كأس الأمم الأوروبية

يورو 2020.. كيف اختلف ترتيب المجموعات عن تصنيف «يويفا»؟

الترتيب النهائي لمجموعات بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020» شهد اختلافات عديدة مقارنة بالتصنيف الذي وضعه الاتحاد القاري لكرة القدم «يويفا» قبل انطلاق النهائيات.

0
اخر تحديث:
%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%202020..%20%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%84%D9%81%20%D8%AA%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A7%D8%AA%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AA%D8%B5%D9%86%D9%8A%D9%81%20%C2%AB%D9%8A%D9%88%D9%8A%D9%81%D8%A7%C2%BB%D8%9F

أسدل الستار على دور المجموعات من بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020» مع استمرار 16 منتخبا في المنافسة، لكن كيف اختلف ترتيب المجموعات الست عن التصنيف الذي وضعه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»؟.

كما جرت العادة في أي بطولة رسمية كبرى، يضع الاتحاد المنظم للبطولة تصنيفا للمنتخبات المشاركة قبل إجراء قرعة دور المجموعات، ويستند هذا التصنيف إلى عدة اعتبارات مثل المشاركات السابقة لكل منتخب في فترة معينة وغيرها.

وتهدف فكرة تصنيف المنتخبات قبل إجراء القرعة إلى الحفاظ على مبدأ تكافؤ الفرص بين الفرق المشاركة، وضمان التوازن بين المجموعات، بألا تقع المنتخبات القوية - أو ذات التصنيف المتقدم - معا في مجموعة واحدة، مقابل مجموعة أخرى تضم المنتخبات الضعيفة، ما سيؤثر على مستوى المنافسة.

وفي نوفمبر 2019، أعلن الاتحاد الأوروبي 4 تصنيفات للمنتخبات الـ24 المشاركة في البطولة القارية، التي تأجلت لمدة عام كامل بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، إذ كان من المفترض إقامتها في يونيو الماضي.

ترتيب المجموعات بعد نهاية الدور الأول، اختلف بالطبع عن جدول المجموعة وفقا للتصنيف الذي وضعه «يويفا»، وفيما يلي نستعرض أبرز الاختلافات:

في المجموعة الأولى، تصنيف المنتخبات جاء على النحو التالي: إيطاليا – سويسرا – تركيا – ويلز، لكن المنتخب الويلزي فاجأ الجميع واحتل المركز الثاني، بينما صعد منتخب سويسرا ضمن أفضل الفرق صاحبة المركز الثالث، وودع منتخب تركيا صاحب المركز الرابع دون أن ينجح في تحقيق ولو نقطة واحدة، رغم أنه كان مرشحا بقوة للعب دور الحصان الأسود.

في المجموعة الثانية، تصدر منتخب بلجيكا التصنيف ومن بعده روسيا ثم الدنمارك وفنلندا، لكن المنتخب الدنماركي أنهى دور المجموعات في المركز الثاني، بينما ودعت فنلندا باحتلالها المركز الثالث، وخيّب منتخب روسيا الآمال بعد أن قبع في قاع المجموعة.

أما المجموعة الثالثة، فشهدت وجود منتخب أوكرانيا في صدارة التصنيف، ثم هولندا، التي غابت عن البطولة في النسخة الماضية، وبعده النمسا ثم المقدونيا الشمالية. وصحيح أن المركز الأخير لم يتغير، إلا أن المنتخب البرتقالي انتزع صدارة المجموعة وتأهل رفقة النمسا صاحبة المركز الثاني، فيما لحق الأوكرانيون بركب المتأهلين ضمن أفضل ثوالث.

تصنيف المجموعة الرابعة جاء على الترتيب: إنجلترا، ثم كرواتيا، ثم التشيك، ومن بعدها إسكتلندا، لكن المنتخب التشيكي فاجأ وصيف كأس العالم 2018 وخطف منه المركز الثاني.

وفي المجموعة الخامسة، خيّب منتخب بولندا الآمال بعد أن وضعه الاتحاد الأوروبي «يويفا» في التصنيف الثاني، وودع البطولة باحتلاله المركز الأخير، فيما ارتقى منتخب السويد إلى الصدارة بعد أن كان ضمن التصنيف الثالث.

أما أقوى مجموعات البطولة، السادسة، والتي وصفها كثيرون بـ«مجموعة الموت»، فلم يختلف سوى أول مركزين، حيث خطف المنتخب الفرنسي الصدارة بدلا من ألمانيا، بعد أن كان ضمن التصنيف الثاني، فيما احتفظ منتخبا البرتغال والمجر بموقعيهما.

اللافت للانتباه أن 3 منتخبات فقط من أصحاب الصدارة في تصنيف «يويفا» حافظت على المركز الأول بنهاية دور المجموعات، والمنتخبات الثلاثة هي: إيطاليا وإنجلترا وبلجيكا، بينما تنازلت 3 منتخبات أخرى عن صدارتها وهي: أوكرانيا وإسبانيا وألمانيا.

يذكر أن دور المجموعات شهد إقامة 36 مباراة (6 مباريات لكل مجموعة)، وأسفر عن تأهل 16 منتخبا، بواقع 3 منتخبات من المجموعات الأولى والثالثة والرابعة والسادسة، ومنتخبين فقط من كل من المجموعتين الثانية والخامسة.

.