كأس الأمم الأوروبية

لويس إنريكي: لا منتخب في أوروبا يتفوق على إسبانيا

المدير الفني لمنتخب إسبانيا، لويس إنريكى، لا يرى أفضلية لأي منتخب على إسبانيا للفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، وأعلن عن بعض التغييرات في صفوف «لاروخا».

0
%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%B3%20%D8%A5%D9%86%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7%20%D9%8A%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7

أكد المدير الفني لمنتخب إسبانيا، لويس إنريكى، أنه «لا يرى أفضلية» لأي منتخب على إسبانيا للفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، وأعلن عن بعض التغييرات في صفوف «لاروخا» لأنه ليس كل المدربين لديهم «الأولوية نفسها» عند اختيار اللاعبين.

وأكد: «لا أرى أن أي منتخب يتفوق علينا، لا سيما إذا نظرت إلى التصنيف. بالطبع، يجب أن نعطي أفضلية لفرنسا، التي فازت بكأس العالم، لكنها ليست متفوقة على المنتخبات الخمسة أو الستة الأخرى التي أعتقد أنها مرشحة أيضا للقب».

وأضاف أنه سيتم إجراء بعض التغييرات في صفوف الفريق، الذي في رأيه، يمر بـ«مرحلة تكوين وتطوير ومحاولة خلق طموحات جديدة«، وكشف في تصريحات نشرها الاتحاد الإسباني لكرة القدم: «ستكون هناك تغييرات، ليست تغييرات كبيرة لأن الأشخاص الذين كانوا موجودين من قبل هم الذين تعاونت معهم بالفعل، ويحكمنا أسلوب تفكير متشابه، ولكن المدرب هو الذي يحاول غرس فكرته، وأي اللاعبين علينا اختيارهم» موضحا أنه «ليس كل منا لديه الأولوية نفسها عند اختيار اللاعبين».

واعتبر لويس إنريكى أن المباراتين الوديتين أمام ألمانيا وهولندا ستكونان «مثيرتين للغاية» وستكونان «رائعتين للغاية لمشاهدة المستوى التنافسي لهؤلاء اللاعبين. وليس من المهم فقط أن تكون لاعبا ينضم دائما للمنتخب الوطني، بل الوصول إلى هذه المرحلة النهائية في مستوى جيد، نظرا لأن المسابقة قصيرة للغاية؛ هناك أربعة أسابيع وسبع مباريات لأولئك الذين لديهم الفرصة للوصول إلى المباراة النهائية».


اقرأ أيضًا: روبرت مورينو على أعتاب تجربة تدريبية جديدة

واختتم تصريحاته: «أنتظر 2020 بفارغ الصبر، لأن 2019 كان عاما سيئا بالنسبة لي ولعائلتي، وآمل أن يكون عام 2020 أفضل كثيرا» خاصة بعد وفاة ابنته في أغسطس الماضي بعد صراع دام خمسة أشهر مع مرض الساركوما العظمية.

وكان قد تم تعيين المدرب السابق لبرشلونة كمدير فني للمنتخب في ولايته الأولى في 9 يوليو 2018 بعد رحيل فيرناندو هييرو من منصبه عقب توديع مونديال روسيا. وبعد عام تقريبا اضطر إنريكي لمغادرة معسكر إسبانيا على وجه السرعة قبل مواجهة مالطا في تصفيات اليورو في مارس 2019.

.