الأمس
اليوم
الغد
16:00
تأجيل
ألانياسبور
طرابزون سبور
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
13:30
تأجيل
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
13:30
تأجيل
لايبزج
هيرتا برلين
13:30
تأجيل
باير ليفركوزن
فولفسبورج
13:30
تأجيل
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
13:30
تأجيل
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
تأجيل
هوفنهايم
كولن
13:30
تأجيل
فورتونا دوسلدورف
شالكه
13:30
تأجيل
أوجسبورج
بادربورن
13:30
تأجيل
يونيون برلين
ماينتس 05
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
أمم إفريقيا 2019| إنجاز وخيبة وخروج مشرف.. ملخص المشاركة العربية

أمم إفريقيا 2019| إنجاز وخيبة وخروج مشرف.. ملخص المشاركة العربية

البطولة القارية التاريخية والتي شهدت مشاركة 24 منتخبًا لأول مرة في تاريخها، توج بلقبها المنتخب الجزائري بعد تغلبه في المباراة النهائية على نظيره منتخب السنغال بهدف نظيف.

طلال أبو سيف
طلال أبو سيف
تم النشر

أسدل الستار على منافسات بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 لكرة القدم، والتي أقيمت في مصر خلال الفترة من 19 يونيو حتى 19 يوليو، أمس الجمعة.

البطولة القارية التاريخية والتي شهدت مشاركة 24 منتخبًا لأول مرة في تاريخها، توج بلقبها المنتخب الجزائري بعد تغلبه في المباراة النهائية على نظيره منتخب السنغال بهدف نظيف.

النسخة الثانية والثلاثون من البطولة القارية شارك بها خمسة منتخبات عربية، وهي: مصر والمغرب وتونس والجزائر وموريتانيا.

ويستعرض «آس آرابيا» في السطور التالية ما قدمته المنتخبات العربية في كأس أمم إفريقيا 2019.

اقرأ أيضًا: نهائي أمم إفريقيا 2019| الجزائر 1 - 0 السنغال.. اللقب لمحاربي الصحراء



منتخب الجزائر

محاربو الصحراء كانوا عن حسن ظن جماهيرهم بهم، بالرغم من التوقعات الضعيفة قبل البطولة، خاصة بعد المستوى المتدني الذي كان عليه الفريق قبل تولي المدير الفني جمال بلماضي مسؤولية القيادة الفنية.

ففي الجزائر لم يتوقع أحد أن المنتخب الذي فشل في التأهل لمونديال روسيا وودع كأس الأمم الإفريقية عام 2017 والتي أقيمت بالجابون من الدور الأول قادر على تحقيق الإنجاز في نسخة عام 2019.

ولكن بعد المستوى المميز في دور المجموعات وتصدر المجموعة الثالثة، بالعلامة الكاملة بعد تحقيق 3 انتصارات، ارتفعت أسهم الخضر وأصبحوا من المرشحين بقوة للتتويج باللقب.

ولم يخيب محاربو الصحراء الظنون، وواصلوا المشوار حتى المباراة النهائية بعد التغلب على منتخبات غينيا ووكوت ديفوار ونيجيريا في الأدوار الإقصائية وحجزوا مقعدهم في النهائي.

وفي المباراة النهائية نجح المنتخب الجزائري في تكرار فوزه على منتخب السنغال خلال البطولة وبنفس النتيجة، وبالرغم من أن الأداء كان أقل من باقي المباريات في البطولة، إلا أن محاربي الصحراء حققوا المطلوب ومنحوا بلادهم النجمة الثانية في تاريخ البطولة.

منتخب مصر

منتخب الفراعنة صاحب الضيافة، والذي يضم بين صفوفه النجم محمد صلاح لاعب فريق ليفربول وأفضل لاعب في القارة السمراء في آخر عامين، توقع الجميع أن يذهب بعيدًا في البطولة.

ومع دعم جماهيري قوي نجح الفراعنة في تصدر المجموعة الأولى لكن الأداء كان مخيبًا للآمال، ولم يظهر المنتخب المصري في أي من المباريات بالصورة المنتظرة.

وفي المباراة الأولى بالأدوار الإقصائية تلقى منتخب الفراعنة صفعة قوية من منتخب جنوب إفريقيا وخسر بهدف نظيف، ليودع البطولة المقامة على أرضه مبكرًا وتجد الجماهير المصرية نفسها أمام صدمة كبيرة.

عقب الخروج المهين انفجر غضب الجماهير، ليتسبب ذلك في الإطاحة بالمدير الفني المكسيكي خافيير أجيري وجهازه المعاون، كما قدم اتحاد الكرة استقالته عقب وداع البطولة بساعات قليلة.

العديد من الأسباب كانت وراء خيبة الفراعنة، وكان أبرزها اختيارات المدرب أجيري وتصميمه على ضم بعض الأسماء التي أثبتت فشلها، بالإضافة لاستبعاد عناصر أخرى كانت قادرة على صنع الفارق في البطولة.

كما كشف هاني رمزي المدرب المساعد في جهاز أجيري عن وجود حالة من الانفلات داخل معسكر الفراعنة خلال البطولة وعدم شعور اللاعبين بالمسؤولية وأهمية الفوز باللقب.

اقرأ أيضًا: أمم إفريقيا 2019| دراجي يفسر تصريحات بلماضي ويوجه رسالة للجمهور المصري



منتخب المغرب

بعد بداية نارية في دور المجموعات وتحقيق 3 انتصارات وتصدر المجموعة الرابعة، توقع الجميع أن ينافس المنتخب المغربي بقوة على لقب البطولة، لكنه صدم جماهيره بخيبة كبيرة.

لكن على عكس كل التوقعات، سقط أسود الأطلس مثل المنتخب المصري في الدور الثاني من البطولة على يد منتخب بنين بركلات الترجيح، ليواصل المنتخب المغربي فشله في البطولة القارية.

المدرب الفرنسي هيرفي رينارد أعلن تحمله مسؤولية الخروج من البطولة، كما كشفت تقارير صحفية عن تقدمه بالاستقالة من منصبه، لكن الاتحاد المغربي نفى الأمر وأكد أنه لم يحسم مصير المدرب حتى الآن.

المنتخب المغربي ضم بين صفوفه العديد من العناصر المميزة وعلى رأسهم حكيم زياش نجم فريق أياكس أمستردام الهولندي، لكن اللاعب الذي تألق في دوري أبطال أوروبا والدوري الهولندي، خيب آمال الجماهير المغربية وقدم بطولة سيئة.



منتخب تونس

على عكس المنتخب المصري والمغربي، تأهل منتخب تونس لمرحلة الأدوار الإقصائية بعد معاناة، حيث فشل في تحقيق أي انتصار خلال دور المجموعات واحتل المركز الثاني في المجموعة الخامسة.

لكنه فجر مفاجأة قوية في دور الـ16 ونجح في الإطاحة بمنتخب غانا أحد المرشحين للفوز باللقب، بعد تغلبه بركلات الترجيح، كما نجح في التأهل لنصف النهائي بعد الفوز على مدغشقر بثلاثية في ربع النهائي.

ورغم ارتفاع مستوى نسور قرطاج في البطولة إلا أنه سقط في نصف النهائي أمام منتخب السنغال بهدف عكسي، بعد تقديمه مباراة كبيرة وكان قريبًا من خطف بطاقة العبور للمباراة النهائية.

الجماهير التونسية وجهت الشكر للاعبيها بعد الخروج المشرف من البطولة لكنها كانت تنتظر نهاية سعيدة والحصول على الميدالية البرونزية الشرفية، لكنه خسر أمام منتخب نيجيريا بهدف نظيف.



منتخب موريتانيا

مشاركة أولى ناجحة للمنتخب الموريتاني في بطولة كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، حيث نجح المرابطون في كسب احترام الجميع بعد المستوى المميز الذي قدموه في المسابقة.

المنتخب الموريتاني ودع البطولة من دور المجموعات، لكنه عاد لبلاده مرفوع الرأس بعد نجاحه في خطف نقطتين في المشاركة الأولى وتلقيه هزيمة واحدة أمام منتخب مالي.

ما حققه منتخب المرابطين خلال أمم إفريقيا 2019، هو نجاح كبير يمكن البناء عليه والإعداد بشكل أفضل لما هو قادم، خاصة في ظل التأكيد على وجود خطة لمواصلة التقدم وتطوير كرة القدم في البلد العربي.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة