كأس الأمم الأوروبية

هانز فليك يخرج من عباءة يواخيم لوف

بعد أن أمضى أعوام طويلة في منصب الرجل الثاني خلف يواخيم لوف خرج هانز فليك من عباءة الرجل الثاني بعد توليه تدريب منتخب ألمانيا لمدة 3 أعوام.

0
اخر تحديث:
%D9%87%D8%A7%D9%86%D8%B2%20%D9%81%D9%84%D9%8A%D9%83%20%D9%8A%D8%AE%D8%B1%D8%AC%20%D9%85%D9%86%20%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%A1%D8%A9%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%AE%D9%8A%D9%85%20%D9%84%D9%88%D9%81

بعدما لعب لفترة طويلة دور الرجل الثاني ليواخيم لوف في تدريب المنتخب، سيتوج مدرب منتخب ألمانيا الجديد هانز فليك صعوده السريع إلى النجومية عندما يتولى المسؤولية خلفا له بعد نهائيات كأس أوروبا 2020 هذا الصيف.

وشغل فليك منصب المدرب المساعد لـ لوف في السنوات الثماني السابقة حتى عام 2014، وساعد في تدبير حقبة ذهبية توجت بفوز ألمانيا بلقب كأس العالم في البرازيل قبل سبع سنوات.

ومع ذلك، فمنذ مغادرته الاتحاد الألماني لكرة القدم في عام 2017، أصبح «رجل الظل» السابق نجما في عالم التدريب في حد ذاته بفضل فترة قيادته لبايرن ميونخ بطل العالم للأندية.

وخلال 18 شهرا فقط على رأس أكبر نادٍ في ألمانيا، حصد فليك سبعة ألقاب مع بايرن ميونخ، من بينها ثلاثية تاريخية في الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا في موسم 2019-2020.

نجاح هانز فليك الأخير وعلاقاته التاريخية مع الاتحاد الألماني جعلته مرشحًا قويًا لتدريب المنتخب الوطني بعد أن أعلن لوف أنه سينهي 15 عامًا على رأس الإدارة الفنية للمانشافت بعد نهائيات كأس أمم أوروبا 2020 المؤجلة بسبب فيروس كورونا الى الفترة بين 11 يونيو و11 يوليو المقبل.

قال لوف في مارس الماضي عندما سُئل عن خليفته المحتمل: «أعتقد أن الجميع متفقون على أن هانز لديه ما يلزم لقيادة كبار اللاعبين، سواء كان ذلك في السنوات العديدة التي قضاها معنا أو مؤخرًا مع بايرن ميونخ».

وأعلن الاتحاد الألماني للعبة اليوم الثلاثاء أنه حصل على الرجل المناسب لقيادة منتخب بلاده، وربط فليك بعقد مدته ثلاث سنوات ليصبح المدرب العاشر لألمانيا منذ الحرب العالمية الثانية.

تتويج المونديال

ولد فليك في عام 1965، وتمتع بمسيرة كروية قصيرة لكنها كانت ناجحة، حيث فاز بأربعة ألقاب في الدوري الألماني مع بايرن ميونخ في أواخر الثمانينيات.

بعدما أجبرت الإصابات لاعب الوسط على الاعتزال في سن الثامنة والعشرين، انصرف فليك الى تدريب أندية في الدوريات الأدنى، وساهم بشكل خاص في صعود هوفنهايم في نهاية المطاف إلى الدوري الألماني، بعدما قاده من الدرجة الثالثة إلى الثانية في موسمه الاول معه عام 2000، قبل أن يقال من منصبه عام 2005 بعد أربع محاولات من أجل الصعود إلى الأولى.

اكتسب فليك شهرة وطنية كمساعد للوف في الفترة بين 2006 إلى 2014، وساعد ألمانيا في بلوغ الدور نصف النهائي لخمس بطولات كبيرة متتالية ولعب دورًا حاسمًا في تتويج ألمانيا بلقب كأس العالم 2014، حيث حث لوف الاعتماد على الكرات الثابتة أكثر في الحصص التدريبية قبل البطولة.

شخصية شعبية في غرف الملابس، تمت الإشادة به أيضًا بسبب روحه الرياضية في ذلك الصيف، حيث طلب من اللاعبين كبح جماح احتفالاتهم بعد فوز ألمانيا التاريخي 7-1 على البرازيل المضيفة في نصف النهائي.

بعدما استقال من منصبه كمدرب مساعد عقب كأس العالم 2014، أمضى فليك ثلاث سنوات كمدير رياضي لاتحاد الكرة قبل أن يغادر الاتحاد في عام 2017.

تألق بايرن

برز فليك الذي وصفته وسائل الإعلام سابقا بـ«رجل ظل لوف»، بشكل لافت في دائرة الضوء في موسم 2019-2020.

بعد عودة قصيرة إلى هوفنهايم، انضم إلى بايرن ميونخ كمدرب مساعد للكرواتي نيكو كوفاتش في عام 2019.

عندما انهار عهد كوفاتش المشؤوم في نوفمبر بعد هزيمة مذلة أمام أينتراخت فرانكفورت 1-5 في البوندسليجا، تمت ترقية فليك لتثبيت السفينة، في البداية كحل مؤقت، ولكن انتهى به الأمر إلى تجاوز كل التوقعات.

ساعدته علاقته الجيدة مع اللاعبين الدوليين الكبار على إعادة أمثال توماس مولر وجيروم بواتنج إلى أفضل مستوياتهم، وقاد بايرن إلى تحقيق ثاني ثلاثية له في تاريخه في عام 2020.

وقال المهاجم المخضرم مولر لموقع البوندسليجا في نوفمبر الماضي: «لعب هانز دورًا مهمًا جدا، خاصة فيما يتعلق بدوري في الفريق».

الانتصارات اللاحقة في كأس السوبر الألمانية وكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية جعلت فليك أول مدرب لبايرن يفوز بجميع الألقاب الستة المحتملة في عام واحد.

لكن على الرغم من قيادة بايرن ميونخ للفوز بلقب الدوري الألماني للمرة التاسعة على التوالي في عام 2021، إلا أن علاقته بالنادي تدهورت في موسمه الثاني.

بعد صراع طويل على السلطة مع المدير الرياضي لاعب وسط النادي البافاري الدولي البوسني السابق حسن صالح حميديتش، أعلن فليك في أبريل الماضي أنه يريد إنهاء عقده في نهاية الموسم.

على الرغم من النهاية القاسية لولايته، لا يزال فليك من بين أنجح المدربين في تاريخ بايرن اللامع.

وقال الرئيس هربرت هاينر سيكون له دائما مكان في كتب تاريخ هذا النادي.

.