كأس الأمم الأوروبية

منتخب ألمانيا يواجه الدنمارك بحثًا عن دفعة معنوية قبل أمم أوروبا

يسعى منتخب ألمانيا للاستعداد بأفضل صورة ممكنة لخوض غمار بطولة أمم أوروبا، ويبحث عن دفعة معنوية كبيرة بمواجهة الدنمارك وديًا.

0
%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%86%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%83%20%D8%A8%D8%AD%D8%AB%D9%8B%D8%A7%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AF%D9%81%D8%B9%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%88%D9%8A%D8%A9%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A3%D9%85%D9%85%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7

يبحث منتخب ألمانيا عن دفعة معنوية هامة قبل خوض غمار بطولة أمم أوروبا، وذلك حين يواجه منتخب الدنمارك وديًا، الأربعاء، في مباراة تقام في مدينة أينسبروك النمساوية.

بالنسبة للحارس القائد مانويل نوير الذي يخوض الأربعاء مباراته الدولية التاسعة والتسعين، «لا مجال لإضاعة الوقت» أمام منتخب بلاده الذي يبدأ مشواره في النهائيات القارية في 15 يونيو ضد فرنسا بطلة العالم ضمن منافسات المجموعة السادسة النارية التي تضم البرتغال حاملة اللقب والمجر.

ويسعى منتخب ألمانيا إلى تجاوز المحنة التي عاشها في دوري الأمم الأوروبية في نوفمبر الماضي حين أذله منتخب إسبانيا بسداسية نظيفة، ثم في مباراتها الأخيرة التي خاضها في مارس الماضي وخسرها على أرضه أمام مقدونيا الشمالية 1-2 في تصفيات مونديال 2022.

وشدد المدرب يواكيم لوف الذي سيتخلى عن منصبه بعد كأس أوروبا لهانز فليك، على ضرورة أن يظهر الألمان ضد الدنمارك «ذهنية الفوز»، لكنه سيخوض اللقاء من دون اللاعبين الذين خاضوا نهائي دوري أبطال أوروبا السبت في بورتو.

ويفتقد لوف كلاً من ثلاثي تشيلسي بطل دوري أبطال أوروبا كاي هافيرتز، صاحب هدف الفوز في النهائي الإنجليزي البحت، وتيمو فيرنر وأنتونيو روديجر، إلى جانب لاعب وسط مانشستر سيتي إيلكاي جوندوجان.

ومن المتوقع أن يلتحق هذا الرباعي بمعسكر المنتخب المقام في النمسا يوم الخميس.

ويرجح أن يسجل مهاجم بايرن ميونخ توماس مولر وزميله السابق في النادي البافاري مدافع بروسيا دورتموند الحالي ماتس هوميلز مشاركتهما الأولى مع المنتخب منذ قرابة ثلاثة أعوام بعدما رضخ لوف للضغوط وأعادهما إلى المنتخب الذي استبعدا عنه منذ الخروج من الدور الأول لمونديال روسيا 2018.

وبالنسبة لهوميلز، فإن «بطولة أوروبا بدأت بالفعل بالنسبة لنا»، طالباً من زملائه فرض أنفسهم بسرعة أمام الدنماركيين الأربعاء.

وإلى جانب الخسارتين المحرجتين أمام إسبانيا ومقدونيا الشمالية، أجبرت ألمانيا على التعادل 3-3 مع تركيا في أكتوبر في لقاء ودي، وبالنتيجة ذاتها أمام سويسرا بعد أيام معدودة ضمن منافسات دوري الأمم الأوروبية.

واستذكر هوميلز أنه قبل نهائيات مونديال روسيا 2018 الذي تنازل فيه الألمان عن اللقب العالمي بخروج محرج من الدور الأول، أن «أداءنا في المباريات الودية لم يكن مقنعاً» في إشارة إلى خسارة أمام الجار النمساوي عشية العرس العالمي.

وشدد ابن الـ32 عاماً على ضرورة اللعب «منذ الدقيقة الأولى أمام الدنمارك بنفس الاندفاع والنوعية اللذين نريد إظهارهما في بطولة أوروبا».

وبعد لقاء ودي آخر ضد لاتفيا الإثنين في دوسلدورف، يبدأ الألمان مشوارهم في دور المجموعات من البطولة القارية ضد فرنسا في 15 يونيو في ميونيخ التي تستضيف مبارياتهم الثلاث في دور المجموعات نظراً لأن مباريات هذه النسخة موزعة على 11 مدينة أوروبية احتفالاً بالذكرى الستين لانطلاق الحدث القاري.


.