الأمس
اليوم
الغد
11:00
انتهت
دينيزلي سبور
قيصري سبور
14:00
انتهت
أولمبيك ليون
ستراسبورج
16:00
انتهت
ريمس
ستاد رين
16:00
انتهت
ستاد بريست 29
سانت إيتيان
15:00
انتهت
ماريتيمو
باسوش فيريرا
15:00
انتهت
بوافيستا
بيلينينسيس
15:00
انتهت
سيرفيتي
زيورخ
15:00
انتهت
لوزيرن
سانت جالن
15:00
انتهت
لوجانو
يانج بويز
15:00
تأجيل
إيبار
ريال سوسيداد
14:00
انتهت
سامبدوريا
فيورنتينا
17:00
انتهت
ماينتس 05
شالكه
14:00
انتهت
ساسولو
بارما
12:00
انتهت
مايوركا
ديبورتيفو ألافيس
13:30
انتهت
رويال انتويرب
شارلروا
13:00
انتهت
طرابزون سبور
سيفاس سبور
13:00
انتهت
ليجانيس
ريال بيتيس
13:00
انتهت
اتحاد تطاوين
مستقبل سليمان
13:00
انتهت
شبيبة القيروان
اتحاد بن قردان
13:00
انتهت
النادي الإفريقي
حمام الأنف
16:00
انتهت
جالاتا سراي
مالاطيا سبور
17:00
انتهت
جينك
ستاندار لييج
11:30
انتهت
أمانة بغداد
نفط الوسط
16:00
النادي الرياضي القسنطيني
مولودية وهران
15:00
مولودية الجزائر
نادي بارادو
12:00
شيانج ري يونايتد
جوان بكين
10:30
سيول
ميلبورن فيكتوري
10:00
اف. سي. طوكيو
بيرث جلوري
17:45
شباب بلوزداد
نصر حسين داي
17:00
أنطاليا سبور
قاسم باشا
17:00
غازي عنتاب سبور
تشايكور ريزه سبور
16:00
شبيبة القبائل
نادي بارادو
16:00
اتحاد بلعباس
نجم مقرة
17:30
انتهت
أتليتك بلباو
أوساسونا
16:00
أولمبي الشلف
اتحاد بسكرة
15:00
وفاق سطيف
أهلي برج بوعريريج
14:00
جمعية عين مليلة
اتحاد الجزائر
11:00
بعد قليل
باختاكور
شهر خودرو
20:00
انتهت
فاماليساو
ديسبورتيفو أفيش
20:00
انتهت
ليل
أولمبيك مرسيليا
19:00
انتهت
زولتة فاريغيم
إكسيلسيور موسكرون
17:30
انتهت
فيتوريا غيمارايش
بورتو
11:30
انتهت
النجف
الصناعات الكهربائية
13:30
انتهت
الزوراء
الطلبة
11:30
انتهت
أودينيزي
هيلاس فيرونا
14:30
انتهت
بادربورن
هيرتا برلين
17:00
انتهت
كلوب بروج
ويسلاند بيفرين
16:45
انتهت
الخور
الريان
11:00
انتهت
إشبيلية
إسبانيول
15:30
انتهت
سانت كلارا
تونديلا
15:10
انتهت
الفتح
الفيصلي
15:00
انتهت
مولودية الجزائر
شبيبة الساورة‎‎
14:30
انتهت
يونيون برلين
باير ليفركوزن
14:30
انتهت
أوجسبورج
فرايبورج
17:00
انتهت
بولونيا
جنوى
14:30
انتهت
هوفنهايم
فولفسبورج
14:00
انتهت
قونيا سبور
جوزتيبي
14:00
انتهت
ليتشي
سبال
13:00
انتهت
نجم المتلوي
الصفاقسي
13:00
انتهت
هلال الشابة
الملعب التونسي
13:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
النجم الساحلي
12:55
انتهت
الرائد
أبها
12:30
انتهت
ساوثامبتون
بيرنلي
17:00
انتهت
أنقرة جوتشو
فنرباهتشة
15:30
انتهت
بورتيمونينسي
موريرينسي
17:30
انتهت
فورتونا دوسلدورف
بوروسيا مونشنجلاتباخ
19:00
انتهت
أوستيند
كورتريك
10:30
انتهت
ألانياسبور
غنتشلر بيرليغي
20:30
انتهت
ريو أفي
سبورتنج لشبونة
19:30
انتهت
ميشيلين
أندرلخت
19:00
انتهت
تولوز
نيس
19:00
انتهت
نيم أولمبيك
أنجيه
19:00
انتهت
نانت
ميتز
19:00
انتهت
بوردو
ديجون
19:00
انتهت
سينت ترويدن
سيركل بروج
18:00
انتهت
بنفيكا
سبورتينج براجا
18:00
انتهت
سيون
نيوشاتل
17:30
انتهت
فياريال
ليفانتي
18:00
انتهت
أولمبيك آسفي
الاتحاد
18:00
انتهت
بازل
ثون
20:00
أتليتكو مدريد
ليفربول
17:30
انتهت
نورويتش سيتي
ليفربول
19:45
انتهت
لاتسيو
إنتر ميلان
20:00
تشيلسي
مانشستر يونايتد
15:00
انتهت
برشلونة
خيتافي
20:00
بوروسيا دورتموند
باريس سان جيرمان
20:00
انتهت
ريال مدريد
سيلتا فيجو
19:45
ميلان
تورينو
16:00
انتهت
الإسماعيلي
الرجاء البيضاوي
14:55
العين
النصر
14:00
انتهت
أستون فيلا
توتنام هوتسبر
13:30
شباب الأهلي دبي
الهلال
14:00
انتهت
يوفنتوس
بريشيا
14:00
الشرطة
الوحدة
15:35
السد
سباهان اصفهان
16:30
انتهت
أميان
باريس سان جيرمان
16:30
انتهت
أرسنال
نيوكاسل يونايتد
14:30
انتهت
لايبزج
فيردر بريمن
15:30
الأهلي
استقلال طهران
15:35
الشارقة
برسبوليس
17:00
انتهت
كالياري
نابولي
20:00
انتهت
غرناطة
ريال بلد الوليد
15:35
التعاون
الدحيل
13:45
انتهت
نادي قطر
السد
14:30
انتهت
كولن
بايرن ميونيخ
19:45
انتهت
أتالانتا
روما
أمم إفريقيا 2019| 3 أسباب رئيسية وراء الخروج المهين لمنتخب مصر

أمم إفريقيا 2019| 3 أسباب رئيسية وراء الخروج المهين لمنتخب مصر

المنتخب المصري ودع بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 والمقامة على أرضه بعد الخسارة أمام منتخب جنوب إفريقيا في الدور ثمن النهائي في واحدة من أقوى المفاجآت

طلال أبو سيف
طلال أبو سيف
تم النشر
آخر تحديث

صدمة كبيرة تلقتها الجماهير المصرية، وذلك عقب الخروج المفاجئ لـمنتخب الفراعنة من بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 لكرة القدم، وذلك عقب الخسارة أمام منتخب جنوب إفريقيا بهدف نظيف.

وعلى ملعب (القاهرة الدولي)، وبعد شوط أول سلبي بين المنتخبين، انتظر الأولاد حتى قبل نهاية الوقت الأصلي من اللقاء بخمس دقائق من أجل اغتيال أحلام الفراعنة في استكمال المشوار بهدف حمل توقيع ثيمبينكوسي لورش.

وجاء الهدف إثر هجمة مرتدة سريعة لجنوب إفريقيا مرر على إثرها ليبو موثيبا كرة بينية للورش الذي انفرد بالحارس محمد الشناوي وأسكن الكرة على يساره داخل الشباك، ليخيم السكون على الجماهير التي احتشدت في المدرجات.



حاول المنتخب المصري تدارك الأمور ولكن بعد فوات الأوان، ليودع البطولة مبكرا رغم أنها تقام على أرضه.

الوداع المبكر للمنتخب المصري كان صادمًا لكنه منطقي في ظل الظروف التي شهدها معسكر المنتخب المصري قبل البطولة وخلالها، بداية من اختيارات المدرب المكسيكي خافيير أجيري مرورًا بأزمة اللاعب عمرو وردة والفشل الكبير في التعامل معها.

ونستعرض لكم أبرز الأسباب التي تسببت الوداع غير المتوقع لمنتخب الفراعنة.

اختيارات أجيري

قائمة المنتخب المصري التي أعلنها خافيير أجيري للمشاركة في البطولة شهدت العديد من علامات الاستفهام، أبرزها عدم ضم الرباعي رمضان صبحي ومحمود عبد المنعم كهربا وعبد الله جمعة ومحمد هاني، والعديد من الأسماء الأخرى التي كانت تستحق الوجود على حساب أسماء تواجدت في القائمة.

بعض التقارير الصحفية المصرية تحدثت عن مجاملات في الاختيارات، بسبب خلافات بين أحد أعضاء الجهاز الفني وبعض اللاعبين الذين تم استبعادهم، وهو ما ألمح إليه أحد وكلاء اللاعبين المستبعدين والذي كان موجودًا باستمرار مع المنتخب المصري قبل قدوم الجهاز الفني الحالي.

منتخب الفراعنة ظهر في البطولة بقائمة هي الأضعف في تاريخه خلال مشاراكته السابقة في البطولة، خاصة على صعيد البدلاء حيث لم يتواجد خارج الخطوط اللاعب الذي يستطيع صناعة الفارق حال إشراكه.

ضعف اتحاد الكرة

المنتخب المصري تعرض لأزمة كبيرة كان بطلها اللاعب عمرو وردة والذي اتهمته عارضة أزياء بالتحرش، حيث قرر الجهاز الفني واتحاد الكرة استبعاده إلا أن ضغوط النجمين محمد صلاح وأحمد المحمدي كانت أقوى من قرار الاتحاد ونجحا في إعادة اللاعب لصفوف المنتخب.

التعامل في هذه الأزمة أكد ضعف الاتحاد المصري لكرة القدم، وأن اللاعبين الكبار أقوى من المسؤولين عن الكرة في مصر، بالإضافة لعدم وجود أي موقف من أجيري يدل على قوة شخصيته.

نوعية الجمهور

الجماهير المصرية حضرت بأعداد كبيرة في المدرجات، لكنها لم تكن من نوعية الجماهير القادرة على بث الرعب في قلوب المنافسين أو إشعال حماس لاعبيها.

هذا الأمر ظهر في كل المباريات التي لعبها المنتخب المصري في البطولة، حيث لم يظهر على أي منتخب التأثر بالحضور الجماهيري الكبير، والسبب في ذلك أن الجماهير كانت صامتة في أغلب أوقات المباريات.

في المباريات الحاسمة يكون الجمهور الذي لا يتوقف عن التشجيع ويدعم فريقه منذ الدقيقة الأولى وحتى النهاية هو العامل رقم واحد في تحقيق الانتصار، هذا الأمر افتقده المنتخب المصري خلال البطولة الحالية.

اخبار ذات صلة