كأس الأمم الأوروبية

6 اختلافات شهدها منتخب إسبانيا بين حقبتي إنريكي ومورينو

خاض بالأمس روبيرت مورينو أول مباراة رسمية مع المنتخب الإسباني في منصب المدير الفني أمام رومانيا واستطاع حصد الثلاث نقاط والفوز بهدفين مقابل هدف وحيد

0
6%20%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%A7%D8%AA%20%D8%B4%D9%87%D8%AF%D9%87%D8%A7%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%AD%D9%82%D8%A8%D8%AA%D9%8A%20%D8%A5%D9%86%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D9%88%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%88

فاز منتخب إسبانياعلى نظيره الروماني بهدفين مقابل هدف وحيد في المباراة التي أقيمت مساء الخميس في بوخاريست، في الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا، يورو 2020، تحت قيادةروبيرت مورينو، في أول مباراة له بشكل رسمي بعد توليه مهام تدريب «لا روخا» إثر تقديم لويس إنريكي استقالته لظروف عائلية، وهذا الفوز يعتبر الأول في تاريخ الماتادور على حساب المنتخب الروماني.

وخلال المباريات التي خاضها مورينو استطاع ترك بعض النتائج فيما يتعلق بقراراته مع المنتخب الإسباني، وتتمثل هذه الأمور في 6 أمور اختلفت بين مباراته الأولى وحقبة لويس إنريكي، سنستعرضها معكم في الأسطر التالية:

كيبا هو الحارس الأساسي

بدأ لويس إنريكي مشواره مع المنتخب الإسباني بالاعتماد على دافيد دي خيا في حراسة المرمى، ولكن منذ غيابه عن مباراة مالطا في 26 مارس، ودخول كيبا كحارس أساسي أصبح هذا الأمر مستمرًا مع مورينو وحرس مرمى منتخب «لاروخا» بالأمس لتكون المباراة الرابعة له بعد مباريات مالطا والسويد وجزر الفاو ورومانيا»، الأمر الذي يؤكد تفوقه على دي خيا.

نافاس بدلاً من كارفاخال

قرر إنريكي الاعتماد على كارفاخال في أول مباراة له كمدرب للمنتخب الإسباني أمام إنجلترا، ولكن راهن مورينو على خيسوس نافاس خلال أول مباراة أمام رومانيا، ولعب نافاس في مركز الظهير الأيمن، المركز الذي أشرك فيه إنريكي اللاعب أزبيليكوتا خلال مباراة ويلز.

رفقاء راموس

ضم إنريكي 6 مدافعين للعب بجوار سيرجيو راموس، وهما ناتشو، راؤول ألبيول، مارك بارترا، دييجو يورنتي، إينجو مارتينيز وماريو هيرموسو، ولكن قام روبيرت مورينو بزيادة لاعب آخر في أول مباراة له مع منتخب الماتادور الإسباني وهو أوناي نونيز، وشهدت آخر تشكيلة لإنريكي في يونيو الماضي دخول هيرموسو، ولكن في مباراة الأمس بقيادة مورينو كانت يورنتي هو اللاعب الأساسي في هذه المواجهة.

اقرأ أيضًا: راموس يكشف سبب طريقة احتفاله.. وتفاصيل حديثه مع الحكم

عودة ساؤول

كان لاعب خط وسط أتلتيكو مدريد من العناصر الأساسية لتشكيلة إنريكي في ولايته الأولى خلال بطولة الأمم الأوروبية ولكن غاب عن أول قائمة لتصفيات يورو 2020، وكان موقف ساؤول مع المنتخب غير مستقر ولكنه بعد مغادرة فايبان لمعسكر لا روخا بسبب تعرضه لنزلة برد، فتح المجال أمام ساؤول حتى شارك أساسيًا في مباراة رومانيا.

بدون سيرجي روبيرتو

لم يخف إنريكي إعجابه باللاعبين متعددي المهام ومن بينهم اللاعب المستبعد من قبل مورينو وهو سيرجي روبيرتو، ضم مورينو 23 لاعبًا بينهم لاعبون متخصصون في مراكزهم بالاعتماد على سيبايوس وفابيان للسماح لانطلاقات نافاس وجوردي ألبا.

ألكاسير بدلاً من أسباس

تصادف إنريكي ومورينو في أمر ما وهو عدم استدعاء أسباس في أول مباراة لهم، ولكن إنريكي ضمه بعد ذلك لإصابة دييجو كوستا في الساعات الأخيرة، وكان على إنريكي الاعتراف بخطأه على الرغم من قدرته على تدارك الأمر، وبالنسبة لمورينو، فضل الاعتماد على باكو ألكاسير بجانب كل من رودريجو وموراتا المصاب حاليًا.

.