أمم إفريقيا 2019| «عقدة ميسي».. هل ترافق صلاح في مسيرته مع الفراعنة؟

تعلقت الآمال على الثنائي لقيادة منتخب مصر ومنتخب الأرجنتين لتحقيق اللقب والوصول لمنصة التتويج، لكن لم يتمكن صلاح وميسي من تحقيق أحلام الجماهير في مصر والأرجنتين.

0
%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7%202019%7C%20%C2%AB%D8%B9%D9%82%D8%AF%D8%A9%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%C2%BB..%20%D9%87%D9%84%20%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D9%82%20%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%86%D8%A9%D8%9F

منذ سنوات ويطلق على المنتخب الأرجنتيني لقب «منتخب ميسي»، وذلك بسبب الاعتماد الكبير على نجم فريق برشلونة الإسباني خلال مبارياته مع منتخب التانجو وانتظار تألقه لتحقيق الانتصارات.

وهذا الأمر حدث أيضًا مع النجم محمد صلاح لاعب فريق ليفربول الإنجليزي، حيث ارتبط اسمه بمنتخب مصر وأصبح يطلق عليه «منتخب صلاح»، وذلك أيضًا بسبب الاعتماد على هداف الدوري الإنجليزي وتعلق الآمال به لتحقيق الإنجازات مع الفراعنة.

وشاءت الأقدار أن يتواجد الثنائي مع منتخب بلادهما خلال الأيام الماضية سواء في بطولة كأس أمم إفريقيا 2019 والمقامة حاليًا في مصر، وبطولة كوبا أمريكا التي تستضيفها البرازيل وتختتم اليوم بإقامة المباراة النهائية بين منتخب السامبا ونظيره منتخب بيرو.

وكالعادة تعلقت الآمال على الثنائي لقيادة منتخب مصر ومنتخب الأرجنتين لتحقيق اللقب والوصول لمنصة التتويج، لكن لم يتمكن صلاح وميسي من تحقيق أحلام الجماهير في مصر والأرجنتين.

المنتخب المصري مستضيف البطولة ودع المنافسات في مفاجأة من العيار الثقيل من دور الـ16 على يد منتخب جنوب إفريقيا، بعد هزيمته بهدف نظيف.

اقرأ أيضًا: أمم إفريقيا 2019| 3 أسباب رئيسية وراء الخروج المهين لمنتخب مصر

أما المنتخب الأرجنتين فسقط في نصف نهائي كوبا أمريكا أمام منتخب البرازيل المستضيف بثنائية نظيفة، ليواصل ميسي فشله مع منتخب التانجو وعدم نجاحه في الحصول على أي لقب مع المنتخب الأول.

السؤال الذي طرح نفسه بقوة عقب خسارة منتخب الفراعنة ووداعه البطولة تعلق بمسيرة محمد صلاح مع الفراعنة وهل سيسير على خطى ميسي أم سينجح في كتابة التاريخ مع منتخب بلاده ويتوج بالألقاب؟

ليونيل ميسي

قائد المنتخب الأرجنتيني حاليًا خاض مع منتخب بلاده بطولات، ولم ينجح في الفوز بأي لقب واكتفى بالمركز الثاني والميدالية الفضية 4 مرات، منها 3 مرات في كوبا أمريكا ومرة في المونديال.

عدم حصد الألقاب مع المنتخب أصبح لعنة تلاحق ميسي دائما في كل البطولات التي يشارك فيها مع راقصي التانجو، وكان آخرها بطولة كوبا أمريكا الحالية والتي ودعها أمام البرازيل ولم يظهر خلالها بالمستوى المنتظر.

ميسي صاحب الـ32 عامًا لم يعد أمامه الكثير في الملاعب لحصد البطولات مع منتخب الأرجنتين، فالأقرب أن بطولتي كوبا أمريكا 2020 والتي ستستضيفها بلاده بالمشاركة مع كولومبيا، ومونديال 2022 هما آخر البطولات الدولية التي ستشهد ظهور ميسي.

وبالطبع سيسعى الأسطورة الأرجنتينية للتتويج بلقب مع منتخب بلاده ليزين به مسيرته الحافلة بالإنجازات والبطولات سواء على المستوى الفردي أو الجماعي مع فريق برشلونة.

محمد صلاح

ولعب محمد صلاح مع منتخب مصر الأول في بطولتي كأس أمم إفريقيا، المرة الأولى كانت في النسخة الماضية والتي أقيمت عام 2017 في الجابون ووصل فيها الفراعنة للنهائي لكنه خسر اللقب لصالح منتخب الكاميرون بعد الهزيمة بهدفين مقابل هدف.

اقرأ أيضًا: أمم إفريقيا| 5 قرارات نارية منتظرة عقب النهاية الحزينة لمنتخب مصر

وفي النسخة الحالية والمقامة في مصر، كانت الصدمة قاسية على الجماهير المصرية ونجمها محمد صلاح، حيث كان الجميع يحلم بالتتويج باللقب للمرة الثامنة بقيادة نجم ليفربول المتوج مؤخرًا بلقب دوري أبطال أوروبا.

لكن جاءت الرياح بما لا تشهي السفن بالنسبة للجماهير المصرية، حيث ودع الفراعنة البطولة على يد منتخب جنوب إفريقيا.

صلاح صاحب الـ27 عامًا مازال أمامه الوقت لحصد الألقاب مع المنتخب المصري وسيكون أقربها النسخة القادمة من بطولة إفريقيا والتي ستقام عام 2021 في الكاميرون، كما سيكون التأهل لمونديال 2022 أحد أهم الأهداف التي سيسعى لتحقيقها مع الفراعنة خلال الفترة المقبلة.

الفرعون المصري سيكون عليه العمل بشكل أكبر مع منتخب الفراعنة في البطولات القادمة، وذلك حتى يتجنب مصير ميسي مع التانجو والذي لم يشهد تواجد صاحب الخمس كرات ذهبية على منصات التتويج بقميص منتخب بلاده.

.