أمم إفريقيا 2019 | أحمد أحمد يحدد موعد استخدام تقنية الـ«فار»

على هامش مؤتمر صحفي عقده في القاهرة قبل انطلاق بطولة كأس أمم إفريقيا 2019، أكد رئيس الكاف على استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم (VAR) بدءا من الدور ربع النهائي.

0
%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7%202019%20%7C%20%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%8A%D8%AD%D8%AF%D8%AF%20%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D8%A7%D9%85%20%D8%AA%D9%82%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%80%C2%AB%D9%81%D8%A7%D8%B1%C2%BB

أعلن الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «الكاف»، اليوم الخميس، على هامش مؤتمر صحفي عقده في القاهرة قبل انطلاق بطولة كأس أمم إفريقيا 2019، عن استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم (VAR) بدءا من الدور ربع النهائي.

وقال رئيس الاتحاد القاري: «إنه مجرد تصرف احترازي. عندما تشاهدون مختلف الدول التي تستخدم تقنية الفار، ليس من الضروري التسرع في اعتمادها منذ البداية (الأدوار الأولى). إنها تقنية لا يستخدمها الكثير من الناس».

وتابع: «في البداية، كان من المخطط (استخدام الـVAR) في الدور نصف النهائي، ولكن أصرينا أن نمضي قدما أبعد من ذلك. قررت اللجنة التنفيذية للدور ربع النهائي، لكي تكون ناجحة».

اقرأ أيضًا: أحمد أحمد يدير «الكاف» رغم شكوك الفساد

ويأتي قرار اعتماد الـ«في ايه آر» بعد الجدل الذي أثير في مباراة الإياب للدور النهائي لمسابقة دوري الأبطال بين الترجي التونسي حامل اللقب والوداد البيضاوي المغربي في 31 مايو. فقد أعلن النادي التونسي فائزًا باللقب وتسلم الكأس بعد انسحاب اللاعبين المغاربية احتجاجًا على تعطل التقنية خلال المباراة على الملعب الأولمبي في رادس، والنتيجة تقديم المضيف التونسي 1-صفر (1-1 ذهابًا).

لكن الاتحاد القاري قرر بعد اجتماع طارئ، إعادة مباراة الإياب على أرض محايدة بعد نهاية بطولة كأس الأمم، في خطوة أثارت احتجاج طرفي المباراة لاسيما الجانب التونسي.

كما أشاد أحمد أحمد بإقامة بطولة أمم إفريقيا في موعدها المحدد بمصر وبمشاركة 24 منتخبا للمرة الأولى في التاريخ، وأكد أن إقامة البطولة في هذا التوقيت وبهذا الحجم يعد تحديًا كبيرًا للجميع، وعلينا أن نثبت أن اختيارنا كان صحيحًا.

وتابع رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قائلا: «واجهنا صعوبات وحواجز متعمدة أم غير متعمدة، ونجحنا في تخطيها.. وهو ما يؤكده الإقبال الضخم من وسائل الإعلام، ولدينا لأول مرة 19 راعيًا محليًا وتسعة دوليين».

.