بعد تتويج الجزائر.. اعتقال 198 شخصًا في فرنسا بسبب أعمال شغب

منتخب الجزائر استطاع الفوز على نظيره السنغالي بهدف نظيف سجله بغداد بونجاح في الدقائق الأولى من مباراة أمس وتوج بالبطولة للمرة الثانية في تاريخه

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AA%D8%AA%D9%88%D9%8A%D8%AC%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1..%20%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%20198%20%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8B%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%B4%D8%BA%D8%A8

ألقت السلطات الفرنسية القبض على 198 شخصا ليلة الجمعة والساعات الأولى من صباح السبت في عدة مدن بسبب مشاركتهم في أعمال شغب أثناء الاحتفالات بتتويج منتخب الجزائر بلقب بطولة كأس أمم أفريقيا 2019، على حساب السنغال، في البطولة التي أقيمت في جمهورية مصر العربية.

وأوضحت وزارة الداخلية الفرنسية أنه من بين هؤلاء الـ 198 شخصًا الذين جرى اعتقالهم، لا يزال هناك 177 رهن الاحتجاز.

وجاءت أغلب عمليات التوقيف 102 في باريس حيث تجمهر آلاف الأشخاص في عدة نقاط بالعاصمة الفرنسية عقب المباراة التي انتهت بفوز الجزائر بنتيجة 1-0، لا سيما في الأحياء المحيطة بشارع الشانزليزيه حيث تعيش جالية كبيرة من ذوي الأصول الجزائرية.

وبدأت المواجهات الأولى في شارع الشانزليزيه مع المشجعين الجزائريين، وفقا لصحيفة «باريزيان» قبل وقت قليل في تمام الساعة 23:00 بتوقيت جرينتش، واستخدمت القوات القنابل المسيلة للدموع لتفريق محدثي الشغب.

وفي حي باريس، امتلأت الشوارع بالحشود منذ الساعات الأخيرة من مساء الجمعة لمشاهدة المباراة عبر الشاشات في الحانات، في حين استمر دوي أبواق السيارات في الأنحاء حتى الساعات الأولى من فجر السبت.

اقرأ أيضًا: أمم إفريقيا 2019| كل ما تريد معرفته من إحصاءات وأرقام

وفي باريس، كانت السلطات قد قررت نشر ألفي و500 شرطي لتجنب تكرار ما حدث في يوم 14 من الشهر الجاري حين تأهلت الجزائر لنهائي البطولة الإفريقية حيث تم اعتقال 282 شخصا في كل أنحاء فرنسا لمشاركتهم في نهب متاجر وأعمال شغب وتخريب.

وإلى جانب العاصمة الفرنسية، خرجت احتفالات أيضا في مارسيليا وليل وستراسبورج وليون التي شهدت مواجهات مع الشرطة في بعض الأحياء وتعرضت بعض واجهات المحال للتخريب.

واتخذت السلطات في بعض المناطق إجرءات احترازية مثل حظر بيع الكحوليات خارج الحانات أو استخدام الشماريخ أو الألعاب النارية.

وفي بعض المناطق الأخرى تم حظر تغطية الوجوه لإخفاء الهوية، وفرضت مونبلييه حظر التجوال ليلا على الأطفال أقل من 14 عاما وحدهم.

.