كأس الأمم الأوروبية

إسبانيا 0-0 البرتغال | مباراة مثيرة رغم عدم هز الشباك

حسم التعادل السلبي من دون أهداف قمة إسبانيا والبرتغال الودية التي جرت على ملعب خوسيه ألفالادي في البرتغال، ضمن الوديات التحضيرية لمسابقة دوري الأمم الأوروبية.

0
%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%200-0%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84%20%7C%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%85%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D8%B1%D8%BA%D9%85%20%D8%B9%D8%AF%D9%85%20%D9%87%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D9%83

حسم التعادل السلبي من دون أهداف قمة إسبانيا والبرتغال الودية التي جرت على ملعب خوسيه ألفالادي في البرتغال، ضمن الوديات التحضيرية لمسابقة دوري الأمم الأوروبية.

إسبانيا كانت الطرف الأفضل في الشوط الأول من المباراة بثلاثي هجومي مكون من جيرارد مورينو ورودريجو مورينو وداني أولمو، شباب إسبانيا كانوا أكثر حيوية في الحصة الأولى ولكن دون نجاعة، البرتغال اكتفت من هذا الشوط بالتعادل السلبي وعدم تكبد أهداف وكان هذا مكسبا كبيرا في ظل هذه الظروف.

وقدم داني سيبايوس مباراة كبيرة في الشوط الأول على مستوى خط الوسط.

الشوط الثاني كان أفضل بكثير بالنسبة للجانب البرتغالي الذي خلق أكثر من فرصة خطرة ودك العارضة الأفقية مرتين دون نجاح وظهر كريستيانو رونالدو بشكل أفضل في هذه الحصة الثانية.

العارضة رفضت مرتين هدفين برتغاليين، واحدا من كريستيانو رونالدو، والثاني من ريناتو سانشيس بعد صناعة رائعة من رونالدو أيضًا.

نزول أداما تراوري في الشوط الثاني نشط الجبهة اليمنى في إسبانيا ومنح حلولًا كبيرة، مشاركة أولى واعدة لتراوري مع لاروخا.

وقبل نهاية المباراة أهدر لاعب أتلتيكو مدريد جواو فيليكس كرة في منتهى الغرابة أمام الشباك مباشرة، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي من دون أهداف.

تفاصيل الشوط الثاني لمباراة إسبانيا والبرتغال الودية

الشوط الثاني كان أفضل بكثير بالنسبة للجانب البرتغالي الذي خلق أكثر من فرصة خطرة ودك العارضة الأفقية مرتين دون نجاح وظهر كريستيانو رونالدو بشكل أفضل في هذه الحصة الثانية.

لكن مغادرة رونالدو واشتراك جواو فيليكس مكانه ستكون الحدث في الصحافة البرتغالية خصوصًا في ظل مغادرة (الدون) غاضبًا بشكل واضح وخروجه من أرض الملعب تماما فور التغيير.

فيليكس نفسه أهدر كرة المباراة بمنتهى الغرابة، غرابة تضع تلك الكرة في بند الغرائب والطرائف، وما يضايق الجمهور البرتغالي بالتأكيد أنها كانت في الثواني الأخيرة من عمر المباراة.

الشوط الثاني

-المباراة تنتهي بالتعادل السلبي 0-0 بين منتخبين قدما ما يلزم لهز الشباك لكن كل المحاولات لم تكلل بالنجاح.

-الدقيقة 92.. أوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووه ماذا أهدر جواو فيليكس؟ كرة بمنتهى الغرابة تدخل في بند الغرائب والطرائف!!.

-الدقيقة 88.. سيرجيو راموس كاد يطلق رأسية غدارة تقتحم شباك باتريسيو، مدافع ريال مدريد يتفوق في الركنيات كعادته ويصل للكرة قبل الجميع لكن رأسيته تعلو مرمى البرتغال.

-الدقيقة 82.. البرتغال تطمح للحسم في الأمتار الأخيرة لكن إسبانيا تريد الاقتناص، المباراة على صفيح ساخن في الدقائق الأخيرة.

-الدقيقة 77.. الخطورة الإسبانية تجددت بعد نزول أداما تراوري إلى المباراة، رجل ولفرهامبتون الحديدي يراوغ بمنتهى السرعة كالمعتاد ويزعج أي ظهير يلعب أمامه.

-الدقيقة 72.. توغل رائع من أداما تراوري وفرصة مهدرة بعد تألق من ري باتريسيو بتصد رائع بالقدم اليسرى له، أنقذ مرماه من هدف محقق.

-الدقيقة 67.. أووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووه العارضة مجددًا تحرم البرتغال من هدف أول، ريناتو سانشيس يطلق صاروخا يرتطم بعارضة كيبا الأفقية.

-الدقيقة 62.. المباراة تهدأ بعض الشيء، ربما هذا الهدوء نابع من التغييرات التي أجراها لويس إنريكي في تشكيلة منتخب إسبانيا.

-الدقيقة 57.. البرتغال أفضل بكثير من الشوط الأول وتبدو عازمة على تحقيق الفوز، كالعادة الواقعية تسيطر على الأداء البرتغالي والفروق البدنية تصب لصالح سيليساو أوروبا رغم حيوية شباب إسبانيا.

-الدقيقة 52.. أووووووووووووووووووووووووووووووه على العارضة، كريستيانو رونالدو يدمر عارضة دي خيا بتصويبة يسارية لا تصد ولا ترد، أخطر كرة برتغالية في المباراة كلها.

-الشوط الثاني ينطلق، هل يواصل الإسبان أكل الملعب بالطول والعرض والسيطرة عليه، أم إن للبرتغاليين على أرضية ملعبهم ووسط جماهيرهم رأيا آخر.

تفاصيل الشوط الأول لمباراة إسبانيا والبرتغال الودية

الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي 0-0 بعد 45 دقيقة كان الإسبان فيها الطرف الأفضل من دون منازع، شباب المدرب لويس إنريكي كانوا أكثر حيوية وخلقًا للخطورة أمام برتغال لم يجد الفرص أو الحلول.

أغرب ما في الشوط الأول هو إنهاء الحكم الشوط قبل انتهاء الدقائق الـ45، وسط اعتراض من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على هذا الحدث الغريب.

إسبانيا كانت أقرب في أكثر من مناسبة وبالتحديد عبر كل من داني أولمو وجيرارد مورينو ورودريجو مورينو.

الشوط الأول

-الشوط الأول ينتهي بالتعادل السلبي 0-0 بعد 45 دقيقة كان الإسبان فيها الطرف الأفضل من دون منازع.

-الدقيقة 45.. فرصة رأسية من كريستيانو رونالدو تعلو القائم الإسباني ولكن دون نجاح.

-الدقيقة 40.. (شبه فرصة) لصالح منتخب البرتغال العاجز تماما عن تشكيل أي خطورة، ولكن هذه عادة البرتغال مع فيرناندو سانتوس، الواقعية هي السمة الغالبة.

-الدقيقة 35.. المحاولات الإسبانية متواصلة، رجال المدرب لويس إنريكي يريدون دخول غرفة تبديل الملابس وهم متقدمون في النتيجة وهي نتيجة إن حدثت فستكون مستحقة.

-الدقيقة 30.. المباراة تهدأ نسبيًا إثر بدء المنتخب البرتغالي في أخذ زمام المبادرة بمنتصف الملعب، بهكذا طريقة يمكن للبرتغاليين مجاراة شباب إسبانيا، أما ترك الكرة لهم فسيتعب رجال المدرب فيرناندو سانتوس بالتأكيد.

-الدقيقة 24.. التسديدة الرابعة لعناصر المنتخب الإسباني بين العارضة والقائمين، اثنتان لأولمو واثنتان لرودريجو، إسبانيا لا تنفك تضغط، والهدف الأول قادم ولكن يتمنى الماتادور أن يكون من نصيب شبابه.

-الدقيقة 17.. تصويبة أخرى موجهة بقوة من رودريجو مورينو ويقف ري باتريسيو لها بالمرصاد، الهدف الإسباني يقترب وتسجيل أصحاب الأرض سيكون مفاجأة وفقًا لمجريات المباراة.

-الدقيقة 10.. تصويبة رائعة من رودريجو مورينو تمر بجوار القائم الأيمن لري باتريسيو، إسبانيا تتلاعب بالبرتغال على أرضها ولكن دون هز الشباك إلى الآن.

-الدقيقة 5.. المنتخب الإسباني يقدم 5 دقائق رائعة بفرصتين سانحتين أمام المرمى لكل من جيرارد مورينو وداني أولمو، تشكيلة شابة مفعمة بالحيوية بقيادة مدرب يعشق الهجوم والمغامرة هو لويس إنريكي.

-المباراة تنطلق بذكريات آخر مواجهة بين المنتخبين العريقين واللذين يعدان من بين الأفضل في القارة والعالم، أكثر من عامين مرا على آخر مباراة رسمية بين المنتخبين والتي انتهت 3-3 في مونديال روسيا 2018.

تشكيل إسبانيا الرسمي لمباراة البرتغال الودية

حراسة المرمى: كيبا.

خط الدفاع: روبيرتو - جارسيا - يورينتي - ريجيلون.

خط الوسط: سيبايوس - بوسكيتس - كاناليس.

خط الهجوم: رودريجو مورينو - جيرارد مورينو - داني أولمو.

تشكيل البرتغال الرسمي لمباراة إسبانيا الودية

حراسة المرمى: ري باتريسيو.

خط الدفاع: كانسيلو - بيبي - سيميدو - جيريرو.

خط الوسط: موتينيو - سانشيس - نيفيس.

خط الهجوم: ترينكاو - سيلفا - رونالدو.

.