منتخبات

كأس الأمم الإفريقية 1972 | أول ظهور لأسود الأطلس

المشاركة المغربية في بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم عام 1972 لم تكن موفقة، إذ أقصي أسود الأطلس من دور المجموعات الأول، بعد ثلاثة تعادلات في ثلاث مباريات

0
%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A9%201972%20%7C%20%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D8%B8%D9%87%D9%88%D8%B1%20%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B7%D9%84%D8%B3

ستظل سنة 1972، تاريخية بالنسبة للمغرب، إذ شهدت أول حضور فعلي لمنتخب أسود الأطلس في نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، والتي احتضنتها مدينتي دوالا وياوندي، بالكاميرون، بعد أن تمكن من حجز بطاقته إلى النسخة الثامنة من الكان على حساب المنتخب المصري في التصفيات.

لكن المشاركة المغربية لم تكن موفقة، إذ أقصي أسود الأطلس من دور المجموعات الأول، بعد ثلاثة تعادلات في ثلاث مباريات، في مجموعة ضمت منتخبات الكونغو برازافيل، المتوج باللقب في تلك النسخة، بالإضافة إلى منتخبي الزايير سابقا، الكونغو الديموقراطية حاليا، والسودان.

أول مباراة في تاريخ المغرب مع الكان

كانت المباراة الأولى في تاريخ مشاركات المغرب بالكان، هي تلك التي جمعته بمنتخب الكونغو برازافيل، الذي سيتوج بالنسخة ذاتها عام 1972.

وانتهت تلك المباراة بالتعادل الإيجابي، هدف لمثله، إذ افتتح المغاربة حصة التسجيل عن طريق، نجم الكرة المغربية السابق، وأسطورتها، أحمد فرس، الذي كان أول مغربي يتوج بالكرة الذهبية الإفريقية عام 1976.

هدف فرص جاء في الدقيقة 34، قبل أن يعدل موكيلا، لفائدة الكونغوليين في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول.

وكان فرس، نجما بكل المقاييس في تلك الدورة، إذ استطاع تسجيل الأهداف المغربية كلها خلال المنافسة بداية بالهدف في مرمى الكونغو برازافيل، ثم هدف ثان في مرمى السودان، وهدف ثالث في مرمى الزايير سابقا، الكونغو الديموقراطية حاليا.

فخلال المباراة الثانية، افتتح الأسود من جديد حصة التسجيل، هاته المرة أمام منتخب السودان، بواسطة فرس في الدقيقة 32، لينتهي الشوط الأول بتفوقهم بهدف وحيد، غير أن بشارة عبد النظيف، عدل الكفة لفائدة السودانيين، أربع دقائق بعد بداية الشوط الثاني، لتنتهي المواجهة الثانية للمنتخب المغربي أيضا، بالنتيجة نفسها التي آلت إليها مباراتهم الأولى أمام الكونغو.

الأمر اختلف خلال المباراة الثالثة ،إذ افتتح منتخب الزايير سابقا، الكونغو الديموقراطية حاليًا، حصة التسجيل أمام الأسود، في الدقيقة الثالثة من زمن الشوط الأول بواسطة، مايانجا، قبل أن يعود النجم فرس، لتعديل الكفة في الدقيقة 36، لتنتهي المباراة أيضا على إيقاعات التعادل الإيجابي، هدف لمثله بين الطرفين.

واحتل أسود الأطلس، الرتبة الثالثة في مجموعتهم ضمن أول مشاركة تاريخية لهم في نهائيات الكان، برصيد 3 نقط، بعد ثلاثة تعادلات، بفارق نسبة الأهداف، عن المنتخب الكونغولي، الذي ضمن تأهله إلى نصف النهائي، بالرصيد نفسه من النقط في الصف الثاني، فيما كان الصف الأول من نصيب الزايير سابقا، الكونغو الديموقراطية حاليا، برصيد أربع نقط، والصف الأخير في المجموعة الثانية، من نصيب المنتخب السوداني، برصيد نقطتين فقط.

.