة 40 بعد اصطدام عرضية من رياض محرز نجم مانشستر سيتي في جسده.

وفي الدقيقة 73 تعادل اللاعب أوديون إيجالو من ركلة جزاء لصالح منتخب بلاده، ليصبح هداف البطولة حتى الآن برصيد 4 أهداف.

وكانت المباراة تتجه نحو التعادل الإيجابي لينتقلا إلى الأشواط الإضافية، ولكن المنتخب الجزائري حصل على ضربة حرة خارج منطقة جزاء السنغال في الدقيقة 94.

اقرأ أيضًا: أمم إفريقيا 2019| رياض محرز لجماهير الجزائر: احتفلوا باحترام وهدوء

وفي الدقيقة 95 تصدى النجم رياض محرز للكرة وسددها ببراعة على يمين الحارس لتسكن الشباك ويقود محرز منتخب بلاده لنهائي البطولة الإفريقية، ويرفع محرز رصيده من الأهداف لـ 3 أهداف.

وعلق المدير الفني الجزائري جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر بعد المباراة قائلًا: «ما الذي يمكن أن أقوله؟ أنا حقًا لا أجد كلمات بعد مباراة مثل هذه».

وأوضح بلماضي: «أرغب فقط في أن أقول شكرًا للاعبين، في بعض الأحيان من الممكن أن نخطيء وننسى أن نشكر الذي يستحق، اليوم يجب أن نشكر اللاعبين فقط».

وأضاف مدرب الجزائر: «المباراة الماضية كانت صعبة وعانينا فيها، عانينا ذهنيًا وبدنيًا، وكانت صعبة ومتوترة حتى نهايتها».

واستكمل: «خرجنا من مباراة كوت ديفوار، لندخل في مواجهة نيجيريا، وهو منتخب قوي بدنيًا وذهنيًا، وأن نقدم مباراة مثل هذه، فهذا أمر عظيم».

وأكد المدير الفني للمنتخب الجزائري: «المباراة القادمة ستكون النهائي، النهائي تفوز فيه ولا تلعب، مطالب فقط بالفوز».

وواصل: «لدينا خصم سيحاول الفوز بكل طريقة، وستكون المباراة صعبة جدًا، ولكننا الآن سوف نرتاح جيدًا لأنني لا أستطيع التفكير بشكل واضح الآن».

واختتم مازحًا: «منذ بداية البطولة فقدت شعري أكثر مما فقدت وزني».

اخبار ذات صلة