يورو 2020.. شباك كورتوا المهلهلة تغري كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو قائد منتخب البرتغال سجل 10 أهداف في شباك تيبو كورتوا حارس مرمى بلجيكا في كل البطولات قبل مواجهتهما مساء اليوم الأحد في بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020».

0
%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%202020..%20%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D9%83%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%88%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D9%84%D9%87%D9%84%D8%A9%20%D8%AA%D8%BA%D8%B1%D9%8A%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88

يشتاق كريستيانو رونالدو، قائد منتخب البرتغال، لزيارة شباك تيبو كورتوا، حارس مرمى منتخب بلجيكا، التي سبق أن سجل بها كثيرا من قبل، وذلك عندما يلتقيان مساء اليوم الأحد في بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020».

ويلعب منتخب البرتغال، حامل اللقب، ضد نظيره البلجيكي، صاحب صدارة تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» للمنتخبات، على ملعب «لاكارتوخا» بمدينة إشبيلية الإسبانية في إحدى أقوى مباريات الدور ثمن النهائي من بطولة كأس أمم أوروبا، الجارية في 11 مدينة.

ومن المتوقع أن يقود كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي لبطولة كأس أمم أوروبا برصيد 14 هدفا، وهداف النسخة الجارية بـ5 أهداف، آمال منتخب بلاده في مباراة الليلة، فيما يعتبر كورتوا هو الخيار الأول للمدرب الإسباني روبرتو مارتينيز في حراسة المرمى.

ويملك رونالدو سجلا رائعا في مواجهاته ضد كورتوا، ما يمنحه دفعة معنوية كبيرة قبل موقعة اليوم، بينما سيكون على حارس ريال مدريد إيقاف تألق الدون أمامه.

ولعب رونالدو ضد كورتوا في 9 مباريات بكل البطولات، 8 منها بقميص ريال مدريد، وواحدة فقط مدافعا عن ألوان منتخب البرتغال.

وسجل رونالدو 10 أهداف في شباك كورتوا خلال المباريات التسع، علما بأنه فشل في التسجيل في مباراتين فقط.

ولعب كورتوا في صفوف أتلتيكو مدريد على سبيل الإعارة خلال الفترة من 2011 حتى 2014، وهي الفترة التي شهدت تألق الدون مع الفريق الملكي.

ولا ينسى رونالدو هدفه التاريخي في شباك كورتوا خلال فوز ريال مدريد على جاره الأتلتيكو بنتيجة 4-1 في نهائي دوري أبطال أوروبا 2014، وهي المباراة التي شهدت هدفا شهيرا قاتلا لسيرجيو راموس.

وستكون مباراة اليوم هي الثانية فقط بين رونالدو وكورتوا على المستوى الدولي، إذ تقابلا في مباراة ودية مارس 2016، انتهت بتفوق منتخب البرتغال بنتيجة 2-1، وسجل كريستيانو هدفا لمنتخب بلاده.

وغاب رونالدو عن مباراة منتخبي البرتغال وبلجيكا الودية في يونيو 2018 استعدادا لبطولة كأس العالم في ذات العام، والتي انتهت بالتعادل السلبي، علما بأنها آخر مباراة بين الفريقين في كل المناسبات.

ولم يتزامل رونالدو وكورتوا في وقت واحد بريال مدريد، فالهداف التاريخي للملكي لعب هناك لمدة 9 أعوام خلال الفترة من 2009 حتى 2018، فيما بدأ الحارس مشواره منذ 3 أعوام فقط.

.