الأمس
اليوم
الغد
12:00
انتهت
سيشيل
جنوب السودان
16:00
الأردن
نيبال
11:30
الفلبين
الصين
11:30
إندونيسيا
فيتنام
11:45
سنغافورة
أوزبكستان
12:00
طاجيكستان
اليابان
12:00
غوام
سوريا
13:30
الهند
بنجلاديش
14:00
سريلانكا
لبنان
17:10
تايوان
أستراليا
08:00
بعد قليل
مونجوليا
قيرغيزستان
18:45
إسرائيل
لاتفيا
18:45
رومانيا
النرويج
18:45
جزر الفارو
مالطا
18:45
اليونان
البوسنة و الهرسك
18:45
فنلندا
أرمينيا
18:45
جبل طارق
جورجيا
19:00
المغرب
الجابون
08:30
كوريا الشمالية
كوريا الجنوبية
11:30
كمبوديا
العراق
16:00
انتهت
اسكتلندا
سان مارينو
18:45
انتهت
بولندا
مقدونيا الشمالية
13:00
انتهت
تشاد
ليبيريا
16:00
انتهت
جامبيا
جيبوتي
16:00
انتهت
ساو تومي وبرينسيبي
موريشيوس
16:00
انتهت
قبرص
روسيا
16:00
انتهت
المجر
أذربيجان
18:45
انتهت
سلوفينيا
النمسا
18:45
السويد
إسبانيا
01:30
بيرو
أوروجواي
17:00
انتهت
مصر
بوتسوانا
18:45
انتهت
فرنسا
تركيا
00:00
بوليفيا
هايتي
18:45
ليختنشتاين
إيطاليا
18:00
انتهت
مصر ـ الأوليمبي
جنوب إفريقيا ـ الأوليمبي
12:00
انتهت
البرازيل
نيجيريا
18:45
انتهت
بلغاريا
إنجلترا
18:45
سويسرا
أيرلندا
18:45
انتهت
أوكرانيا
البرتغال
14:00
انتهت
الأرجنتين
الإكوادور
19:00
الجزائر
كولومبيا
12:00
تايلاند
الإمارات
18:45
انتهت
مولدوفا
ألبانيا
13:00
انتهت
كازاخستان
بلجيكا
16:00
انتهت
بيلاروسيا
هولندا
18:45
انتهت
كوسوفو
مونتنجرو
13:00
فلسطين
السعودية
18:45
انتهت
استونيا
ألمانيا
16:30
البحرين
إيران
18:45
انتهت
ايسلندا
أندورا
16:30
قطر
عمان
18:45
انتهت
ليتوانيا
صربيا
18:45
انتهت
ويلز
كرواتيا
أمم إفريقيا 2019| نجوم خذلوا منتخبات بلادهم

أمم إفريقيا 2019| نجوم خذلوا منتخبات بلادهم

«آس آرابيا» يستعرض لكم أبرز اللاعبين الذين خذلوا منتخبات بلادهم في بطولة كأس أمم إفريقيا 2019، ولم يكونوا على قدر توقعات جماهير بلادهم مثلما كانوا مع أنديتهم

محمد عيسى
محمد عيسى

تختتم بطولة كأس أمم إفريقيا 2019، اليوم الجمعة، وسط ترقب من جميع عشاق كرة القدم، لمعرفة البطل المتوج بالنسخة التي تقام في جمهورية مصر العربية.

وينتظر مشجعو كرة القدم حول العالم، المباراة النهائية للبطولة، الجمعة، والتي تقام بين منتخب الجزائر الأول لكرة القدم ونظيره منتخب السنغال.

وسبق لمحاربو الصحراء أن تأهلوا للمباراة النهائية بالفوز على منتخب نيجيريا بهدفين مقابل هدف، بأقدام رياض محرز من ضربة حرة نفذها ببراعة في الدقيقة الأخيرة من المباراة، وسط حسرة النسور النيجيرية.

على الجانب الآخر عانى المنتخب السنغالي أمام نظيره منتخب تونس، وتعادلا سلبيًا في الوقت الأصلي ليسجل ديلان برون مدافع تونس هدفًا بالخطأ في مرماه في الشوط الإضافي الأول، يقود أسود التيرانجا للمباراة النهائية.

وسبق أن تواجه المنتخبان في الدور الأول من البطولة، بالجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، وانتهت المباراة بفوز الجزائر بهدف دون رد.

ولكن الحديث هنا ليس عن المباراة النهائية، بل عن النجوم الذين خذلوا منتخبات بلادهم، ولم يكونوا على المستوى المتوقع منهم طوال البطولة.

وهذا لا يعني أن جميعهم كان سيئًا طول الوقت، بالطبع لا، ولكن الأمر وما فيه أنهم كانوا أٌقل من مستوى التوقعات والآمال التي وضعتها عليهم الجماهير، نظرًا لتألقهم مع أنديتهم طوال الموسم.

ويستعرض لكم «آس آرابيا» أبرز اللاعبين الذين خذلوا منتخبات بلادهم في بطولة كأس أمم إفريقيا 2019.

محمد صلاح

اللاعب المصري محمد صلاح نجم منتخب مصر الأول لكرة القدم، لم يظهر بالمستوى المطلوب منه مع منتخب الفراعنة في البطولة.

وعلى الرغم من أن محمد صلاح سجل هدفين للمنتخب المصري في دور المجموعات، في أوغندا والكونغو، الذي حصلت مصر في هذا الدور على العلامة الكاملة 9 نقاط، إلا أن بطل دوري أبطال أوروبا مع ليفربول في الموسم الماضي، لم يظهر بالمستوى المعتاد منه.

وفي النهاية ودع المنتخب المصري بطولة كأس الأمم من دور الـ 16، بعد الخسارة أمام جنوب إفريقيا بهدف دون رد في الدقائق الأخيرة.

وفي بعض المباريات كان اللاعب المصري محمد صلاح هو الأكثر فقدًا للكرة.

شوبو مواتينج

القائد الكاميروني الأول للأسود شوبو مواتينج نجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي كانت الجماهير الكاميرونية تضع عليه الكثير والكثير من الآمال.

ولكن مواتينج لم يقدم مستوى جيد طوال البطولة، حتى لم يسجل أية أهداف أو يصنع أهدافًا أخرى لزملائه.

وفي النهاية ودع المنتخب الكاميروني البطولة من دور الـ 16 على يد المنتخب النيجيري بعد الخسارة بثلاثة أهداف لهدفين في الدور الإقصائي الأول.

حكيم زياش

اللاعب المغربي الأبرز في صفوف أسود الأطلس حكيم زياش نجم نادي أياكس أمستردام الهولندي، لم يظهر بالمستوى المتوقع أيضًا في كأس الأمم.

فبالرغم من تألق زياش مع أياكس، وتتويجه معهم بلقبي الدوري والكأس الهولنديين ونصف نهائي دوري أبطال أوروبا، إلا أنه مع المنتخب ظهر بمستوى متدني للغاية.

فلم يتمكن المنتخب المغربي من تخطي الدور الإقصائي الأول لتلك البطولة، بعد الخسارة أمام منتخب بنين بركلات الترجيح، بعد التعادل الإيجابي بهدف في المباراة.

والمفارقة الكبرى أنه في الدقيقة الأخيرة من عمر تلك المباراة، حصل منتخب المغرب على ركلة جزاء، وقام حكيم زياش بالوقوف لتسديدها ولكنه سددها في القائم الأيسر لحارس المرمى، ولم يستطع حسم تأهل منتخب بلاده الذي ودع البطولة في نهاية تلك المباراة.

وصنع زياش هدفًا وحيدًا طوال البطولة في المباراة الأولى أمام ناميبيا.

دفاع تونس

الأزمة هنا لم تكن في لاعب واحد فقط، بل كانت في خط كامل، خط دفاع منتخب تونس بالإضافة إلى حراس المرمى الثلاثة، الذين أظهروا أسوأ أداء ممكن، وصاحبهم أيضًا سوء حظ غير طبيعي.

تلقت شباك المنتخب التونسي طوال البطولة 5 أهداف، 3 بينهم كانت عن طريق النيران الصديقة، أبرزهما في مباراة غانا بدور الـ 16، وفي مباراة السنغال بنصف النهائي والذي قادهم للخسارة.

والهدفين الآخرين كانا عن طريق ارتباك في الدفاع، وضعف مستوى حراس المرمى الثلاثة الذين شاركوا في البطولة، المعز بن شريفية، المعز حسن، الفاروق بن مصطفى.

اخبار ذات صلة