كأس الأمم الأوروبية

يورو 2020| مولر يؤكد جاهزيته للمشاركة في مباراة ألمانيا وإنجلترا

أعلن الألماني توماس مولر تعافيه من إصابة في الركبة وأكد جاهزيته التامة للمشاركة في مواجهة إنجلترا على ملعب ويمبلي الثلاثاء، ضمن الدور ثمن النهائي لبطولة كأس أمم أوروبا 2020.

0
%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%202020%7C%20%D9%85%D9%88%D9%84%D8%B1%20%D9%8A%D8%A4%D9%83%D8%AF%20%D8%AC%D8%A7%D9%87%D8%B2%D9%8A%D8%AA%D9%87%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D9%88%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7

أعلن مهاجم المنتخب الألماني توماس مولر ، اليوم السبت، تعافيه من إصابة في الركبة وأكد جاهزيته التامة للمشاركة في مواجهة إنجلترا على ملعب ويمبلي الثلاثاء، ضمن الدور ثمن النهائي لبطولة كأس أمم أوروبا 2020.

وقال مولر في المؤتمر الصحفي اليومي للـ"مانشافت" في معسكره التدريبي هيرتسوجيناوراخ في بافاريا: لو كانت لدي مشكلة ما كنت سأتدرب اليوم.

وأضاف اللاعب البالغ 31 عاماً: إصابتي في مفصل الركبة لا تزعجني، ولدي الخبرة الكافية للتعامل معها. أنا مقتنع بأنها لن تكون مشكلة يوم الثلاثاء.

وتعرّض لاعب بايرن ميونخ للإصابة في الدقائق الأخيرة من فوز بلاده المثير 4-2 على البرتغال يوم السبت الماضي، ولم يدخل إلا في الشوط الثاني من المباراة الأخيرة ضد المجر (2-2).

ومولر وحارس المرمى قائد المنتخب مانويل نوير، هما اللاعبان الوحيدان المتبقيان من التشكيلة التي تغلبت على إنكلترا 4-1 في ثمن نهائي كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

ويصادف يوم السبت أيضاً، الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لمباراة نصف نهائي كأس أوروبا 1996 التي فازت بها ألمانيا بركلات الترجيح ضد إنجلترا على ملعب ويمبلي.

وأهدر مدرب إنجلترا جاريث ساوثجيت ركلة حاسمة حينها، ما مهد الطريق أمام الألمان إلى النهائي والفوز باللقب.

قال مولر الذي كان في السادسة من عمره ذلك الوقت: هذه أول بطولة أتذكرها.

ونجح المنتخب الألماني حتى الآن في كأس أوروبا في تغطية نواقص كثيرة في صفوفه، بفضل تضامن وكفاح لاعبيه، لكن مدربه يواكيم لوف لا زال يتعرض لحملة انتقادات واسعة في الصحف المحلية على الرغم من التأهل إلى ثمن النهائي.

وجاء التأهل بعد مخاض عسير ضد المجر التي تقدمت على ملعب "أليانز ارينا" في ميونخ مرتين، قبل أن تدرك الـ"مانشافت" التعادل 2-2 وتحتل المركز الثاني بفارق المواجهات المباشرة مع البرتغال. 

وكانت ألمانيا افتتحت مشوارها القاري بالخسارة أمام فرنسا صفر-1، قبل أن تستعيد توازنها بفوز لافت على البرتغال 4-2، علما بانها خاضت جميع مبارياتها في الدور الأول على أرضها.

.