كأس الأمم الأوروبية

يواخيم لوف يسعى لإعادة السعادة إلى جماهير ألمانيا قبل التنحي

يوقل يواخيم لوف الذي سيترك منصبه في نهاية كأس أوروبا المقررة من 11 يونيو إلى 11 يوليو المقبلين إنه يريد أن يبدأ العام الذي يشهد إقامة كأس اوروبا بترك بصمة وإسعاد الجماهير الألمانية مجددا.

0
%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%AE%D9%8A%D9%85%20%D9%84%D9%88%D9%81%20%D9%8A%D8%B3%D8%B9%D9%89%20%D9%84%D8%A5%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%AD%D9%8A

قال مدرب ألمانيا يواخيم لوف الذي سيترك منصبه في نهاية كأس أوروبا المقررة من 11 يونيو إلى 11 يوليو المقبلين إنه يريد أن يبدأ العام الذي يشهد إقامة كأس اوروبا بترك بصمة وإسعاد الجماهير الألمانية مجددا وذلك قبل مواجهة أيسلندا في تصفيات كأس العالم قطر 2022.

وأضاف لوف الذي قاد «مانشافت» إلى اللقب العالمي في مونديال البرازيل عام 2014، أن «طموحنا وهدفنا هو تحقيق انطلاقة جيدة من خلال تحقيق ثلاثة انتصارات».

ويحتاج لوف إلى تحقيق انتصارات مقنعة امام منتخبات في متناول فريقه لاستعادة ثقة الجماهير الالمانية التي تلقت صدمة كبيرة عندما خسر منتخب بلاده في دوري الأمم الأوروبية أمام إسبانيا صفر-6 في نوفمبر الماضي في أقسى خسارة له منذ عام 1931.

بعد تلك الخسارة، أظهر استطلاع للرأي أجرته مجلة «كيكر» بأن 89 في المئة من الجمهور الألماني يشعرون بأن لوف فشل في إعادة بناء المنتخب بعد الخروج المذل من الدور الأول في مونديال روسيا 2018.

واعتبر مدير المنتخب الألماني أوليفر بيرهوف بأنه يتعين على الفريق أن «يستعيد مكانته» بعد الخسارة المذلة في إشبيلية.

ويحتاج لوف الذي بلغ الذروة عندما قاد ألمانيا إلى التتويج بلقبها العالمي الرابع في المونديال عام 2014 بالفوز على الأرجنتين 1-صفر بعد التمديد إلى إنهاء عهده الذي سيستمر 15 عاما مع نهاية الكأس القارية بأفضل طريقة ممكنة.

وعلى غرار لوف، تحدى الحارس القائد مانويل نوير زملاءه في المنتخب الألماني للارتقاء بمستواهم لكن الـ«مانشافت» تلقى ضربة الثلاثاء بانسحاب صانع ألعاب ريال مدريد الإسباني توني كروس من التشكيلة نتيجة الإصابة.

وقال نوير إن «المدرب الوطني محق. نحن جميعا أمام تحدٍ. لدينا خطط كبيرة. نريد الدخول في وتيرة الأمور. لا نتحمل ارتكاب المزيد من الأخطاء».

وأشار نوير إلى أن المنتخب الألماني يخوض نهائيات كأس أوروبا الصيف المقبل، حيث يتواجه أبطال مونديال 2016 مع فرنسا حاملة اللقب العالمي والبرتغال حاملة اللقب القاري والمجر، بحافز إضافي.

وقال في هذا الصدد: «لدينا جميعاً أهدافاً طموحة ونريد أن نتوج حقبة (لوف) الناجحة بنهاية رائعة»، مضيفا: « (لوف) متحمس وطموح للغاية. يريد ذلك بأي ثمن. يريد التنحي مع أكبر قدر ممكن من النجاح».

.