كأس الأمم الأوروبية

يورو 2020.. أبرز 5 مواجهات بين إسبانيا وإيطاليا قبل موقعة نصف النهائي

نستعرض أبرز 5 مواجهات في تاريخ مواجهات منتخب إسبانيا ومنتخب إيطاليا قبل مواجهتهما المرتقبة غدا الثلاثاء في نصف نهائي بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020».

0
%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%202020..%20%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2%205%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D9%88%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9%D8%A9%20%D9%86%D8%B5%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A

من بداية خصومة في 1934، كوع ماورو تاسوتي على أنف لويس إنريكي، وصولا إلى مجد إسبانيا في 2008 و2012، يتواجه منتخبا إيطاليا وإسبانيا مرة رابعة تواليا في كأس أمم أوروبا، غدا الثلاثاء، على ملعب ويمبلي في لندن ضمن نصف نهائي نسخة 2020 المؤجلة إلى الصيف الحالي بسبب جائحة كورونا.

قبل المواجهة المنتظرة، تلقي وكالة فرانس نظرة على خمس مواجهات بارزة في تاريخ المنتخبين.

كوع تاسوتي وأنف إنريكي

ربع نهائي كأس العالم 1994: إيطاليا (2) - إسبانيا (1)

كان أول لقاء بين المنتخبين في كأس العالم منذ 1934، عندما فازت إيطاليا المضيفة 1-صفر بهدف جوزيبي مياتسا في إعادة لربع النهائي، في طريقها إلى إحراز أول ألقابها العالمية.

بعد ستين سنة، التقيا في الولايات المتحدة، ومرة جديدة في ربع النهائي. آنذاك، كانت إسبانيا بمثابة أفضل منتخب في العالم لم يحرز لقبا كبيرا. في ماساشوستش، منح دينو باجو التقدم لفريق المدرب أريجو ساكي في الدقيقة 25، قبل حادثة جدلية في الشوط الثاني. سقط لويس إنريكي، مدرب إسبانيا الحالي، داخل منطقة الجزاء وهو يمسك رأسه. ضربة من كوع ماورو تاسوتي كسرت أنفه وتركت الدماء تسيل منه.

كشف إنريكي بعد سنوات أنه صرخ لزملائه «فنديتا! فنديتا!» ليثأروا من كوع الإيطالي.

عادل خوسيه لويس كامينيرو لإسبانيا، لكن مجهودا متأخرا من النجم روبرتو باجو، رفع إيطاليا التي بلغت النهائي حيث خسرت أمام البرازيل بركلات الترجيح. لم يتعرض تاسوتي لأية عقوبة، لكنه أوقف لاحقا ثماني مباريات.

نهضة إسبانية 

ربع نهائي كأس أوروبا 2008: إسبانيا (صفر) - إيطاليا (صفر). تأهلت إسبانيا 4-2 بركلات الترجيح

كانت إسبانيا قد خسرت آخر أربع مباريات لها في ربع نهائي البطولات الكبرى، قبل مواجهة بطلة العالم إيطاليا في فيينا عام 2008.

من دون الموقوفين أندريا بيرلو وجينارو جاتوزو، صمدت إيطاليا حتى ركلات الترجيح. بعد تعادل سلبي و120 دقيقة، أنقذ الحارس إيكر كاسياس كرتي دانييلي دي روسي وأنتونيو دي ناتالي.

ترجم سيسك فابريجاس الركلة الحاسمة، لتبلغ إسبانيا نصف نهائي بطولة كبرى لأول مرة منذ وصولها نهائي كأس أوروبا 1984. تخطوا ألمانيا في النهائي 1-صفر، وبدأت حقبة هيمنوا عليها قاريا وعالميا.

ذروة لا روخا

نهائي كأس أوروبا 2012: إسبانيا (4) - إيطاليا (صفر)

بعد إضافة كأس العالم 2010 إلى سجله، طمح منتخب إسبانيا لتحقيق ثلاثية تاريخية، في كأس أوروبا 2012 في أوكرانيا وبولندا.

استهل حملته ضد إيطاليا في جدانسك فتعادلا 1-1، بعد إلغاء فابريجاس هدف دي ناتالي الافتتاحي. تصدر فريق المدرب فيسنتي دل بوسكي مجموعته، قبل التفوق على فرنسا ثم البرتغال وصولا إلى النهائي.

انتظرته إيطاليا في كييف، بعد تخطيها إنجلترا بركلات الترجيح ثم ألمانيا في نصف النهائي.

صُدم الطليان بتشكيلة إسبانية مدمّرة، فسجل دافيد سيلفا وجوردي ألبا هدفين في الشوط الأول، ثم قضى فرناندو توريس وخوان ماتا على آمال «سكوادرا أتزورا»، لتحتفظ إسبانيا بلقبها.

ثأر الأتزوري

ثمن نهائي كأس أوروبا 2016: إيطاليا (2) - إسبانيا (1)

كوفئت إيطاليا بتصدر مجموعة ضمت بلجيكا في كأس أوروبا 2016، بلقاء إسبانيا حاملة اللقب، مع فرصة الثأر من موقعة كييف المخجلة.

عانى الطليان مشوارا سيئا في مونديال البرازيل 2014، حيث ودّعوا من دور المجموعات، لكن مع المدرب أنتونيو كونتي ظهروا بوجه مختلف. أما إسبانيا فكانت في بداية انحدار انكشف في مونديال البرازيل حيث ودّعت أيضا من الدور الأول.

أمام أكثر من 76 الف متفرج على استاد دو فرانس في الضاحية الباريسية، تقدمت إيطاليا عبر قلب الدفاع جورجو كيليني، ساهم جانلويجي بوفون بالحفاظ على نظافة شباكه، ثم ضمن غراتسيانو بيلّيه التأهل في الوقت القاتل.

كارثة إيطاليا في المونديال

تصفيات مونديال 2018: إسبانيا (3) - إيطاليا (صفر)

آخر مواجهات المنتخبين في سبتمبر 2017 عندما فازت إسبانيا 3-صفر في تصفيات مونديال روسيا 2018، عندما سجل إيسكو مرتين وألفارو موراتا الثالث. قبل سنة، تعادل المنتخبان 1-1 في تورينو، فيما ضمن الفوز الإسباني الصدارة والتأهل. اكتفت إيطاليا بمركز مخول لخوض الملحق، حيث خسرت أمام السويد وغابت عن المونديال لأول مرة منذ 1958.

.